الكتائب ترفض الإتهامات: أداة القتل تستهدف المعارضين للوجود الأمريكي

480

الصدر يحذّر من جر البلد إلى وحل العنف

الكتائب ترفض الإتهامات: أداة القتل تستهدف المعارضين للوجود الأمريكي

بغداد – الزمان

رفضت كتائب حزب الله بشدة اتهامات وجهت اليها بالمسؤولية عن اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي، لافتة إلى أن (أداة القتل والاتهام واحدة).وقالت في بيان إن (مسلسل إستهداف المعارضين للوجود الأمريكي عبر قذف الاتهامات بات واضحاً في نهج وسائل الإعلام المعادية للشعب العراقي، وهي التي توجه الأبواق المتصهينة للنيل من العراقيين الشرفاء عبر تلفيق التهم لهم) مضيفة أن (سرعة تجهيز الاتهامات نحو الأطراف المناهضة لمشروع الاحتلال في العراق والمنطقة يؤكد دون شك أن أداة القتل والاتهام واحدة). وتابعت أن (تاريخ أمريكا الإجرامي ومن يقف معها يفضح أساليب غدرهم وإجرامهم بحق الإنسانية ويكشف خسة ودناءة صانع القرار عندهم)، على حد قولها مشيرة الى أن (ما حدث في تظاهرات تشرين من قتل بأساليب بشعة، تبين فيما بعد تورط الأمريكان والصهاينة بتلك الجرائم)، حسب قول البيان الذي خلص الى القول (أما المجاهدون المقاومون فإنهم يتحلون بأخلاق الفرسان، والمبادئ الراسخة، والقيم الشرعية، ولن تثنيهم تخرصات السفاحين عن أداء واجبهم الشرعي والأخلاقي والوطني) بحسب تعبيره.  من جهته حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، من جر البلد الى (وحل العنف) . وكتب الصدر في تغريدة على تويتر افتتحها باية قرآنية كريمة ان (الاغتيال الوقح للأخ الشهيد لا يجب أن يمر بلا عقاب، وحذار من جر البلد الى وحل العنف) مشيرا الى ان (العراق بحاجة الى السلام، ولتعلموا أن اغتياله لن يكون تكميماً لأصوات الحق). وختم الصدر تغريدته بوسم (مستمرون بالاصلاح). كما حذر محلل سياسي من محاولات لاستثمار اغتيال الهاشمي لخلط الاوراق . وقال جاسم الموسوي في تصريح ان (هنالك محاولة لاستثمار جريمة الاغتيال من اجل خلط الاوراق)، مؤكدا ان (جريمة اغتيال الهاشمي جاءت لخلط الاوراق و زعزعة الاستقرار). واشار الموسوي الى ان ( المجاميع الارهابية تستهدف من يكشف اوراقها )،  متوقعًا (حصول اغتيالات مشابهة في قادم الايام لزيادة الفاجعة ). ورأى ان(التركيز على الجهد الاستخباري هو السبيل الوحيد لمنع هذه الجرائم )، مشددا على  القول انه (يجب تتبع خيوط مرتكبي جريمة اغتيال الهاشمي). بدوره شدد  المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء، احمد ملا طلال على ان(قتلة الهاشمي لن يفلتوا من العقاب)، موكدا ان (عهد الحكومة أنها ستلاحق منفذي الجريمة بحق الهاشمي والمتظاهرين)، مضيفا (لقد فقدنا قامة كبيرة بعملية غادرة وجبانة نفذتها مجموعة خارجة عن القانون).وتابع ان (هنالك لجنة شكلت لمعرفة أحداث التظاهرات وستظهر النتائج قريباً). وفي شؤون اخرى قال ملا طلال خلال مؤتمر صحفي ان (الحكومة ملزمة بتأمين الرواتب ونطمئن الموظفين بأن الرواتب ستكون مؤمنة)، مضيفا ان(المالية ستقدم خطة إصلاحية شاملة عن الإصلاح الاقتصادي والضرائب جزء منها ولدى الحكومة نية لحل أزمة السكن).

وكشف عن ان (الوفد العراقي للجولة الثانية من الحوار  مع الجانب الأمريكي سيكون برئاسة رئيس الوزراء الكاظمي) .

مشاركة