الكوفة تنظّم جولات سياحية وترفيهية للمواطنين طوال أيام العيد

198

الكندي لـ (الزمان): نجاح الخطة الصحية على مستوى المراكز

الكوفة تنظّم جولات سياحية وترفيهية للمواطنين طوال أيام العيد

النجف – سعدون الجابري

كشف القسم النهري في محافظة النجف التابع للشركة العامة للنقل البحري احد تشكيلات وزارة النقل، عن نقل مئات المواطنين يوميا ، بسفرات ترفيهية بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وقال مدير محطة الكوفة احمد المرعبي لـ ( الزمان )  ان النقل النهري في قضاء الكوفة يواصل نقل المواطنين والعوائل من ابناء النجف والكوفة وزائري المحافظة ، في جولات ترفيهية طيلة أيام العيد ، وكذلك طوال أيام العطلة الصيفية وايام العطل والجمع. واوضح المرعبي (نحن نقدم الخدمات لنقل  المئات من المواطنين عبر مسارات نهرية تنطلق من محطة الكوفة الواقعة في كورنيش الكوفة ، على نهر الفرات وبجوار مقام النبي يونس (عليه السلام) الى مسافات تم تحديدها على مجرى النهر).

موضحاً ان (خطة النقل النهري لموسم العيد شملت تهيئة كافة الزوارق النهرية لنقل المواطنين ، واقامة سفرات ترفيهية خلال ايام عيد الفطر السعيد).

واضاف (وهي الان تعمل  باقصى طاقاتها..حيث أن قسمنا  يمتلك  زورقين في مرسى نهر الكوفة  ، حمولة الزورق الواحدة منها  30 شخصاً كحد اعلى ، اضافة الى زورق  خاص يتسع لثمانية اشخاص والرابع يتسع  لاربعة   ركاب .

مؤكداً ان هذه الزوارق هي الاحدث على مستوى التصنيف العالمي ، بالاضافة الى انها مكيفة ومزودة بكل وسائل الرفاهية والسلامة والامان).

زوارق سياحية

مشيراً الى ان (هذه الزوارق السياحية النهرية تعمل على نظام ملاحة عالمي ، ويديرها كادر بحري متخصص في هذا المجال ، الزوارق تحتوي على ثلاث محركات  اليابانية  المنشأ، سعة الواحدة منها  200  حصان).وأختتم بالقول إن (سعر البطاقة هوسعر رمزي لمساعدة ومشاركة العوائل العراقية وهي تحتفل في عيد الفطر السعيد ، وكذلك خلال ايام العـطلة الصيفية وفي كافة ايام العطل والمناسبات).

واعلنت  دائرة صحة النجف عن نجاح الخطة الصحية  الخاصة التي تم تنفيذها خلال ايام عيد الفطر المبارك  .

وقال مدير عام دائرة الصحة رضوان كامل الكندي لـ(الزمان) ان (الخطة التي تم تنفيذها على مستوى المراكز الصحية الخافرة  وعلى مستوى ردهات الطوارىء في المستشفيات ، نجحت في تقديم  الخدمات  الطبية الوقائية  والعلاجية للمراجعين ، من ابناء المحافظة وزائريها  الكرام.

 وبين الكندي ان (الجانب الوقائي تضمن قيام الرقابة الصحية وفرق مختصة من قسم الصحة العامة والرعاية الصحية ، بمتابعة ومراقبة  المواد الغذائية ومحطات الاسالة  ومياه الشرب، والتأكد من سلامتها  وصلاحيتها للاستهلاك البشري).

واضاف ان (العمل بنظام المراكز الصحية الخافرة تم بواقع  مركز صحي واحد في كل قطاع ، ومركزين في قطاع النجف الجنوبي  واستمرارها  بالعمل طيلة فترة العيد). مؤكداً (عدم تسجيل حالات  تسمم غذائي اوامراض وبائية في المحافظة خلال عطلة العيد، رغم وصول مئات  الآلاف من الزائرين من داخل وخارج العراق  لاداء زيارة المراقد المقدسة والاضرحة في المحافظة).

موضحاً ان (المستشفيات استقبلت  اعداداً كبيرة من الحالات الطارئة المتنوعة، وتم التعامل معها  وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لها).

تقديم خدمات

واشار الى ان (الخدمات التي قدمتها طواريء المستشفيات تضمنت170   اصابة جراء حوادث الطرق و15   اصابة جراء المشاجرات  و16  اصابة بسبب لدغ العقارب ولسع الافاعي  و4   اصابات بسبب الاطلاقات النارية  و4   حالات غرق وحالتي احتراق ، فيما قامت سيارات  الاسعاف الفوري التابعة للدائرة  بتنفيذ  35  مرابطة في  الساحات والاماكن العامة ، وقامت بنقل  140  حالة  مرضية  منها  8  حالات خارج المحافظة  ، كما شهدت مستشفيات المحافظة  حصول 304  حالة  ولادة خلال نفس الفترة  منها  189   ولادة في مستشفى الزهراء  وحدها  ، والبقية في مستشفيات اخرى بالمحافظة).

وزارَ رئيس لجنة رعاية الطفولة في النجف حيدر نصار مع وفد مرافق  له ، مركز الفرات الأوسط للأورام  السرطانية ، لأجل توفير الاحتياجات الطبية اللازمة للمرضى الراقدين به .

وكان باستقبال الوفد معاون مدير المركز وعدد من كادره الطبي ، وجرى تبادل الحديث والاتفاق على بعض الأمور لغرض التواصل معهم .

وطالبَ نصار (إدارة المركز تزويد لجنتنا بالاحتياجات الضرورية التي ينقصها المركز ، ليتسنى لنا توفيرها قدر المستطاع). واوضح نصار لـ (الزمان) انه (تم اخذ المواعيد الثابتة للإستشارية من قبل الكادر الطبي في المركز  ، حتى يتم تنظيم جدولاً للزيارات الدورية للمركز) .

 وبين نصار ان (هذه الزيارة جاءت ضمن برنامج لجنة رعاية الطفولة المعد لعام  2019  من اجل التواصل مع الجهات الحكومية وغير الحكومية ، لتفعيل دورها الإنساني والاجتماعي).

وفي ختام الزيارة قدم الوفد مجموعة من العلب الغذائية والفواكة الطازجة لكل طفل لرفع معنوياتهم وزرع الفرحة والطمأنينة في قلوب المرضى .

مشاركة