المالية تذعن للضغوط وتصرف رواتب الجيش الأَبيض المتأخرة

105

حقوق الإنسان: إصابات الملاكات الطبية 6.6 من المجموع الكلي

المالية تذعن للضغوط وتصرف رواتب الجيش الأَبيض المتأخرة

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

استجابت الجهات المعنية للضغوط والمطالبات المشروعة الواسعة فقررت صرف الرواتب المتأخرة للملاكات الطبية التي واصلت جهادها في المستشفيات والمؤسسات الصحية المختلفة بمواجهة وباء كورونا .

وأكد نقيب الأطباء عبد الأمير الشمري لـ (الزمان) امس (صرف رواتب الملاكات الطبية المتأخرة بعد المطالبات الحثيثة التي تقدمت بها النقابة في الايام الماضية). واستنكرت نقابة الاطباء فرع بغداد في رسالة موجهة الى رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية تأخر صرف الرواتب.

وقالت في رسالتها التي تلقتها (الزمان) امس انه (لغاية اليوم مضى على كوادرنا الطبية والتمريضية والصحية والخدمية اكثر من خمسة واربعين يوما ولازالوا في الميدان وفي ردهات مؤسساتنا الصحية وهم من دون رواتب والكل يعرف ان هؤلاء الابطال لديهم عوائل والتزامات تستوجب اعطاءهم مستحقاتهم وهي ليست منه ولا مكرمه وانما حقوق اكتسبوها بجهودهم) ، مضيفة (ونحن لا نقبل مصادرة جهود زملائنا واخوتنا وهم في وسط منازلتهم الكبرى التي يذودون بها عن صحة ابناء بلدنا فقد تحمل زملاؤنا الكثير وصبروا على نقص الادوية والمستلزمات وتحمل اعباء الفشل الحكومي في ادارة ازمة كورونا فصبرنا وفي العين قذى وفي الحلق شجا اكراما لأبناء شعبنا والتزاما منا بالقسم ووعدنا لهم اننا سنبقى نرعاهم لآخر نفس فينا).

جهات تنفيذية

واختتمت النقابة الرسالة بمنح الجهات التنفيذية مهلة اسبوع واحد مهددة (ننتظر منكم وانتم على سدة الحكم وخلال الاسبوع القادم فقط انهاء ملف الرواتب وتسليمها لمستحقيها قبل فوات الاوان ،والا سيكون لنا كلام اخر).

كما نظم عدد من منتسبي مستشفى اليرموك التعليمي في جانب الكرخ من بغداد وقفة احتجاجية بسبب تأخر صرف رواتبهم ، مُهدّدين بخطوات تصعيدية أكبر في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

وناشدت الملاكات الطبية والصحية والكوادر الأخرى الداعمة لها، رئيسي مجلس النوّاب والوزراء (إطلاق رواتبهم بشكل فوري لأنهم يمثلون حاجز الصد الأول لمواجهة فايروس كورونا)، محذرين من أن (تأخير الرواتب هدفه إضعاف المعنويات للجيش الأبيض الذي قدم ولازال التضحيات وفقد خيرة أطباءه وممرضيه والملاكات الأخرى خلال تصديها للفايروس )وحذرت الملاكات الصحية في بيانها الاحتجاجي، بأنه (ستكون هناك خطوات تصعيدية اكبر في حال عدم الاستجابة لمطالبهم).

