الكاظمي‭ ‬للناجيات‭ ‬من‭ ‬بطش‭ ‬داعش‭:‬ سوء‭ ‬الادارة‭ ‬سبب‭ ‬مآسي‭ ‬شعبنا

241

العراق‭ ‬يغلق‭ ‬منافذه‭ ‬الحدودية‭ ‬أمام‭ ‬الوافدين‭ ‬وإيران‭ ‬تفتح‭ ‬معبر‭ ‬مهران‭ ‬زرباطية

‭ ‬بغداد‭ – ‬عبدالحسين‭ ‬غزال

التقى‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬العراقي‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي،‭ ‬الأحد،‭ ‬وفدا‭ ‬يمثل‭ ‬النساء‭ ‬الناجيات‭ ‬من‭ ‬عصابات‭ ‬داعش‭ ‬الإرهابية،‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬المكونات‭ ( ‬الايزيدية‭ ‬والتركمان‭ ‬والشبك‭). ‬وعبر‭ ‬الكاظمي‭ ‬عن‭ ‬أسفه‭ ‬لما‭ ‬تعرضن‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬ظلم‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬عصابات‭ ‬داعش،‭ ‬مؤكدا‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬أن‭ ‬يتحول‭ ‬هذا‭ ‬الظلم‭ ‬الى‭ ‬مساحة‭ ‬أمل‭ ‬وبداية‭ ‬جديدة،‭ ‬للانخراط‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬الاجتماعية‭ ‬بصورة‭ ‬أكثر‭ ‬عطاء‭ ‬وتفاؤلا‭. ‬وأكد‭ ‬أن‭ ‬‮«‬سوء‭ ‬الإدارة‭ ‬كان‭ ‬سببا‭ ‬لما‭ ‬حصل‭ ‬وما‭ ‬تعرض‭ ‬له‭ ‬أبناء‭ ‬شعبنا‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬عصابات‭ ‬داعش‭ ‬الإرهابية،‭ ‬وبيّن‭ ‬أن‭ ‬التذكير‭ ‬بهذه‭ ‬الحوادث‭ ‬المؤلمة،‭ ‬إنما‭ ‬هو‭ ‬لتجنب‭ ‬تكرار‭ ‬ما‭ ‬حصل،‭ ‬مبديا‭ ‬اهتمام‭ ‬وحرص‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬جميع‭ ‬الناجيات‭ ‬والناجين،‭ ‬وتطييب‭ ‬جروحهم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحقيق‭ ‬مطالبهم‭ ‬المشروعة‮»‬‭. ‬فيما‭ ‬أعلن‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬المنافذ‭ ‬الحدودية‭ ‬العراقية‭ ‬عمر‭ ‬الوائلي،‭ ‬امس‭ ‬الأحد،‭ ‬أن‭ ‬المنافذ‭ ‬البرية‭ ‬مغلقة‭ ‬أمام‭ ‬الوافدين‭ ‬باستثناء‭ ‬الذين‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬المستعصية‭ ‬والطلاب،‭ ‬وقال‭ ‬الوائلي‭ -‬إن‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭ ‬أمر‭ ‬بتشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬مهمة‭ ‬للحوكمة‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬برئاسة‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬لمجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حميد‭ ‬الغزي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬وضع‭ ‬نظام‭ ‬إلكتروني‭ ‬للإجراءات‭ ‬الجمركية‭.‬

وأضاف‭ ‬أنه‭ ‬سيكون‭ ‬هنالك‭ ‬نظام‭ ‬إلكتروني‭ ‬مؤمن،‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬عملية‭ ‬الفساد‭ ‬الموجودة،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إحكام‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬الواردات‭ ‬،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الهيئة‭ ‬وضعت‭ ‬خطة‭ ‬واستراتيجية‭ ‬مبنية‭ ‬على‭ ‬المعطيات‭ ‬والمشاكل‭ ‬والمعوقات‭ ‬الموجودة‭. ‬فيما‭ ‬قال‭ ‬مدير‭ ‬ادارة‭ ‬الصناعة‭ ‬والتعدين‭ ‬والتجارة‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬مهران‭ (‬بمحافظة‭ ‬ايلام‭ ‬–‭ ‬غرب‭)‬،‭ ‬الاحد،‭ ‬ان‭ ‬الحركة‭ ‬المرورية‭ ‬للشاحنات‭ ‬العراقية‭ ‬المحملة‭ ‬بسلع‭ ‬الصادرات‭ ‬الايرانية‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬متوقفة‭ ‬اثر‭ ‬مشكلة‭ ‬طرات‭ ‬في‭ ‬معبر‭ ‬‮«‬زرباطية‮»‬‭ ‬الحدودي‭ ‬العراقي،‭ ‬عادت‭ ‬الى‭ ‬طبيعتها‭. ‬وفي‭ ‬افادة‭ ‬صحفية‭ ‬الاحد،‭ ‬اوضح‭ ‬‮«‬فرزاد‭ ‬مرادي‮»‬،‭ ‬بحسب‭ ‬وكالة‭ ‬انباء‭ ‬فارس،‭ ‬ان‭ ‬‮«‬200‭ ‬شاحنة‭ ‬عراقية‭ ‬محملة‭ ‬بالسلع‭ ‬الايرانية‭ ‬اضطرت‭ ‬الى‭ ‬التوقف‭ ‬بمنفذ‭ ‬مهران‭ ‬الدولي‭ ‬من‭ ‬جراء‭ ‬عطل‭ ‬في‭ ‬جهاز‭ ‬‮«‬الاشعة‭ ‬السينية‮»‬‭ ‬لدى‭ ‬معبر‭ ‬زرباطية،‭ ‬لكن‭ ‬بعد‭ ‬متابعة‭ ‬المسؤولين‭ ‬المعنيين‭ ‬في‭ ‬مهران‭ ‬ومشاورات‭ ‬المستشار‭ ‬التجاري‭ ‬الايراني‭ ‬في‭ ‬بغداد،‭ ‬ازيلت‭ ‬هذه‭ ‬المشكلة‭ ‬حاليا‮»‬‭.‬

