الكاظمي والبارزاني يتفقان على التحقيق بخروقات رافقت عملية الإقتراع

رئيسا الإقليم والحكومة يأملان تحسين الأوضاع وإيجاد فرص للشباب

الكاظمي والبارزاني يتفقان على التحقيق بخروقات رافقت عملية الإقتراع

اربيل – فريد حسن

اتفق رئيسا الوزراء مصطفى الكاظمي وحكومة الاقليم مسرور البارزاني على متابعة بعض المشاكل التي رافقت عملية الاقتراع العام في بعض المناطق ،والعمل على حلها بصورة شفافة وبتوقيتات محددة ومناسبة.

وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (البارزاني هنأ الكاظمي على إيفائه بوعده بإجراء الانتخابات المبكرة وإنجاحها،واتفقنا على أهمية التحقيق والمتابعة بشأن المشاكل التي حدثت خلال عملية التصويت بصورة شفافة وبتوقيتات محددة ومناسبة).

ادارة مرحلة

وكد البارزاني انه (واثق من قدرة رئيس الوزراء على إدارة مرحلة تصريف الأعمال على نحو جيد،وسوف نكون داعمين ومساندين بهذا الصدد).

واصدر البارزاني في وقت سابق بيانا بمناسبة انتهاء عملية الاقتراع العام في الانتخابات التشريعية المبكرة. وقال البارزاني انه (مع انتهاء عملية الاقتراع في انتخابات مجلس النواب ،أتقدم بخالص الشكر لمواطني الاقليم وسائر المناطق الكردستانية ،لمشاركتهم الفاعلة والواسعة في العملية الديمقراطية وشعورهم بالمسؤولية إزاء العملية السياسية والذود عن حقوقهم الدستورية).

مشيدا (بدوره البيشمركة وقوى الأمن الداخلي عامة،لأداء مهامها في توفير بيئة هادئة وآمنة خلال عملية التصويت وحماية مراكز الاقتراع،كما أثنى على جهود موظفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق لإنجاز واجبهم بمهنية،غير أن ما يدعو للأسف أن المشاكل الفنية التي حدثت في العديد من مراكز الاقتراع والمحطات حرمت الكثيرين من حق التصويت)،

واعرب عن امله بأن (يضع ممثلو الاقليم والمناطق الكردستانية في مجلس النواب صراعاتهم الداخلية جانباً،والعمل صفاً متراصاً وبموقف موّحد،لتعزيز مكانة الاقليم في العراق الاتحادي وضمان الحقوق الدستورية للكردستانيين،وسنكون بهذا الصدد على تواصل مع جميع الأطراف). وكان رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني قد ادلى بصوته الانتخابي في احد مراكز الاقتراع بمدينة اربيل،فيما اعرب رئيس الاقليم نيجرفان البارزاني والحكومة  مسرور البارزاني عن املها في تحسين اوضاع الشعب ايجاد فرص للشباب العاطل عن العمل. وقال رئيس الاقليم بعد الادلاء بصوته (ما اتمناه ان نكون كأطراف كردية قوة واحدة،وأن تكون هذه الانتخابات بالخير والبركة على عموم العراق،وأن يتوجه الجميع الذين يحق لهم التصويت لممارسة حقهم في التصويت عبر صناديق الاقتراع).

واضاف (نأمل تن تكون الانتخابات ناجحة من جميع الوجوه،وأن يعمل البرلمان القادم بجد من اجل حل مشاكل بغداد واربيل،وان يتمخض عنه حكومة تعمل على تحسين أوضاع المواطنين وإيجاد فرص العمل للشباب وإنهاء معاناة العراقيين ككل).واشار الى ان (رسالتي لكل الشعب هي رسالة سلام وأخوة وان نعمل جميعا بجد من اجل نصرة العراق لاننا جميعا في قارب واحد،واول خطوة بعد الانتخابات سندعو جميع الأطراف إلى الاجتماع في رئاسة الاقليم لبحث الخطوات المقبلة).

تقديم خدمات

مبينا ان (اي حكومة تأتي يجب ان تركز على تقديم الخدمات للشعب لإعادة ثقة المواطن بها).

ومضى البارزاني الى القول ان (الاقليم يؤكد على معالجة المشاكل بالحوار،لأن هناك حقوق وواجبات،والمهم هو تحقيق الاستقرار السياسي في العراق). كما ادلى رئيس حكومة الاقليم ،بصوته الانتخابي .

وقال وقال مسرور البارزاني بعد تصويته في احد المراكز الانتخابية بأربيل (صوتّنا للمرشح الذي نعتقد أنه يمثلنا في البرلمان الجديد)،معربا عن امله بأن (تمضي العملية الانتخابية بأجواء آمنة وطبيعية و أن يصوت من له حق الانتخاب في هذه العملية).

مشاركة