الكتابة صناعة ومصدر ألهام – ثابت الآعظمي

1085

الكتابة صناعة ومصدر ألهام – ثابت الآعظمي

ليس من السهل أن تكتب موضوعا من دون أستحضار لخيال خصب وألهام يأتي ويمس المشاعر اللحظية .

هذا الآلهام يأتي دون موعد او استأذان قد تكون جالس ، أو على وشك أن تغفو وأنت في فراشك تأتي الخيالات والكلمات رزمة اثر اخرى راكضة سائحة في سماء المشاعر وهي أهم صفة يملكها الانسان فمنها ينبثق كل شيء جميل أو سيء والتأثير كأمواج بحر تتلاطم ثم ترسو على ضفاف الفكر والقلب فتعانق الوجدان وتبث فيه العزم والقوة تجعلك تتناول القلم وتكتب موضوع من هذا الالهام .

وهنا يأتي دور الآسلوب ويصبح الجهد الفكري مضاعف لآن الخواطر والمواضيع الاجتماعية والعاطفية لها حساسيتها يتطلب أصغاء للفكر وجهد في التعبير كي يستطيع الكاتب أن يعبر عن هواجسه ومشاعره التي مسها الآلهام وقد يضيف شيء من خصوصياته من أجل أن يصبح الموضوع او الخاطرة مبهرة تلمس مشاعر القاريء بشفافية الكتابة أبداع ،، وقدرة فائقة من المشاعر والبراعة الآدبية والآنشائية حتى يصبح الموضوع لوحة فنية تلامس شغاف قلب المتلقي الكتابة تحتاج صبر ومثابرة وتركيز حتى تكتمل الصورة ويستطيع الكاتب أن يجعل القاريء يرى السماء زرقاء صافية

حتى وأن تواجدت بعض الغيوم ، ويصور الآمل كبير وقريب وأن كان الآمل بعيد ،،، لآن الكتابة اسلوب وفن وأبداع ..

مشاركة