الكهرباء تكشف عن سرقات نفطية في البصرة

الكهرباء تكشف عن سرقات نفطية في البصرة
البرلمان: إستدعاء لعيبي لعدم توفير وقود محطات الطاقة
بغداد – خيون احمد صالح
بحثت دائرة المتابعة والتنسيق الحكومي في الامانة العامة لمجلس الوزراء آليات تنفيذ عقود ومشاريع إنشاء المحطات الكهربائية وأبرز المعوقات التي تواجه مراحل العمل. وقال مدير عام دائرة المتابعة والتنسيق الحكومي في الامانة العامة رياض فاضل الفيلي ان (عقوداً ومشاريع انشاء المحطات الكهربائية وابرز المعوقات التي تعيق تنفيذ المشاريع اهم ما تم بحثه خلال الاجتماع الذي حضره مدير عام دائرة الرقابة الداخلية والتدقيق في الامانة العامة موسى عبد الرزاق موسى ومدير قسم العقود في وزارة الكهرباء)، وأضاف الفيلي أن (هناك اهتماما توليه الحكومة لرفع مستوى الطاقة الكهربائية، وتم الاطلاع خلال الاجتماع على الاجراءات التي تقوم بها وزارة الكهرباء لتحسين الطاقة الكهربائية المجهزة للمواطن خلال فصل الصيف). يذكر ان وزير الكهرباء كريم عفتان الجميلي اكد خلال اجتماعه مع اللّجنة التنسيقية العليا لمتابعة الأداء الحكومي ان الصيف المقبل سيكون افضل من الصيف الماضي حيث كان لدينا انتاج 6 الاف ميغا واط سيرتفع ليصل الى 9 الاف ميغا في الاول من تموز المقبل، مؤكداً ان المتابعة الميدانية ادت الى تقليص مدة انجاز المشاريع وبهذا سيصبح معدل الانتاج نهاية هذا العام 12 الف ميغا وسيستقر الرقم على14 الف ميغا بعد الربع الاول من عام 2013 لتصل الى مستوى انتاج 27 الف ميغا بداية عام 2015 .الى ذلك كشفت لجنة النفط والطاقة البرلمانية عن استدعاء وزير النفط عبد الكريم لعيبي خلال الايام القليلة المقبلة بشأن عدم توفير الوقود لمحطات الكهرباء.
وقال عضو اللجنة النائب عدي العوادي في تصريح امس ان (لجنته وجهت كتابا الى لعيبي بشأن اسباب عدم تجهيز المحطات الكهربائية بالوقود)، واضاف العوادي ان (وزارة النفط لم تقم بتجهيز وزارة الكهرباء بالوقود لعام 2012 والذي يستخدم لتشغيل المحطات الكهربائية)، واشار الى ان (الصيف قد حل ولابد من توفير الكهرباء للمواطن في المقابل نجد ان وزارة النفط حتى الان لم تقم بتجهيز الوقود للمحطات)، وذكر العوادي ان (استدعاء وزير النفط سيكون خلال الايام المقبلة). من جانب اخر كشف المفتش العام في وزارة الكهرباء علاء رسول محيي الدين عن (وجود تواطؤ بين الشركة التركية المسؤولة عن بارجة الكهرباء في ميناء ام قصر وناقلي الوقود اليها وان جزءا منه يذهب الى اقليم كردستان)، وذكر بيان للوزارة تلقته (الزمان) امس ان (التحريات التي اجرتها ملاكات المفتش العام التي بدأت منذ ستة اشهر اثبتت بالدليل القاطع وجود سرقات كبيرة في الوفود المجهز للبارجة التركية في الميناء المذكور وتم التحقق من الانابيب الرئيسة المتصلة مباشرة بمضخات التحميل التي تنقل الوقود من البارجات التابعة لوزارة النفط التي يجب ان تملأ به مخازن البارجة)، مؤكدا ان (هذا الوقود يباع خارج محافظة البصرة وجزء منه يذهب الى اقليم كردستان)، واشار البيان الى ان (التحريات تمت بعلم وزير الكهرباء كريم عفتان الجميلي ووزير النفط عبد الكريم لعيبي وان جميع هذه المعلومات استحصلت عليها جهات متعددة منها شرطة الكهرباء وشرطة النفط ومكتب المفتش العام)، وذكر البيان ان (محيي الدين قام بجولة في المحافظة شملت مواقع البوارج التركية في ميناءي خور الزبير وابو فلوس واخذ عينات من الفضلات لفحصها).
/4/2012 Issue 4172 – Date 12 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4172 التاريخ 12»4»2012
AZQ01

مشاركة