المحتجون السودانيون يرفضون “البيان الانقلابي” للجيش بعد اطاحة البشير واعتقاله

614

الخرطوم- (أ ف ب) – الزمان –

اعتبر منظمو الاحتجاجات ضد النظام السوداني الخميس أن “سلطات النظام نفذت انقلاباً عسكريا”، رافضين ما ورد في “بيان إنقلابيي النظام”، وذلك بعد إعلان الجيش الإطاحة بالرئيس عمر البشير وتعيين مجلس انتقالي عسكري يتولى الحكم لسنتين.

وجاء في بيان لقوى إعلان الحرية والتغيير “إننا نرفض ما ورد في بيان انقلابيي النظام هذا وندعو شعبنا العظيم للمحافظة على اعتصامه الباسل أمام مباني القيادة العامة للقوات المسلحة وفي بقية الأقاليم”.

 وكان أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف الخميس “تشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى إدارة حكم البلاد لفترة انتقالية مدتها عامان”، وذلك بعد إعلانه الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

كما أعلن بن عوف في كلمة ألقاها عبر التلفزيون السوداني الرسمي تعطيل العمل بدستور جمهورية السودان، و”حل مؤسسة الرئاسة من نواب ومساعدين وحل مجلس الوزراء”. كما أعلن حلّ حكومات الولايات ومجالسها التشريعية.

وقال الجيش ان البشير معتقل في مكان امن .

مشاركة