من جهة اخرى دعت وزارة الصحة القوات الأمنية للمحافظة على ممتلكات الوزارة وانهاء الاعتصامات داخل الوزارة بالطرق السلمية، مؤكدة ان تأخر إقرار الموازنة وراء تأخر تخصيص الدرجات الوظيفية للوزارة.  وقالت في بيان تلقته (الزمان) امس انه (في الوقت الذي يقاتل فيه ابطال الجيش الأبيض من اجل سلامة المواطن العراقي وتسعى الوزارة بجدية لمحاربة هذه الجائحة التي عصفت بالعالم،وعلى الرغم من كل الظروف الا انها ملتزمة بتقديم خدماتها المستمرة للمواطنين وتواصل مطالباتها لدعم ملاكاتها لنيل حقوقهم) .مؤكدة انها (تسعى بالمطالبة المستمرة بتخصيص الدرجات الوظيفية للخريجين الجدد من الملاكات الطبية والتمريضية والصحية والتقنية وكذلك خريجي كليات العلوم وتتابع باستمرار مع وزارة المالية حسم هذا الموضوع). واوضحت انه (نتيجةً لما يمر به بلدنا الحبيب من أزمةٍ اقتصادية في ظل ازمة جائحة كورونا وتأخر إقرار الموازنة تأخر تخصيص الدرجات لوزارتنا رغم حاجتنا الماسة لها). في غضون ذلك اكدت مفوضية حقوق الانسان الثلاثاء  ان نسبة اصابات الملاكات الطبية بكورونا في العراق كبيرة قياسا بباقي الدول، مشيرة الى انها سجلت 3136 حالة حتى 27 حزيران الماضي.وقال عضو المفوضية علي البياتي في تصريح ان (المفوضية تراقب من خلال فرقها الرصدية مجمل الاصابات التي حصلت بين الملاكات الصحية والطبية منذ بدء الوباء وقد بلغت نسبة الاصابات 6.6  بالمئة من المجموع الكلي)، مشيرا الى ان (هذه النسبة كبيرة قياسا ببقية الدول).

عدد الاصابات

وكشف عن (تسجيل المفوضية احصائية دقيقة بأعداد الاصابات بين الملاكات الطبية والصحية التمريضية منذ بدء الوباء لغاية السابع والعشرين من حزيران الماضي، تفيد بحصول 3136 اصابة، من بينها 25 وفاة)، موضحا ان (الاصابات توزعت بواقع اصابة 633 طبيبا و9 حالات وفاة، أما الصيادلة فتم تسجيل 177 اصابة بينهم، وحالة وفاة واحدة، بينما بلغ عدد الاصابات بين اطباء الاسنان 48 اصابة، ووصلت إصابات الملاكات التمريضية الى 1558 إصابة، من بينها 9 وفيات، فضلا عن تسجيل 262 إصابة بين الملاكات المختبرية وحالة وفاة واحدة، أما اصابات الملاكات الاخرى فبلغت 458 اصابة و5 وفيات).

من جهتها اعلنت وزارة الصحة امس عن وصول وجبة جديدة من المستلزمات الطبية والوقائية المقدمة من هنغاريا.

وقالت في بيان ان (الوجبة الثانية من المستلزمات الطبية والوقائية المقدمة من جمهورية هنغاريا وصلت على متن طائرة عراقية عسكرية).

مشيرة الى ان (ذلك جاء في اطار التعاون الصحي المشترك ودعم العراق لمواجهة جائحة كورونا وبمساهمة الشيخ فيصل العبد الله الزبيدي وتواصله مع التجار العراقيين في هنغاريا) .

من جهته، عبر السفير الهنغاري لدى بغداد اتيلا تار عن سعادته لـ(وصول الوجبة الثانية من التعزيزات للعراق)، مبينا ان (هذه المستلزمات هدية من جمهورية هنغاريا للعراق في اطار التعاون الصحي بين البلدين وهي شحنات تعزيزية لمواجهة هذه الجائحة).

وقام الفريق التطوعي التابع لفرقة الأمام علي القتالية التابع الى الحشد الشعبي بتجهيز ودفن 72 متوفيا جديدا في مقبرة وادي السلام الجديدة بالنجف، والمخصصة لدفن جثامين المتوفين بفيروس كورونا خلال الساعات الـ  24 الماضية . ونقل مسؤول أعلام الفرقة طاهر الموسوي في بيان امس الثلاثاء ان (المتوفين الجدد توزعوا على العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الأخرى وكما يلي : تم تجهيز ودفن جثامين 33 متوفياً من بغداد و14 متوفياً من ذي قار و6 توفين من البصرة و 6 متوفين آخرين من ميسان و 4 متوفين من القادسية و 3 متوفين من النجف ومتوفين اثنين من بابل ومتوفين اثنين ايضاً من المثنى ومتوفى واحد من كربلاء ومتوفى واحد من ديالى).

مشاركة