المأمون تحتفي بالدليمي وتلقي الضوء على إبداعها المتعدد

276

المأمون تحتفي بالدليمي وتلقي الضوء على إبداعها المتعدد

عبد اللطيف الموسوي

أحتفت  مجلة المأمون الثقافية  الصادرة عن دار المأمون للترجمة والنشر بوزارة الثقافة الأديبة والمترجمة لطفية الدليمي عبر ملف القى الضوء على مسيرتها الابداعية وآرائها . وتضمن الملف الذي حمل عنوان(وجوه متعددة للابداع) اربع دراسات  موسعة تناولت ادب الدليمي اشترك في كتابتها فاضل ثامر ومحمد يونس ومحمد جبير وعلوان السلمان  بالاضافة الى حوار مع المحتفى بها اجرته نهضة طه كما آثر المشرف العام على المجلة ومدير عام دار المأمون ساطع ان يخصص افتتاحيته للحديث عنها فجاءت بعنوان (لطفية الدليمي وشغف الإبداع) . وتضمن باب دراسات عناوين (حدود السرد الجديدة) ترجمة كامل عويد العامري، و(التواصل بين الثقافات: دور المترجم والمترجم الفوري) ترجمة حسيب إلياس حديد، و(ترجمة النصوص التاريخية) لسوسن صالح سرية  و(مترجمون وكتّاب: نحو تعريف ثانٍ للترجمة الأدبية) من ترجمة إيمان قاسم ذيبان وكتب محمد جواد المصلح عن(معوقات ترجمة الكتب العلمية)، وترجمت لينة الحيالي دراسة تحدثت عن أسباب صعوبة تعلم اللغات كما ترجمت  شيماء محمود سهيل دراسةعن نشأة القصة ومفهومها وتطورها . وتضمن العدد حوارا مع الفنان بيير سولاج قال فيه (لا أبالي بالموت ما دامت لوحاتي على قيد الحياة)، ترجمته خولة إبراهيم، كما ترجمت سفانة طارق حوارا مع الروائي والتر موسلي  قال فيه انه  يعثر على حبكة رواياته مصادفة عند إعادة قراءة ما يكتب بالاضافة الى حوار مع الكاتب بول بورستون مؤلف رواية المسار الأسود كان بترجمة سهاد حسن هادي. واحتوى باب آفاق اشتملت على مواضيع مختلفة اذ طرح الكاتب والباحث شكيب كاظم سؤالا عن الكاتب ميخائيل نعيمة فحواه (هل كان يقول بالتقمص ووحدة الوجود؟) فضلا عن موضوع آخر تناول أخلاقيات الكارثة في مسرح سارا كين وقراءة نقدية لحامد عبد الحسين حميدي عن (علائقية اللغة وعمق الفكرة في رواية شوقي كريم قنزة ونزة ، وثمة متابعة ثقافية ترجمها لؤي مثنى بكتاش بعنوان(سنوات مكتظة في مجلدٍ واحد الأعمال الكاملة لإنكلان تبلغ الذروة)، كما تطالعنا دراسة عن النتاج الترجمي النسوي العراقي كتبتها زينب عبد اللطيف. وفي باب فنون يكتب خضير الزيدي دراسة بعنوان (الفن في وقائع الحياة الإنسانية) وعباس لطيف عن (مفهوم العنف وتجلياته في المسرح العراقي) وتستعرض ندى مهدي مسيرة الفنان شنيار عبد الله .وفي باب نصوص نطالع قصة(فضح محتال) لفرانس كافكا بترجمة نجاح الجبيلي، ونصا للشاعر بابلو نيرودا عنوانه (الطغاة وقصائد أخرى) ترجمه عبد علي سلمان كما  أما تضمن العدد قصيدة(ومن يأبه) للشاعر جواد الحطاب ونصا للشاعر عماد عبد اللطيف عنوانه (حزن التفاصيل)وفي الصفحة الاخيرة من العدد كتب رئيس التحرير عبد اللطيف الموسوي عمودا بعنوان( المثقف وثقافة التسامح) ضمن زاويته الثابتة محطة أخيرة . كما صدر عن دار المأمون للترجمة و النشر العدد الثاني من مجلة كلكامش، وهي مجلة دورية فصلية تعنى بنقل الثقافة و التراث العراقي موجهة للقارئ باللغة الإنكليزية.ضم العدد العديد من الدراسات والمتابعات وصدر عن الدار ايضا  عدد حزيران 2019 من جريدة المترجم العراقي لشهر وضم مواضيع وأخبارا ثقافية عامة وقضايا فكرية وإبداعية وأدبية . وكتب المشرف العام على الجريدة ساطع راجي افتتاحية بعنوان (الناس والمتحف) قراءة عن صلة الجمهور والنخبة المثقفة بأحد أهم رموز الذاكرة الحضارية العراقية المتمثل بالمتحف الوطني، بالاضافة الى حوار اجرته رئيسة التحرير إشراق عبد العادل مع مدير عام دار الثقافة والنشر الكردية أوات حسن أمين فضلا عن عدد آخر من المتابعات والمواضيع الثقافية المتنوعة .

مشاركة