اللجنة العليا تمدّد التجوال وترفض مقترح الحظر الشامل خلال الأيام المقبلة

601

العراق يسجل قفزة في حالات الشفاء وإنخفاض بعدد إصابات كورونا

اللجنة العليا تمدّد التجوال وترفض مقترح الحظر الشامل خلال الأيام المقبلة

بغداد – قصي منذر

قررت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية عدم فرض حظر التجوال الشامل خلال الأيام المقبلة ، وتقليل ساعاته من السابعة مساء الى السادسة صباحا من كل يوم، فيما سجلت وزارة الصحة والبيئة امس الاثنين قفزة بحالات الشفاء من كورونا  بعد انخفاض بعدد الاصابات في سابقة لم تشهدها البلاد منذ ظهور جائحة كورونا ، وسط مطالبات بفرض حظر شامل للتجوال لمدة شهر بهدف السيطرة على الوباء وكبح جماح الجائحة المتفشية. واكد بيان مقتضب تلقته (الزمان) امس ان (اللجنة عقدت اجتماعها برئاسة مصطفى الكاظمي ، وقررت عدم فرض حظر التجوال الشامل خلال الايام المقبلة). وطالبت الوزارة في وقت سابق بفرض حظر التجوال الشامل ولمدة شهر كامل ، للحد من انتشار كورونا.وكان عضو اللجنة العليا للخبراء الخاصة بمواجهة الجائحة في الوزارة رياض عبد الامير، قد أعلن عن رفع توصيات الى اللجنة بفرض حظر شامل لمدة 30  يوما (لكسر انتشار سلسلة الوباء في البلاد). وسجلت مختبرات الصحة امس الاثنين 1749  إصابة جديدة و1852  حالة شفاء بواقع 83 حالة وفاة. ووفقا لاحصائية الموقف الوبائي اليومي فأن (الرصافة سجلت 241  حالة و184  في الكرخ وحالتين في مدينة الطب و87  في النجف و95 في السليمانية و40  في اربيل و4 في دهوك و84  في كربلاء و50 في كركوك و57  في ديالى و56 في واسط و218  في البصرة و124  في ميسان و138 في الديوانية و200 ف ي ذي قار و5 في الانبار و12  في نينوى و50 في صلاح الدين و20  في المثنى). ووجه قائد عمليات بغداد الفريق الركن قيس المحمداوي بوضع اليات القيادة تحت خدمة اصحاب معامل وشركات الاوكسجين بهدف ايصاله الى جميع المستشفيات .فيما اعلن المتحدث باسم مكتب إعلام الأمانة العامة لمجلس الوزراء حيدر مجيد عن تجهيز المستلزمات الطبية والصحية الضرورية لدائرة صحة ذي قار، مشيراً إلى أن تسليم المواد سيتم خلال اليومين المقبلين. وجهزت العتبة العباسية ، ذي قار بمعملين متكاملين وبتقنية جديدة لإنتاج الأوكسجين من دون الاعتماد على المادة السائلة حيث سيتم انشائهما خلال 7 أيام بالقرب من المنظومة الموجود حالياً في مستشفى الحسين التعليمي.واستقبل الكاظمي وفداً يمثل عدداً من الملاكات الطبية في ذي قار، ممّن تعرّضوا الى اعتداءات، قبل يومين.واستمع لشرح عن الواقع الصحي في ذي قار والمشاكل التي تعاني منها المستشفيات ، ولاسيما ما يتعلق بتوفير مادة الأوكسجين الطبي للمرضى المصابين التي تسببت بإرباك عمل الملاكات العاملة في المستشفى)، وأشاد بـ (الدور الوطني للجيش الأبيض في هذه المرحلة وهم يواجهون جائحة كورونا)، مؤكدا أن (مواقفهم الإنسانية لا تقدّر بثمن)، مؤكدا رفضه (لأي اعتداء على الملاكات الصحية و أن مجلس الأمن الوطني قد أصدر توجيهات بحماية الملاكات الصحية في جميع المستشفيات بعموم العراق وستتخذ إجراءات مشددة بحق من يتجاوز أو يعتدي على الأطباء والملاكات العاملة في المؤسسات الصحية). كما استقبل الكاظمي طفلا عراقيا من المصابين بمرض السرطان مع عائلته ، وابدى رغبته بلقاء رئيس الوزراء عبر مقطع فديو تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي. وأشرت لجنة الصحة والبيئة النيابية عدم ايلاء الحكومة الاهتمام المناسب لازمة انتشار كورونا في البلاد.وقالت اللجنة في بيان تلقته (الزمان) امس إن (ازمة انتشار الوباء لا زالت في اتساع من دون وجود ردود افعال ورؤىً ناهضة وستراتيجية علمية واضحة من قبل الحكومة). وافادت الصحة بوفاة طبيب تخصص جراحة بالجهاز الهضمي بكورونا.وقالت الوزارة ان (وائل الصفار اختصاص جراحة دقيق الجهاز الهضمي توفي اثر اصابته بالوباء). ونعت شرطة ذي قار احد منتسبيها بعد وفاته بالفايروس ، ليصبح مجموع الضحايا بين صفوف الشرطة الى خمسة افراد. وقام الفريق التطوعي بفرقة الامام علي القتالية وطبابة الحشد بعملية تجهيز ودفن 85  متوفي بكورونا في مقبرة وادي السلام بالنجف خلال الساعات الماضية. واصدرت خلية الازمة في كركوك حزمة قرارات جديدة لمواجهة انتشار كورونا في المحافظة. وقررت خلية كركوك (فرض حالة حظر التجوال العام المشدد من الساعة الخامسة من صباح اليوم الثلاثاء ولغاية الساعة الخامسة صباحا من يوم الاحد المقبل تكون قابل للتمديد حسب مقررات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية أو متطلبات الوضع الصحي الخاص المحافظة كركوك). وحذرت منظمة الصحة العالمية من الوصول الى عدم قدرة مستشفيات العراق على استقبال المرضى.وقال ممثل الصحة العالمية في العراق أدهم إسماعيل إن (المنظمة باشرت بحملات توعوية في 10  مناطق ببغداد للحد من انتشار كورونا)، واضاف ان (النظام الصحي وصل إلى ذروته وعدد الحالات اليومية في المستشفيات في تزايد مستمر)، محذراً من (الوصول إلى مرحلة عدم قدرة المستشفيات على استقبال المرضى)، وتابع (قدمنا ستة مقترحات بداية من إدارة الأزمة ومرورا بكيفية مكافحة الوباء إضافة إلى السيطرة على الحدود ثم الشراء السريع للمواد التي نحتاجها مثل الأوكسجين وغيرها من المستلزمات الصحية).

مشاركة