الكتابة والمنفى.. شهادات عربية

187

الكتابة والمنفى.. شهادات عربية
المحاورات السردية.. التنقل بين منظومتين

بيروت الزمان
شهادات عربية بشأن الكتابة والمنفى قدمها كتاب عرب معروفون هم
أدونيس، واسيني الاعرج، ابراهيم الكوني، سيف الرحبي، كمال ابو ديب، فريال غزول، فيصل دراج، احمد يوسف، نبيل سليمان، فخري صالح، محمد لطفي اليوسفي، عبد الله ابراهيم الذي حرر الكتاب أيضاً.
يقول ابراهيم تقوم كتابة المنفى على فرضية تفكيك الهوية الواحدة وتقترح هوية رماديةي مركبة من عناصر كثيرة
وبهذه الصفة تعد كتابة المنفى عابرة للحدود الثقافية والجغرافية والتاريخية والدينية، وهي تخفي في طياتها اشكاليةي خلافية كونها تشكل عبر رؤية نافذة ومنظور حاد لا يعرف التواطؤ، فتتعالى على التسطيح وتتضمن قسوة صريحة من التشريح المباشر لاوضاع المنفي، وعلى حد سواء، لكل من الجماعة التي اقتلع منها والجماعة الحاضنة له . لكنها كتابه تنأى بنفسها عن الكراهية والتعصب والغلو وتتخطى الموضوعات الجاهزة والافكار النمطية وتعرض شخصيات منهمكة في قطيعه مع الجماعه التقليدية وتنبض برؤية ترتد صوب مناطق مجهولة له داخل النفس الانسانية.
كما صدر حديثا عن الدار نفسها، وللمؤلف نفسه كتاب المحاورات السردية الملاحظ في هذا الكتاب ان ابراهيم نقل نص الحوار الذي اجراه المحرر المشرف على الف ياء كرم نعمة ونشر في صحيفة الزمان، واضاف له اسئلة اطلقها على نفسه وأجاب عنها من دون ان تكون في نص الحوار المنشور في صحيفة الزمان، اضافة الى حذف مقدمة الحوار. يقول الدكتور ابراهيم
لا يجوز الحديث عن تجربة نقدية مكتملة، إنما الالتفات الى جمله من الافكار والرؤى المتغيرة التي انتظمت في نسق فكري معين، وجرى خلالها الانشغال بجملة من قضايا السرد، فالخيط الناظم للنشاط النقدي الذي مارسته هو العمل المنهجي بمعناه العام، اذ اهتديت به للتنقل بين التجارب الابداعية ممثلة بالسرد العربي القديم والحديث من جهة، والفكر العربي والعالمي بجوانبه الفلسفية والنقدية من جهة اخرى. ولا اخفي ان هذا التنقل بين هاتين المنظومتين طور لدي تصوراً للنقد من كونه ممارسة ادبية غايتها تحليل النصوص الادبية وكشف جمالياتها، واستنطاقها، وتأويلها الى ممارسة فكرية، غايتها كشف الظواهر الثقافية وتفكيكها، وبيان تعارضاتها الداخليه، وآثارها في الفكر والمعرفة .
/4/2012 Issue 4173 – Date 14 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4173 التاريخ 14»4»2012
AZP09