المخرج السوري نجدت أنزور تلقيت تهديدات بمقاضاتي بسبب فيلم عن الملك عبدالعزيز آل سعود

424

المخرج السوري نجدت أنزور تلقيت تهديدات بمقاضاتي بسبب فيلم عن الملك عبدالعزيز آل سعود
لندن ــ يو بي اي أعلن المخرج السوري نجدت أنزور أنه تلقى تهديدات بمقاضاته بجرم التشهير والاساءة لشخصية وعائلة ملكية من شركة محاماة بريطانية، بسبب مشاركته في انتاج واخراج فيلم عن مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز آل سعود. ويستعد أنزور لعرض فيلم ملك الرمال الشهر المقبل بمهرجانات سينمائية عالمية ودور عرض في الولايات المتحدة وأوربا وآسيا وبعض الدول العربية، ويلعب الممثل الايطالي ماركو فوشي دور الملك عبدالعزيز في شبابه والممثل الايطالي فابيو تستي في كهولته، ويشارك فيه ممثلون من انكلترا وتركيا وسوريا ولبنان. وقال أنزور في مقابلة مع يونايتد برس انترناشونال ان فكرة الفيلم استوحيت من وقائع ما يحدث اليوم في العالم العربي، من اعادة تقسيم للمنطقة وكأننا في سايكس ـ بيكو جديدة، والدور الغامض الذي تمارسه دول الخليج العربية ولا سيما السعودية في ذلك وبشكل يؤثّر على وجودنا كعرب وكأحرار ويتداخل مع الفن بشكل سلبي، وكأن الابداع أصبح يُشترى بالمال ويُقيّم على أساس الولاء .
وأضاف المخرج السوري المعروف هذه الدول تحديداً وضعت عوائق وخطوطا حمراء لا يمكن التطرق اليها ونبش صفحاتها، وهذا ما استفزني لكي أقوم بهذه التجربة الفنية التي تنفرد حتماً كأول فيلم سينمائي يتحدث بصراحة متناهية عن تاريخ قيام المملكة العربية السعودية وشخصية الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود، والتي استفزتني أيضاً عند قراءة سيرتها الذاتية . وأشار أنزور الى أنه وجد في سيرة الملك المؤسس كل عناصر الدراما المشوّقة التي يمكن البناء عليها واظهارها بشكل فني يمكن أن يلاقي صدى كبيراً لدى عرضها على الشاشة في كل أنحاء العالم، خاصة وأن الغموض اكتنف هذه الشخصية ولم يظهر منها سوى الجوانب الايجابية كعادة لعرب في اخفاء الحقائق وتجميلها . وقال ان عملية انتاج الفيلم أُحيطت بالتكتم بسبب حساسية الموضوع المطروح وخشية من محاولات ايقاف انتاجه، وارتأينا اخضاع العمل للسرية المطبقة، كما هي الحال في صناعة الأفلام حتى يتم الانتهاء من الانتاج والتصوير ويصبح الفيلم واقعاً، وأصبح ملك الرمال واقعاً الآن . واعترف أنزور بأنه تلقى تهديدات بمقاضاته بجرم التشهير والاساءة لشخصية وعائلة ملكية من قبل شركة محاماة بريطانية متخصصة في قانون الاعلام طلبت تفاصيل كاملة عن الفيلم، وادعت بأنها تمثل حكومة المملكة العربية السعودية.
وأضاف أن شركة المحاماة بعثت لنا برسائل تهدد فيها بايقاف العمل في الفيلم ومنع عرضه في أوربا وأمريكا ودول عربية من بينها لبنان بعد أن رفضنا الاستجابة الى طلبها، واتبعت الشركة الأسلوب نفسه مع الممثل الايطالي فابيو تستي، الذي لعب دور الملك عبدالعزيز في كهولته، وهددته برفع دعوى جنائية ضده في ايطاليا، ما اضطرنا الى اللجوء الى شركة المحاماة البريطانية باركر جيليت التي قامت بالرد رسمياً على رسائل الشركة، وتوقف الموضوع عند هذا الحد . وقال أنزور على الصعيد السياسي في بريطانيا، لم تتصل بنا أية جهة بخصوص الفيلم، وأنا على قناعة أن المملكة المتحدة هي بلد ديمقراطي يؤمن باستقلالية جهاز القضاء، واعتقد أن الشعب البريطاني يقدّر الفن والفنانين وخصوصاً اذا كان الموضوع صادقاً ويبرز الكثير من الحقائق المخفية التي تلعب دوراً في تشكيل الرأي لدى الجمهور بشكل عام .
يشار الى أن أنزور أخرج مسلسلات درامية تلفزيونية كثيرة، من بينها نهاية رجل شجاع و أخوة التراب و الجوارح ، وحصل على العديد من الجوائز العربية والعالمية.
/4/2012 Issue 4176 – Date 17 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4176 التاريخ 17»4»2012
AZP02