المحترفة التونسية بالدرّاجات رحاب الحجاج:

1031

المحترفة التونسية بالدرّاجات رحاب الحجاج:

تجربتي مع برايتي هي الأولى وأطمح المشاركة

في أولمبياد 2024

بغداد – ساجد سليم

رحاب الحجاج لاعبة تونسية بالدراجات تحترف لاول مرة في العراق مع نادي برايتي وتطمح ان يكون لها حضور مميز مع اللاعبات العراقيات وهذه رحلتها الاولى في الاحتراف حيث سبق لها ان حققت نتائج متقدمة على مستوى العرب واسيا حيث كانت بدايتها قوية مع المنتخب التونسي بعمر 14 عام وتمت دعوتها الى المنتخب الوطني التونسي ونالت احترام المدربين التوانسة، وبعد انضمامها لنادي برايتي في اربيل كانت لنا هذه الوقفة معها حيث قالت: بالبداية انا سعيدة جدا بتواجدي بين اهلي وبلدي الثاني العراق من اجل النهوض بلعبة الدراجات العراقية علما ان هذه زيارتي الاولى للعراق وشاهدت العكس عندما يتحدثون عن العراق واهل العراق وان شاء الله ساكون اضافة قوية لفريق برايتي الذي يشارك في الدوري العراقي بالدراجات وساحقق نتائج طيبة مع هذا الفريق الذي يمتلك لاعبات جيدات واصحاب خبرة طويلة.

وأضافت :  سبق لي ان حققت نتائج جيدة جدا مع المنتخب التونسي في البطولات العربية منها بطولة العرب في مصر وبطلة تونس لاكثر من مرة وبطولة العالم للمــــــــارثون الدراجي عام  2020في مصر وفي عام   2007

حصلت على المركز الثالث في البطولة العربية وحصلت على لقب كاس العرب في مصر عام  2008وفي عام  2011حصلت على المركز الاول في بطولة العرب في قطر .

وتحمل الحجاج  30عاما سجلا حافلا بالالقاب والمشاركات القارية والدولية ابرزها ذهبية العرب والبطولة العربية وشاركت مع فريق في اي بي البحريني حيث اختارت رحاب الحجاج تغيير بداية تجربتها من المنامة الى اربيل بكردستان العراق بان تكون اول دراجة تونسية تدخل عالم الاحتراف بالانتقال لفريق برايتي وهو فريق يضم لاعبات من جنسيات اخرى .

وتابعت: ساعمل على تاكيد مستواي وستكون التحضيرات لبداية المنافسات بعد عيد الفطر المبارك وايضا ساعمل واقدم مستوى افضل من اجل المشاركة والتاهل لبطولة افريقيا للعام  2021والعبور لاولمبياد لوس انجلوس بالولايات المتحدة الامريكية عام 2024.

وختمت حديثها بالشكر الى الكابتن فيصل الصالح مدير فريق في اي بي لما قدم لي من امكانيات مادية ومعنوية ولوجستية كما قدمت شكرها للكابتن هدير نعمة كابتن منتخب العراق بالدراجات التي رافقتها من المطار وفي الوحدات التدريبية المسائية وشكرا الى اهل العراق الطيبين الرائعين الذين احتضنوني ولم احس بالغربة ابدا وكانني في تونس بين اهـلي وصديقاتي وشكرا لكـــــــم واهتمامكم المستمر.

مشاركة