القيادي في الإئتلاف السوري هيثم المالح لـ الزمان البغدادي عاجز عن تقسم سوريا والدعم السعودي والقطري للمعارضة غير كاف


القيادي في الإئتلاف السوري هيثم المالح لـ الزمان البغدادي عاجز عن تقسم سوريا والدعم السعودي والقطري للمعارضة غير كاف
القاهرة ــ مصطفى عمارة قال هيثم المالح القيادي بالائتلاف السوري المعارض في معرض حوار مع الزمان عن مغزى التغيرات الاخيرة في قيادة الائتلاف وتفعيله في المرحلة المقبلة ان مما لا شك فية اننا فى صراع طويل للتصدي للعديد من المشكلات ومحاربة الفساد
وأوضح المالح ل الزمان ان حدث مؤخرا من تغيرات فى قيادة الائتلاف امر طبيعي وجاء عبر الانتخابات لان الرئيس السابق احمد الجربا والطاقم الخاص بة انتهت مدتهم فكان طبيعيا ان تأتي الانتخابات بأشخاص جدد لاننافى الائتلاف ضد الشخصنة او السعي للصفوف الاولي وهذا موجود فى الكثير من البلدان ونتمني دور اكثر فاعلية للائتلاففى المرحلة المقبلة حتى نتمكن من اسقاط هذا النظام الفاسدوالمستبد بعد المذابح التى مارسها هذا النظام ضد الشعب السوري منذ عهد نظام حافظ الاسد والذي نكل بالناصريين وارتكب مذبحة ضد اهالي حماة والتى راح ضحيتها 48 الف مواطن وتم نسف ثلث المدينة كما قام بالقبض على المثقفين وسلم هضبة الجولان الى اسرائيل دون ان يطلق طلقة واحدة
وقال كان طبيعيا بعد ذلك كلة ان يلجأ الشعب السوري الى السلاح للدفاع عن نفسة بعد ان ارتكب هذا النظام العديد من المذابح دون ان يتحرك احد
وردا على سؤال حول استيلاء الدولة الاسلامية على مناطق بشمال سوريا واعلان الاكراد عن نيتهم اقامة كيان مستقل ان سوريا اصبحت على وشك التقسيم قال المالح ل الزمان انالشعب السوري لا يوافق ابدا على التقسيم ومهما فعل تنظيم داعش من مذابح وسفك وقتل فلن يستطيع تقسيم سوريا خاصة ان مواقف داعش متفرقة فهناك حوالى 70 من التنظيم ضد الثورة السورية و 30 ضد النظام واوضح المالح في تصريحاته ان من المؤكد ان مهمة المبعوث الدولي الجديد سوف تفشل كما فشلت مهمة الاخضر الابراهيمي لان النظام السوري مصمم على استمرار مذابحة ضد الشعب السوري
وقال المالح ل الزمان نحن لا ننتظر مساعدات من الولايات المتحدة اما بالنسبة للدعم القطري والسعودي للائتلاف فلا يتعدي مائة مليون دولار وهذا المبلغ لا يساوي شئ امام الكارثة التى يواجهها الشعب السوري فلدينا حوالى 50 الف معتقل والاف المفقودين دون ان يهتم احد بإرسال رسالة للمطالبة بفتح ملف هؤلاء المفقودين فضلا عن الاف الاشخاص الذين يموتون جوعا واشخاص اخرين يسيرون فوق جثث الموتي لقضاء حاجاتهم دون ان يتحرك احد وعن تأثير التقارب الغربي مع النظام الايراني فى موضوع الملف النووي على الازمة السورية قال المالح ل الزمان ان التقارب الغربي مع ايران فى موضوع الملف النووي هدفة حماية اسرائيل ففي تصريحات لباراك اوباما قال ان اسرائيل اصبحت اكثر امنابعد هذا التقارب بل ان الغرب ساهم فى فتح ابواب سوريا للصفويين للمحاربة بجانب النظام ولدينا الان 60 الف مقاتل صفوي تابعين للنظام الايراني يحاربون مع النظام بهدف تشتييت الكتلة السوريج وعن ما يشاع حول سيطرة الاخوان المسلمين على الائتلاف لتحقيق اجندتها الخاصة قال المالح ل الزمان ان
هذا غير صحيح بل ان النظام السوري هو من عمل على اجتثاث الاخوان وتحويل الثورة السورية من ثورة سلمية الى ثورة مسلحة فبشار الاسد هو من اصدر قانون فى المادة49 بقتل من ينضم للاخوان وابلغت بشار الاسد اعتراضي على هذا القانون لانه اعطى المجرمين حصانة
واضاف ان هذا النظام قام على قتل السوريين وذبحهم وعندما تشكلت كتلة الائتلاف كانت تنادى بالديمقراطية السورية نفسها عندما اندلعت ظلت لمدة ستة اشهرسلمية وعندما اندلعت المظاهرات قامت قوات النظام بقتل 500 الف شخص واغتصاب النساء والاولاد وكانت الثورة حيئذ بلا خيار ممادفع الناس الى حمل السلاح وتطويره بعد ذلك خاصه ان دعم اوروبا للثورة السورية لم يتعدى مجرد الكلمات تحدثت الانباء عن تقارب القيادة الجديدة فى مصر مع النظام السورى فوعن الموقف المصري قال المالح ل الزمان انه رغم وجود اطراف متجاذبه فى مصر لها مواقف مختلفة مما يحدث فى سورياالا اننى اعتقد ان مصر سوف تلعب فى المرحلة القادمة دور ما لتخليص الشعب السوري من استبداد حكام سوريا وقد التقيت عده مرات مع وزير الخارجية المصري والذي اكد لىدعم مصر للمطالب المشروعة للشعب السوري
Azzaman Arabic Daily Newspaper Vo1/17. UK. Issue 4880 Thursday 14/8/2014
الزمان السنة السابعة عشرة العدد 4880 الخميس 18 من شوال 35 هـ 14 من آب اغسطس 2014م
AZP01