الكهرباء تبرم إتفاقية لإنشاء خطي إستيراد الطاقة من المنظومة الخليجية

326

الخطيب يوقّع تعاونا مع جنرال ألكتريك لرفع قدرة التوليد بمحطة بسماية

الكهرباء تبرم إتفاقية لإنشاء خطي إستيراد الطاقة من المنظومة الخليجية

بغداد – الزمان

ابرمت وزارة الكهرباء اتفاقا مع هيئة الربط الخليجي لإنشاء خطي استيراد الطاقة الكهربائية من المنظومة الخليجية.

وقال بيان للوزارة امس انه (ضمن فعاليات منتدى العراق للطاقة 2019 أبرمت الوزارة عقداً مع  هيئة الربط الخليجي التابعة لمجلس التعاون الخليجي لإنشاء خطين لنقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق 400 كي.في) لافتا الى ان (الهيئة ستتحمل كلفة إنشاء الخطين اللذين سيكونان بطول 300 كيلومتر مقسمة على مسافتين داخل العــــراق 80  كيلومتر وداخل دولة الكويت 220 كيلومتر) واضاف ان (الخطين سيتم ربطهما بالمنظومة الوطنية العراقية محطة الفاو التحويلية 400 كي.في من جهة وتكون امتدادا للخط الأساسي للربط الخليجي من الجهة الأخرى وبنفس المواصفات الفنية المحـــــــددة 1800 ام  في . اي ومن المؤمل    استيراد 500 ميكاواط كمرحلة أولى يتم تجهيزها بعد إنجاز الخطين قبل صيف 2020 وباسعار السوق الخليجية التنافسية التي سيتم المفاضلة فيها بعد الإنجاز) وتابع البيان ان (الاتفاق بمرحلته الثانية تضمن إنشاء منظومة تبادل للطاقة الكهربائية التيار المستمر اج . في . دي . سي بين العراق ودول مجلس التعاون الخليجي وبين اوربا).

عقد جديد

على صعيد متصل وقعت الوزارة مع جنرال إلكتريك للطاقة اتفاقية جديدة مع مجموعة ماس القابضة للطاقة للتعاون في إنجاز المرحلة الثالثة من محطة بسماية لتوليد الطاقة الكهربائية بهدف رفع قدرتها الإنتاجية الإجمالية إلى 4.5 جيجاواط. وبموجب الاتفاقية ستقوم (جنرال إلكتريك بتزويد ماس القابضة بأربع توربينات غازية من طراز اف 9 وأربع مولدات لتجهيز المرحلة الثالثة من المحطة). وحصل المشروع على موافقة مجلس الوزراء العراقي لتقوم الشركة بتصدير الكهرباء الناجمة عن هذه التوسعة الجديدة إلى الوزارة بموجب اتفاقية لشراء الطاقة مدتها 20 عاماً.

جذب إستثمارات

وبحضور الوزير لؤي الخطيب ورئيس مجلس إدارة جنرال إلكتريك لطاقة الغاز وجون رايس، وقع الاتفاقية كل من أحمد اسماعيل رئيس مجلس إدارة ماس القابضة للطاقة وجوزيف أنيس الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة وأنظمة الطاقة الغازية لدى جنرال إلكتريك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.  وقال الخطيب انه (بصفتها أول مشروع مستقل لتوليد الطاقة الكهربائية في وسط العراق ترسي محطة بسماية معايير جديدة للشراكة بين القطاعين العام والخاص والمساهمة في رفد شبكة الكهرباء العراقية وهي أيضاً تؤكد مكانة العراق كوجهة جذابة للاستثمارات الخاصة في قطاع الطاقة والأهم من ذلك أنها تؤدي دوراً مهماً في مساعدة الحكومة العراقية على مواكبة احتياجات المواطنين عبر توفير إمدادات موثوقة ومعقولة التكلفة من الطاقة) وتابع (نعتزم مواصلة التعاون مع ماس القابضة وجنرال إلكتريك في مشاريع التوسعة المقبلة لمحطة بسماية).  بدوره اكد اسماعيل (نسعى في ماس القابضة إلى الاستثمار في مشاريع تخدم الصالح العام من خلال المساهمة الفاعلة في تطوير قطاع الطاقة العراقي ونحن نعد جنرال إلكتريك شريكاً موثوقاً يجمعنا به التزام مشترك بالقيم ذاتها إلى جانب قدرتهم على توفير أحدث التقنيات في القطاع وخبرتهم الواسعة في تنفيذ المشاريع وتقديم الخدمات وفق أفضل المعايير العالمية).

من جانبه قال أنيس (تشرفت جنرال إلكتريك بالتعاون مع العديد من المؤسسات لدعم تطوير قطاع الكهرباء العراقي على مدى أكثر من 50  عاماً وقد أوفينا بوعودنا للشعب العراقي في تحسين أداء قطاع الطاقة، فكنا السباقين إلى إصلاح البنية التحتية للطاقة في المناطق المنكوبة مثل ديالى والموصل وقمنا بتصدير المعدات والخدمات اللازمة لتطوير أول محطة كهرباء مستقلة في العراق). ومنذ عام 2011  ساهمت الشركة في توليد 14 جيجاواط من الطاقة عبر أنحاء العراق بما في ذلك 1.4 كيكاواط في المناطق التي تأثرت بالأحداث مثل ديالي والموصل. كما تولد تقنيات جنرال إلكتريك نحو  55 بالمئة من مجمل الطاقة الكهربائية في البلاد. وتعد المرحلة الثالثة من محطة بسماية أكبر منشأة جديدة لتوليد الطاقة لرفد شبكة الكهرباء الوطنية منذ عام 2014 ومن المتوقع أن يسهم المشروع بتوليد 1.5 ك يكاواط إضافية من الكهرباء بحلول عام 2021 على أن تتم إضافة أول 500 ميغاواط إلى الشبكة في العام المقبل وتوظيف ما يصل إلى 1200 شخص لإنشاء المرحلة الثالثة من محطة بسماية .

مشاركة