المحاضرون والإداريون يحصلون على إستحقاق التعاقد بقرار حكومي 

818

 

 

 

المحاضرون والإداريون يحصلون على إستحقاق التعاقد بقرار حكومي

بغداد – الزمان

وافقت الحكومة على تحويل المحاضرين والاداريين المجانيين العاملين في وزارة التربية ومدرياتها الى عقود ، ضمن التخصيصات المالية المتوفرة بالموازنة التي اقرها البرلمان قبل ايام ، بعد ان غضت ست محافظات بتظاهرات الشريحة الغاضبة احتجاجا على اقصاء حقوقهم المشروعة. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (مجلس الوزراء وافق برئاسة مصطفى الكاظمي على مقترح التربية الخاص بالمحاضرين والادرايين المجانيين، ووجه بالتعاقد معهم وفق التخصيصات المالية المتوفرة في الموازنة).  وثمنت وزارة التربية ، خطوة  رئيس الوزراء بتبني موضوع المحاضرين ومعالجته بشكل عاجل. وقالت الوزارة في بيان  تلقته (الزمان) امس ان (اهتمام الكاظمي بملف المحاضرين، ومعالجته بهذه السرعة، عكست اهتماماً ابوياً طيباً، وشعوراً عالياً بالمسؤولية، سيمنح العملية التعليمية والتربوية تقدماً الى الأمام)، مشددا على (مكانة المحاضرين الذين قدموا منجزاً كبيراً ولسنوات، وسدوا فراغاً في الملاك التعليمي والتدريسي والاداري)، وتابع ان (منحهم الاهتمام والحقوق أقل ما يقدم لهم، وهو عهدنا بالحكومة ومجلس الوزراء). وكان الكاظمي قد وعد المحاضرين بالمجان اول أمس، بحلّ مشكلتهم من خلال الموازنة وإيجاد حلّ عاجل ومُنصف لهم. وشهدت المحافظات تظاهرات غاضبة ، اسفرت عن غلق مديريات التربية في ديالى وذي قار والديوانية والنجف والمثنى وبابل وواسط ، احتجاجاً على عدم إنصافهم في قانون الموازنة ، الذي أقره البرلمان ، الذي لم يتضمن حلاً لمشكلتهم القائمة منذ اعوام من خلال توظيفهم بالقطاع العام أو ربطهم بعقود أصولية مع الدولة.  وتجددت تظاهرات محاضري التعليم المهني في محافظة الديوانية ، حيث طالب المحتجون خلال مسيرة غاضبة ، بالتعيين في المدارس المهنية. وقال شهود عيان ان (المئات من محاضري التعليم المهني في المحافظة ، اكدوا خلال تظاهرة غاضبة، استعدادهم على الاستمرار في التظاهر والاعتصام، كما ناشدوا المحافظ زهير علي الشعلان ، بمفاتحة وزارة المالية لتثبيتهم ومنحهم حقهم المشروع في التعيين ،كونهم ساهمواً في سد حاجة التربية في المدارس التي تشهد نقصا في عدد الملاكات). وخاطب محافظ بغداد محمد جابر العطا ، رئاسة الوزراء بتعيين المحاضرين بالمجان على حركة الملاك الشاغر لكل مديرية من مديريات التربية الست في العاصمة. وأكدت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي، تقديم طلب الى رئاسة البرلمان لتعديل المادة الخاصة بالمحاضرين المجانيين والاداريين في الموازنة ، من صفة أجور الى عقود.وقالت التميمي في تصريح امس ان (الطلب جاء استناداً الى المادة 60 / ثانياً من الدستور، وهي من صلاحيات البرلمان تقديم مقترح أو تعديل قانون)،. وفي اقليم كردستان ، قررت الحكومة ، صرف أكثر من ملياري دينار مستحقات للمحاضرين.ووفقا لكتاب رسمي صادر عن الحكومة ، اطلعت عليه (الزمان) امس ، فإنها (قررت صرف مليارين و609  ملايين دينار للمحاضرين)، واضافت ان (حملة شهادة البكالوريوس من المحاضرين سيستلمون مبلغ 300  الف دينار، بينما سيتسلم حملة الدبلوم 250 الف دينار)، وأشارت إلى ان (تلك المبالغ سيتم صرفها للمحاضرين فقط الذين لم يتم تثبيتهم على ملاك حكومة الاقليم أو الحكومة الإتحادية).

مشاركة