واضاف،‭ ‬ان‭ ‬‮«‬هذه‭ ‬الشاحنات‭ ‬كانت‭ ‬محملة‭ ‬بالمنتجات‭ ‬الغذائية‭ ‬والفاكهة‭ ‬والخضروات‭ ‬ومواد‭ ‬البناء‭ ‬من‭ ‬ايران،‭ ‬وقد‭ ‬استطاعت‭ ‬بعد‭ ‬توقف‭ ‬اسغرق‭ ‬يومين‭ ‬عند‭ ‬بوابة‭ ‬زرباطية‭ ‬ان‭ ‬تغادر‭ ‬الى‭ ‬الاراضي‭ ‬العراقية‭ ‬عصر‭ ‬امس‭ ‬السبت‮»‬‭. ‬وأوضح‭ ‬الوائلي‭  ‬أن‭ ‬المنافذ‭ ‬الحدودية‭ ‬مؤمنة‭ ‬بالكامل،‭ ‬بعد‭ ‬توفير‭ ‬قوة‭ ‬حماية‭ ‬من‭ ‬قيادة‭ ‬العمليات‭ ‬المشتركة‭ ‬لمنع‭ ‬دخول‭ ‬أي‭ ‬شخص‭ ‬غير‭ ‬مخول‭ ‬قانونيا،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬الفساد‭ ‬،‭ ‬لافتا‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬تغيير‭ ‬الكوادر‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬المنافذ‭ ‬الحدودية‭ ‬والدوائر‭ ‬العاملة،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬النهوض‭ ‬بواقع‭ ‬العمل‭. ‬وبين‭ ‬الوائلي‭ ‬أن‭ ‬الإدارة‭ ‬الجديدة‭ ‬استطاعت‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬اتباع‭ ‬الأساليب‭ ‬العلمية،‭ ‬والمتابعة،‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬الإيرادات،‭ ‬وضبط‭ ‬المخالفات،‭ ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬تأمين‭ ‬دخول‭ ‬الغذاء‭ ‬والدواء‭ ‬والمستلزمات‭ ‬الصحية‭ ‬والأوكسجين،‭ ‬لمنع‭ ‬حصول‭ ‬أي‭ ‬أزمة‭ ‬مثلما‭ ‬حصل‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الجوار‭. ‬ولفت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المنافذ‭ ‬الحدودية‭ ‬تعتبر‭ ‬من‭ ‬الموارد‭ ‬المهمة‭ ‬للدولة،‭ ‬حيث‭ ‬حققنا‭ ‬إيرادات‭ ‬مالية‭ ‬بلغت‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬يوليو‭ ‬97‭ ‬مليار‭ ‬دينار،‭ ‬وفي‭ ‬شهر‭ ‬أغسطس‭ ‬بلغت‭ ‬الإيرادات‭ ‬107‭ ‬مليارات‭ ‬دينار‭ ‬،‭ ‬أي‭ ‬بفارق‭ ‬10‭ ‬مليارات‭ ‬دينار‭ ‬عن‭ ‬الشهر‭ ‬السابق،‭ ‬وبعمل‭ ‬7‭ ‬منافذ‭ ‬فقط،‭ ‬يرافقها‭ ‬تصفير‭ ‬للرسوم‭ ‬الجمركية،‭ ‬وإعفاءات‭ ‬جمركية‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬الموانئ‭ ‬البحرية‭ ‬حجم‭ ‬التبادل‭ ‬التجاري‭ ‬فيها‭ ‬كبير‭ ‬جدا،‭ ‬وتحتاج‭ ‬الى‭ ‬متابعة‭ ‬والى‭ ‬موارد‭ ‬بشرية‭ ‬والى‭ ‬مراقبة‭ ‬بشكل‭ ‬أكبر،‭ ‬ونحن‭ ‬جادين‭ ‬في‭ ‬ذلك‭. ‬ونوه‭ ‬بأن‭ ‬هنالك‭ ‬إجراءات‭ ‬لتذليل‭ ‬التحديات‭ ‬في‭ ‬منفذ‭ ‬القائم‭ ‬الحدودي،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬منفذ‭ ‬الشيب‭ ‬الحدودي‭ ‬من‭ ‬المنافذ‭ ‬الخطرة،‭ ‬وتحدث‭ ‬فيها‭ ‬مشاكل‭ ‬بشكل‭ ‬يومي،‭ ‬واعتداءات‭ ‬وتجاوزات‭ ‬تحصل‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬المنفذ،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أن‭ ‬المنفذ‭ ‬يعمل‭ ‬الآن‭ ‬بانسيابية‭ ‬عالية،‭ ‬وهناك‭ ‬أحكام‭ ‬مسيطرة‭ ‬على‭ ‬الطريق‭ ‬بوجود‭ ‬قوة‭ ‬حماية،‭ ‬وسيطرة‭ ‬على‭ ‬الداخلين‭ ‬لهذا‭ ‬المنفذ،‭ ‬وهنالك‭ ‬إيرادات‭ ‬بدأت‭ ‬تعمل

مشاركة