الكشف عن أسماء قياديي داعش الذين سقطوا بضربة عراقية داخل الأراضي السورية

737

 

 

 

 

عجلة مفخخة توقع شهداء وجرحى في تكريت

الكشف عن أسماء قياديي داعش الذين سقطوا بضربة عراقية داخل الأراضي السورية

بغداد – الزمان

ديالى ــ سلام عبد الشمري

أكد مدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب ورئيس خلية الصقور الاستخبارية في وزارة الداخلية ابو علي البصري مقتل 30  من المخططين والانتحاريين جراء عملية المشتركة جرى تنفيذها بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة بواسطة طائرات  القوة الجوية استهدفت اجتماعاً لداعش في مدينة سوسة  السورية.واوضح البصري في تصريح صحفي ان (30  ارهابيا من المخططين والانتحاريين هلكوا خلال العملية المشتركة التي جرى تنفيذها بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة بواسطة طائرات قواتنا الجوية أف  16 ) ، مشيرا الى ان (تلك العملية انطلقت يوم الثلاثاء من الاسبوع الماضي لمعالجة الهدف وتدميره بالكامل في مدينة سوسة غرب سوريا بعد موافقة القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي). واوضح ان (وحدات المراقبة والتحليل في خلية الصقور الاستخبارية كانت قد كشفت عن ان التنظيم الإرهابي لديه اجتماع في منطقة سوسة للتحضير لتوجيه ضربات انتحارية بعجلات مفخخة تستهدف قواتنا المسلحة المكلفة بحماية حدودنا الدولية مع سوريا)، منوهًا الى ان (تلك العملية النوعية فرضت حالة من الارباك والفوضى الكبيرة مع الشك بين صفوف داعش، لا سيما ان الاجتماع كان سريا للغاية وعلى أثر ذلك نفذ التنظيم الارهابي حملة اعتقالات ضد مجموعة من افراده). وكشف البصري عن أسماء ابرز الارهابيين الذين قتلوا في الضربة وهم محمود عويد واير الكربولي والي الفرات من سكنة قضاء القائم ناحية الكرابلة وكان أميرا في تنظيم القاعدة ومسؤولا عن اعتقال وقتل منتسبين من الشرطة والجيش في القائم وابو يعقوب المحمدي، المسؤول العسكري عن الهجوم بالعجلات المفخخة على القوات العراقية وابو عزام الكربولي المسؤول الأمني لقاطع السوسة والباغوز من سكنة قضاء القائم وابو عزام الحرداني، وهو مسؤول الانتحاريين في ضفاف الفرات وكان الوالي الشرعي في الأنبار واحمد حمزة عبدالله نوردوش الداغستاني، أمير الانغماسيين في الفرات وخطاب محيي محمد المحمدي، من سكنة القائم معتقل سابق في بوكا ومسؤول التجهيز والنقل في الفرات وابو جابر العراقي مسؤول عسكري في السوسة في فرقة الكواسر ومساعد علي سعد خليفة السلماني وابو اسلام قيادي في هيئة الحرب بالتنظيم الارهابي وقائد عسكري من سكنة قضاء القائم، أصيب مرتين في الضربات الجوية العراقية السابقة ومؤيد ستار فرحان العزاوي، أمير كتيبة 111  الخاص بالاسناد ومحمد عبد الله روس الشيشاني، كان في الموصل سابقا. كما كشف البصري عن (نشوب خلافات دامية بين جماعة الارهابي المسؤول في فرقة الكواسر المدعو موسى عبدالله بيك جان الأوزبكي، وبين الارهابي ابو زكريا الشامي)، مؤكدًا ان (التنظيم مخترق من جانب التحالف).

واعلن مصدر في الشرطة عن استشهاد ثلاثة اشخاص واصابة 10  آخرين جراء تفجير سيارة مفخخة قرب سيطرة الاقواس بمدينة تكريت في محافظة  صلاح الدين)، من  دون تفاصيل. من جهته قال مركز الإعلام الأمني في بيان أن القوات الأمنية هي التي (اكتشفت العجلة المفخخة وهي من نوع بيك آب، ما دفع الإرهابي الذي يقودها الى تفجيرها وهو بداخلها)، موضحًا أن (الحادث اسفر عن استشهاد مواطنين اثنين وإصابة ستة آخرين). من جهتها اكدت وزارة الصحة هذه الحصيلة.  وتمكنت القوات الامنية من اعتقال متهمين اثنين في سيطرة الصقور والعثور على 50  عبوة ناسفة في حي الجولان ومنطقة المطاري ، كما القت القبض على متهمين اثنين محافظة الانبار. من جهة اخرى كشفت وزارة الداخلية، عن وقوع بنت (مسؤول عراقي كبير) ضحية إبتزاز من شاب من مدينة الموصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.ونشرت الوزارة تسجيلاً صوتياً لمكالمة هاتفية بين الفتاة والشاب وهو يهددها بفضح صورها على الإنترنت ومواقع التواصل. واظهر التسجيل ان (المتهم قام بإبتزاز الفتاة بدفع 100 دولار يومياً وعلى مدى 7  الى 8 أشهر بالاضافة الى كارتات شحن موبايل لكنه رفع قيمة الإبتزاز الى عشرة الآف دولار)، مؤكدة ( القاء القبض على المتهم بعد كشف مكانه عبر أجهزة ألكترونية خاصة بالاستخبارات بفي اثر بلاغ تقدم به والد الضحية).

 الى ذلك وقع بقبضة الأمن منشئ الصفحة الوهمية على موقع  فيسبوك استخدم خلالها أسم محافظ ديالى  مثنى التميمي ، وقام بنشر تعليقات ومنشورات كاذبة باسم المحافظ .

 وقال التميمي في بيان تلقته الــ (الزمان) امس،  أن (العاملين في جهاز الأمن الوطني ديالى وادارة البحث الجنائي / وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية ، تمكنوا من القاء القبض على الاشخاص المتورطين بإنشاء صفحات وهمية على موقع التواصل الاجتماعي واستخدامها لانتحال شخصية محافظ ديالى ونشر الاشاعات والاخبار الكاذبة من خــلال الصفحة).

 وبين انه (نتيجة للبحث والتحري والتتبع الالكتروني والفني للصفحة المحددة من قبل المختصين في الوحدة تمكن المختصون من تحديد هوية منشئها ومكان وجوده حيث القي القبض عليه ، فيما تبين انه من سكنة محافظة ديالى وموظف على ملاك احدى الدوائر مع الاشخاص المشتركين معه واعترف بعد التحقيق معه بإنشاء تلك الصفحات واستخدامها للإساءة ونشر الاخبار).

مشاركة