الكروي لـ (الزمان): خطوة لإنقاذ 13 قرية تعاني من نقص المياه

 الكروي لـ (الزمان): خطوة لإنقاذ 13 قرية تعاني من نقص المياه

ديالى ــ سلام الشمري

أعلن عضو مجلس النواب المنحل مضر الكروي ، عن شمول حمرين ديالى بحفر الابار الارتوازية، مشيرا الى ان ذلك سينقذ 13 قرية.وقال الكروي  لــ ( الزمان ) امس  انه  ( جرى استحصال الموافقات الرسمية من قبل وزارة الموارد المائية على شمول حوض حمرين في اقصى شمال شرق ديالى بحملة حفر الابار الارتوازية لمواجهة الجفاف وشح مياه الشرب والسقي) .واضاف الكروي، ان  (الحملة ستكون خطوة لإنقاذ اكثر من 13 قرية زراعية تعاني من انخفاض كبير في ايرادات المياه عبر الجداول والانهر الفرعية ) ، مبينا ان  (الابار تشكل خطوة مهمة في تامين النقص الحاصل في مياه الشرب على الاقل ) .واشار الى ان  ( ديالى فقدت 90% من ايراداتها المائية السنوية عبر نهري ديالى والوند والخزين المائي في سدودها هو الادنى منذ سنوات طويلة ما يجعلها في موقف صعب خاصة وان التقارير تدلل بان الموسم الحالي سيكون شحيح في الامطار والسيول) .

مناطق واسعة

ومن جانب آخر قال مدير شؤون العشائر في ديالى العميد علي محمود الربيعي، ان (داعش الارهابي خلال فترة اجتياحه مناطق واسعة في ديالى عمد الى خلق فتن بين العشائر في محاولة دنيئة لضرب السلم الاهلي من خلال استغلال البعض في تنفيذ ماربه وجرائمه ما ادى الى تداعيات سلبية).واضاف الربيعي، ان  (مديرية شؤون العشائر سعت ومن خلال تواصلها مع زعماء وشيوخ العشائر الى احتواء اشكالات مرحلة ما بعد داعش الارهابي والنجاح في اعادة اكثر من 400 اسرة نازحة خلال 2021 بعد جلسات صلح اسهمت في تقريب وجهات النظر لكل الاطراف والوصول الى حلول عادلة ومنصفة ) .واشار الى ان مديريته  (داعمة للسلم الاهلي وما تقوم به يأتي في اطار جهود حسم الملفات المعقدة) .فيما أفاد مصدر حكومي مطلع لــ (الزمان) ، ان  (محافظ ديالى مثنى التميمي اصدر قرارا رسميا بسحب يد مدير تربية ديالى جعفر الزركوشي وتعيين حسن نامق مدير الاشراف التربوي بإدارة التربية بالوكالة لمدة 60 يوما ) . واضاف، ان  (الزركوشي يدير تربية ديالى منذ 16 سنة متتالية وتسبب ملف نقص الرحلات المدرسية في موجة غضب في الايام الاخيرة  ، ما دفع حكومة ديالى المحلية الى سحب يده ) .  وفي بعقوبة مركز محافظة ديالى قال عضو مجلس بعقوبة السابق محمد حسن لــ (الزمان) ، ان  (مشروع المستشفى الاسترالي في منطقة التحرير جنوبي بعقوبة والذي تبلغ سعته 400 سرير مع اقسام ومراكز صحية متطورة اعيد العمل به مرة اخرى بعد توقف استمر 9 سنوات متواصلة لأسباب متعددة) .واضاف، ان  (المستشفى والذي تبلغ كلفته اكثر من 100 مليار دينار بعد من اكبر مستشفيات ديالى وسيحل الضغط الكبير على مستشفيات بعقوبة الرئيسية خاصة وان ا اخر مستشفى تم بنائها قبل 40 سنة مؤكدا بان جهود وزارة الصحة واللجان المختصة اسهمت في احياء المشروع مرة اخرى) .

واشار الى ان (المستشفى والذي يبنى على ارض مساحتها تزيد عن 20 دونم هو نسخة من مستشفيات اخـــرى في بعــــض المحافظات العراقية) .

جريمة منظمة

الى ذلك كشف عضو لجنة الامن في مجلس النواب المنحل ايوب الربيعي،  لـ (الزمان) ، ان  (الجريمة المنظمة بكل عناوينها مصدر تهديد للأمن والاستقرار في ديالى وبقية محافظات العراق وتعقب شبكاتها وعصاباتها مطلب شعبي لأنها تشكل خطر على السلم الاهلي) .

واضاف، انه  (بعد الاحداث الاخيرة في ديالى بدأت اجراءات مكثفة من اجل مضاعفة جهود اعتقال المطلوبين للقضاء وتم بالفعل تعميم اسمائهم على المطارات والموانئ والمنافذ البرية والسيطرات في كل المحافظات من اجل تعقهبم واعتقالهم وتقديمهم للقضاء العراقي ) . واشار الى ان  (اعتقال المطلوبين للقضاء اولوية للأجهزة الامنية وتم تحقيق نجاحات في هذا الاتجاه في الآونة الاخيرة ) .

 وفي سياق آخر قال عضو مجلس قضاء بعقوبة السابق احمد خليل في حديث لـ (الزمان) ، ان  (5  فرق للدفاع المدني هرعت الى محيط تقاطع الجوبة شرقي بعقوبة لإخماد حريق كبير اندلع في مركبات متوقفة داخل كراج مخصص للسيارات المحجوزة بسبب مخالفات متعددة ) .

واضاف، ان  ( فرق الاطفاء كافحت الحريق الكبير لمنع امتداده الى مركبات متوقفة في الكراج  ، لافتا الى ان الاضرار كانت مادية دون اي خسائر بشرية ،  فيما ستشكل لجنة تحـــــقيق فورية لمعرفة اسبابه ) .

وشارك وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني والوفد المرافق له في الاجتماع الوزاري للدورة الثالثة عشر للمجلس الوزاري العربي للمياه وذلك  في مقر الجامعة العربية في القاهرة لمناقشة القرارات الصادرة عن أجتماع اللجنة الفنية العلمية الأستشارية والمكتب التنفيذي المجلس .

وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الاجتماعات من  14-16/تشرين الثاني الجاري والمصادقة عليها من قبل الـــسادة الوزراء الحاضرين ومن ضمنها البنود التي تخص العراق للحفاظ على حقوقه المائية وتــــــقديم الدعم لتنــــمية الأهوار) .

مشاركة