المجلس السوري المعارض يرفض حكومة مؤقتة ويؤكد لـ ( الزمان ) ترشيح حجاب لرئاستها


مصرع قائدة وحدة كردية في حلب

البراميل المتفجرة تقتل 40 في حارم

لندن ــ بيروت
موسكو ــ أ ف ب ــ الزمان
رفض المجلس الوطني السوري المعارض الجمعة تشكيل اي اطار جديد للمعارضة السورية يكون بديلا عنه، وذلك ردا على موقف امريكي اعتبر ان المجلس لم يعد يمثل كل المعارضين لنظام الرئيس بشار الاسد. في وقت تشهد سوريا مجازر متبادلة حيث تحقق منظمة العفو الدولية في اعدام جندياً نظامياً بعد استسلامهم في سراقب.
في حين يقول سكان حارم ان المقاتلات اطلقت أربع قنابل وبراميل متفجرة على مسجد المدينة اثناء صلاة الجمعة وأدى الى مقتل40 مدنياً أمس ,ولايزال التحقيق مستمرا في اعدام المئات من اهالي داريا من خلال اقتحام الجيش النظامي لها قبل ايام . وكشف جورج صبرا عضو اللجنة التنفيذية للمجلس الوطني السوري امس لـ الزمان ان هناك محاولات لتشكيل هيئة جديدة للمعارضة السورية تضم 50 معارضا تنبثق عنها حكومة مؤقتة. وقال صبرا ان ابرز الاسماء المتداولة لرئاسة هذه الحكومة هو رياض حجاب رئيس الوزراء السوري المنشق. لكن صبرا قال ان لا احد يقبل من السوريين ان يترأس مثل هذه الحكومة شخص كان حتى فترة وجيزة رئيسا لوزراء النظام السوري رغم اشادته بخصال حجاب.
وتأتي تصريحات صبرا على خلفية تصريحات لوزيرة الخارجية الامريكية هلاري كلينتون قالت فيها ان المجلس الوطني السوري لم يعد زعيما للمعارضة السورية.
وقالت كلينتون ان قيام ائتلاف واسع للمعارضة بحاجة الى بنية قيادية قادرة على تمثيل كل السوريين وحمايتهم، معارضة قادرة على مخاطبة اي طيف او مكون جغرافي في سوريا . واوضح صبرا ان الهيئة الجديدة المقترح تشكيلها وفق ماعرفنا تتكون من 50 يمثل فيها المجلس الوطني بـ 15 عضوا وتضم ايضا ممثلين عن المعارضة في الخارج والحراك في الداخل والجيش السوري الحر. وقال صبرا لـ الزمان ان الظرف غير ملائم لولادة حكومة مؤقتة. واضاف ان هذه الحكومة ان لم تكن ذات مهام واضحة سوف تتحول الى جزء من المعارضة. واوضح ان اهم شروط الحكومة المعارضة ان تكون لها ارض في الداخل تنتقل اليها وتتحرك عليها. ورداً على سؤال حول عدم اقدام المجلس الوطني السوري على تشكيل مثل هذه الحكومة قال صبرا ان لا احد ينصت من المجتمع الدولي لفرض حظر جوي لحمايتنا من الطائرات قبل تشكيل هذه الحكومة لادارة المناطق المحررة.
وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لحجاب وزع امس أنه في سياق الجهود الرامية لتوحيد جهود المعارضة السورية عقد حجاب الخميس اجتماعا تشاوريا مع أطياف من المعارضة السورية في العاصمة عمان . على صعيد متصل قتلت قائدة وحدة كردية مسلحة في مدينة حلب في شمال سوريا بعد اسبوع على احتجازها على ايدي مقاتلين معارضين، بحسب ما ذكر المرصد السوري ومصدر كردي امس.
وقال المرصد في بيان استشهدت فجر امس شاهة علي عبدو المعروفة باسم نوجين ديريك، قائدة احدى وحدات حماية الشعب الكردي التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني في تركيا ، وذلك بعد اسبوع على اسرها من قبل مجموعة مقاتلة معارضة . وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي معارض للنظام السوري، الا انه يتخذ موقف الحياد في المعارك الجارية في حلب منذ اكثر من ثلاثة اشهر بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين. وتتولى وحدات حماية الشعب، وهي الجناح المسلح للحزب، الدفاع عن الاحياء ذات الغالبية الكردية في حلب. واوضح المرصد ان نوجين ديريك 42 عاما خطفت عندما كانت تقوم بتسليم جثث مقاتلين معارضين سقطوا خلال الاشتباكات التي وقعت الجمعة الماضي عند اطراف حي الاشرفية في حلب بين مقاتلين معارضين وآخرين من وحدات حماية الشعب الكردي واسفرت عن مقتل 32 شخصا، بحسب المرصد السوري. واشار الى ان حزبها تبلغ اليوم مقتلها . واوضح اعلامي متابع للملف الكردي السوري روجهاد خليل ان ديريك هي قائدة وحدات حماية الشعب في حيّ الأشرفية والشيخ مقصود شمال حلب ومسؤولة عن التواصل مع مسلحي المعارضة. واوضح خليل ان المقاتلة الكردية كانت في مهمة تسليم جثتين وأسيرين من مسلحي المعارضة بعد الاشتباكات التي وقعت بين اللجان الكردية والمسلحين .
وذكر انه لم يتم تسليم جثتها بعد.
ونقل مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية عن سكان اكراد ان نوجين ديريك كانت توجهت الى حي بني زيد الذي يسيطر عليه عناصر كتيبة صلاح الدين وجبهة النصرة الاسلامية المتطرفة، من اجل القيام بعملية التسليم.
من جانبه أعلن الجيش السوري، اليوم الجمعة، سيطرته على منطقة خان العسل في ريف حلب.
وقال مصدر محلي في حلب ليونايتد برس انترناشونال، ان الجيش السوري سيطر بشكل كامل على منطقة خان العسل في ريف حلب، التي كان يسيطر عليها مسلّحو المعارضة.
AZP01