المالكي والمشاكل

373

المالكي والمشاكل

 

 

سؤال طالما سألته لنفسي هل المالكي فقط سبب مشاكل العراق الحالية؟

 

فعند العودة الى الماضي القريب كلنا نتذكر تصرفات المحافظات العراقية بالسابق من قطع الكهرباء عن بغداد ومصادرة الشحنات النفطية المنقولة بين المحافظات  بالاضافة الى تصرفات توحي بان كل محافظة على انها دولة مستقلة انتهت هذه المشاكل واستقر الوضع بالعراق نسبيا بعد اصدار مجلس النواب العراقي قانون المحافظات غير المنتظمة بأقليم الذي نظم عمل المحافظات بتحديد صلاحيات المحافظة وعلاقتها بالحكومة الاتحادية في بغداد .

 

السؤال الاول : هل برحيل المالكي سيتمكن البرلمان العراقي من اصدار قانون الاقاليم الذي ينظم علاقة الأقليم بالحكومة الاتحادية  كما هو معمول به الان في دولة  الامارات العربية او باقي دول العالم ولايزال القانون مطروح بمجلس النواب منذ عام 2003 ؟!.

 

مع العلم ان الدستور العراقي سمح بانشاء الاقاليم بالعراق .

 

السؤال الثاني:  هل خروج المالكي من رئاسة الوزراء سوف يسهم  باصدار البرلمان العراقي قانون المحكمة الاتحادية الذي يلزم الاقليم اوالمحافظات الاخرى بأعتقال المطلوبين للقضاء بكل انحاء العراق  حيث ان الاقليم يرفض تنفيذ اوامر اعتقال المطلوبين للقضاء الصادرة من محاكم بغداد او باقي المحافظات.

 

بالحديث عن هذا الموضوع نتكلم عن حادثة اعتقال مطلوبين لقضاء كربلاء داخل الرمادي والمنفذة من عمليات كربلاء لاتزال حاضرة في الاذهان بخروج عشائر الانبار تندد بخطف عمليات كربلاء مواطنين من الرمادي  رغم ان الاعتقال تم بموافقة القائد العام وابلغت عمليات الانبار بالواجب المستعجل .

 

السؤال الثالث: عند خروج المالكي من السلطة هل سيتمكن البرلمان العراقي من اقرار قانون المنافذ الحدودية الذي ينظم عمل المنافذ الحدودية بالعراق والدخول والخروج منها  الى الان  لايزال معبر ابراهيم الخليل وغيرها من المعابر بالاقيلم لاتخضع للحكومة العراقية وكل من هب ودب يستطيع القدوم الى العراق عبر مطار اربيل بدون علم الحكومة الاتحادية.

 

اما عن اهمية اصدار قانون الخدمه الالزامية الذي يعمل على صهر مكونات الشعب العراقي داخل مؤسسة الجيش ويسهم ببناء الهوية الوطنية  سؤالي للقارى الكريم : هل من الممكن لهذا القانون ان يرئ النور بعد رحيل المالكي .

 

هذه القوانين وغيرها الكثير التي تنظم عمل الدولة العراقية وتسهم بشكل فعال باستقرار العراق هل المالكي وسوء سياسة هو سبب تأخير اقرارها ام الاحزاب الحاكمة بمجلس النواب .

 

اذا كان المالكي هو السبب بتأخير اقرار القوانيين اذن ما تفسيركم بعدم اقرار الميزانية العامة للعراق الى الان من قبل اعضاء مجلس النواب  نعم المالكي يشكل جزءاً من مشاكل العراق لكن ليس هو سبب كل هذه المشاكل .

 

 بالنسبة الي اخالف رأي كل من يقول برحيل المالكي سوف يرتاح العراقيين .

 

اما المأخذ الوحيد على السيد نوري المالكي هو التباطؤ بمحاربة الفساد  رغم ان المهمة صعبة للغاية بوجود مثل هكذ احزاب بالسلطة ومعاونين من حزب المالكي راغبين بالفساد والفساد هو من كسر الجيش العراقي بالموصل وليس داعش .

 

تاركا الحكم على مستقبل العراق للقارى الكريم  برحيل او عدم رحيل المالكي من رئاسة الوزراء؟.

 

فلاح مهدي عبد الهادي الزبيدي