الكمامة أصلها وفصلها

1496

د. فاتح عبدالسلام

الكمامة‭ ‬غدت‭ ‬رمزاً‭ ‬لمواجهة‭ ‬فيروس‭ ‬لم‭ ‬ينل‭ ‬فيروس‭ ‬قبله‭ ‬هذه‭ ‬الاهمية‭ ‬العالمية‭ ‬القصوى‭ ‬في‭ ‬التعاطي‭ ‬معه‭ ‬أو‭ ‬الشهرة‭ . ‬والكمامة‭ ‬خرجت‭ ‬من‭ ‬دلالتها‭ ‬الظاهرية‭ ‬العادية‭ ‬المطبوعة‭ ‬في‭ ‬الذاكرة‭ ‬الجمعية‭ ‬كونها‭ ‬تخص‭ ‬شريحة‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي‭ ‬وفي‭ ‬أماكن‭ ‬محددة‭ ‬وأوقات‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬اعمالهم‭ ‬أيضاً‭ . ‬والكمامة‭ ‬بلونها‭ ‬الأسود‭ ‬كانت‭ ‬رمزاً‭ ‬لإخفاء‭ ‬وجوه‭ ‬رجال‭ ‬العصابات‭ ‬واللصوص‭ ‬كما‭ ‬أظهرت‭ ‬ذلك‭ ‬أفلام‭ ‬الكاوبوي‭ ‬الامريكية‭ .  ‬والكمامة‭ ‬بتعقيد‭ ‬صنعها‭ ‬تشبه‭ ‬اقنعة‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬الغازات‭ ‬التي‭ ‬يرتديها‭ ‬الجنود‭  ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬ضربة‭ ‬كيمياوية‭ ‬مثلاً‭  . ‬وقبل‭ ‬ذلك‭ ‬كانت‭ ‬العرب‭ ‬تطلق‭ ‬لفظة‭ ‬الكمام‭  ‬وهو‭  ‬ما‭ ‬يُشَدُّ‭ ‬به‭ ‬فمُ‭ ‬الدابة‭ ‬لئلاّ‭ ‬تعضّ‭ ‬أو‭ ‬تأكل،‭ ‬وحتى‭ ‬لا‭ ‬يؤذيها‭ ‬الذّباب‭. ‬

اليوم‭ ‬نجد‭ ‬زعماء‭ ‬دول‭ ‬يرتدون‭ ‬الكمامة‭ ‬تشجيعاً‭ ‬لشعوبهم‭ ‬على‭ ‬لبسها‭ ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الجائحة‭ ‬،‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬نرى‭ ‬فيه‭ ‬عدداً‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬الزعماء‭ ‬يظهرون‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬التوقيت‭ ‬في‭ ‬الاماكن‭ ‬العامة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬كمامات‭ ‬،‭ ‬وذهب‭ ‬الرئيس‭ ‬الامريكي‭ ‬الى‭ ‬ابعد‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬التصريح‭ ‬برفضه‭ ‬ارتداء‭ ‬الكمامة‭ .‬

‭ ‬وأظهرت‭ ‬الازمة‭ ‬اليوم‭ ‬انّ‭ ‬الصين‭ ‬أكبر‭ ‬مصنع‭ ‬عالمي‭ ‬للكمامات،‭ ‬وانّ‭ ‬طلبيات‭ ‬الدول‭ ‬تنهال‭ ‬عليها‭ ‬بالمليارات‭ ‬وليس‭ ‬الملايين‭ ‬،‭ ‬وان‭ ‬حروباً‭ ‬استخبارية‭ ‬جرت‭ ‬في‭ ‬المطارات‭ ‬لانتزاع‭ ‬صفقات‭ ‬للكمامات‭ ‬التي‭ ‬يوحي‭ ‬النظر‭ ‬اليها‭ ‬بهشاشة‭ ‬الدول‭ ‬النووية‭ ‬التي‭ ‬بان‭ ‬عجزها‭ ‬في‭ ‬تلبية‭ ‬حاجة‭ ‬مواطنيها‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الاداة‭ ‬البسيطة‭ ‬جداً‭ .‬

الكمامة‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يرتديها‭ ‬الناس،‭ ‬ارتدتها‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬الطيران‭ ‬والنقل‭ ‬والتجارة‭ ‬والاستثمارات‭ ‬والنفط‭ ‬والطاقة‭ ‬وسواها‭ ‬،‭ ‬فقد‭ ‬كمّمت‭ ‬الجائحة‭ ‬افواه‭ ‬كل‭ ‬مرفق‭ ‬انتاجي‭ ‬وخدمي‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬،‭ ‬فغدت‭ ‬الكمّامة‭ ‬في‭ ‬مظهر‭ ‬معنوي‭ ‬آخر‭ ‬،‭ ‬يتجاوز‭ ‬معنى‭ ‬الوقاية‭ ‬الى‭ ‬معنى‭ ‬الاعاقة‭ ‬والضرر‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الشامل‭ ‬لاسيما‭ ‬في‭ ‬بلدان‭ ‬تكاد‭ ‬تفقد‭ ‬ابرز‭ ‬مصادر‭ ‬دخلها‭ ‬من‭ ‬العملات‭ ‬الصعبة‭ .‬

بعض‭ ‬الحكومات‭ ‬أفادت‭ ‬من‭ ‬الكمامة‭ ‬وسخرتها‭ ‬لتكميم‭ ‬افواه‭ ‬المنتفضين‭ ‬في‭ ‬الشوارع‭ ‬والساحات‭ .‬

الكمامة‭ ‬باتت‭ ‬رمزاً‭ ‬متحول‭ ‬الدلالة،‭ ‬لكنها‭ ‬حتماً‭ ‬ستبقى‭ ‬ايقونة‭ ‬هذا‭ ‬الزمن‭ ‬،‭ ‬الموسوم‭ ‬بزمن‭ ‬كورونا‭ .‬

رئيس التحرير – الطبعة الدولية

[email protected]

مشاركة