المالكي وبلاسخارت يبحثان موقف الأمم المتحدة من تأجيل الإنتخابات

المالكي وبلاسخارت يبحثان موقف الأمم المتحدة من تأجيل الإنتخابات

نواب يدعون المفوضية إلى التدخل وإيقاف محاولات إستمالة الناخبين

بغداد – قصي منذر

دعا النائب عن تحالف سائرون سلام الشمري الى اتخاذ اجراءات قانونية ضد من يحاول استمالة الناخبين بالمال .

وقال في بيان امس ان (ما تشهده الساحة السياسية حاليا ونحن مقبلون على الانتخابات وجود بعض المرشحين يحاولون استمالة الناخبين الى التصويت لهم عبر اساليب غير قالنونية بتقديم المال وغيره)واضاف ان (الفوز بالانتخابات وتمثيل المواطنين في البرلمان يتم بوسائل حقيقية تعبر عن قدرة المرشح على ايصال صوت الناخبين وتنفيذ مطالبهم المشروعة)واوضح الشمري ان (الناخب العراقي وبعد دورات انتخابية عدة ,وصل الى قناعة واضحة بان يختار من يمثله بحق عبر ممارسات فعلية وليس كلاما لايغني ولايسمن من جوع)مشددا على (ضرورة ان تقوم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باجراءات قانونية ضد من يقوم بهذه الاساليب لضمان نزاهة الاقتراع وعكس صورة حقيقية عن حيادية واستقلالية الانتخابات المقبلة).

بدورها طالبت النائبة عالية نصيف ,المفوضية بالتدخل ووضع حد لعمليات شراء البطاقات الانتخابية في الدائرة الانتخابية الحادية عشرة من قبل أحد المرشحينداعية المواطنين الى مقاطعة هؤلاء الذين يتاجرون بمستقبلهم ومستقبل أبنائهم . وقالت في بيان امس ان (أحد المرشحين عن الدائرة الانتخابية 11  في بغداد يقوم وبشكل علني بشراء البطاقات الانتخابية من الناس دون خجل ولا خوففي حين نجد المفوضية وللأسف في غفلة عن هذه الممارسات ومنشغلة بإزالة لافتة معلقة في المكان غير الصحيح)، وأضافت (أقول للمواطنين الذين يرضخون للمغريات ويبيعون أصواتهم بأثمان ,إذا كنتم تظنون أن هذه وسيلة لاسترجاع الحق من سراق المال العام فهذا امر خاطئ).فيما اكد امين عام تيار الفراتين النائب محمد شياع السوداني ان التغيير لن يبدأ إلا من خلال الانسان.

وقال السوداني في بيان تلقته (الزمان) امس ان (تيار الفراتين كيان سياسي جديد يعتمد المواطنة وينبذ المحاصصة والمذهبية وهو خيمة تضم جميع اطياف الشعب العراقي)واضاف (نعمل ومنذ انبثاق التيار بموضوعية)، ووصف السوداني (المشكلة في البلد بالوقت الحاضر بأنها مشكلة اقتصاديةمن مظاهرها الفقر والبطالة وتراجع الخدمات نتيجة سوء الادارة والفساد المستشري ما انعكس سلبا على الواقع الخدمي للمواطن)ومضى الى القول ان (للتيار خطة واقعية وليست دعائية لإصلاح الوضع بالتعاون مع فريق من الكفاءات الوطنية)، مبينا ان (تم اختيار مرشحي التيار من العناصر الكفوءة والنزيهة ويمثلون ابناء مناطقهم صدقا جرى بشكل دقيق لإيماننا بأن القطيعة الحاصلة الآن بين الكتل السياسية والمواطنين نتاج ابتعاد اعضاء مجلس النواب عن جمهورهم وهذا ما جعل التيار يكون اكثر قربا من المواطن فعلا لا شعارات). الى ذلك ,بحث رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي مع ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت بشأن ما يرد عن ممارسة البعثة ضغوطا لتأجيل الانتخابات.

خوض انتخابات

وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الجانبين تداولا خلال اللقاء مختلف القضايا والمستجدات السياسية والامنية  التي يشهدها العراق والمنطقة فضلا عن الاستعدادات الجارية في البلاد تمهيدا لخوض الانتخابات التشريعية المبكرة)، واضاف ان (بلاسخارت اوضحت موقف بعثة الامم المتحدة في العراق بشأن ما  تردد عن ممارسة البعثة ضغوطاً لتأجيل الانتخابات)مؤكدة (حرصها على احترام سيادة العراق واستقلال قراره الوطني)، بدوره اكد المالكي (حتمية الانتخابات واهميتها وضرورة ان تتمتع بالبيئة اللازمة لإجراء الانتخابات المقبلة بما يضمن نزاهتها وعدالتها لتُضفي على نتائجها المصداقية والثقة لدى العراقيينوبما يرسّخ إرادتهم الحرة في انتخاب ممثليهم بعيداً عن الضغوط والتزوير والتلاعب)، مشددا على (أهمية دور المنظمة الاممية وجهودها في دعم العملية الديمقراطية وصيانتها)وتابع ان (المرحلة الماضية شهد خلالها العراق عمليات اقتراع لَم تشوبها عمليات تلاعب او تزوير باستثناء ما حصل في عام 2018)مجددا دعوة (الحكومة الى توفير الامن الانتخابي وحماية مراكز الاقتراع من المزورين والمتلاعبين).

مشاركة