القوات اللبنانية تخاطب حزب الله سلم سلاحك للجيش وابتعد عن الرهانات الإقليمية


القوات اللبنانية تخاطب حزب الله سلم سلاحك للجيش وابتعد عن الرهانات الإقليمية
بيروت ــ الزمان
استغرب عضو كتلة القوات اللبنانية النائب فادي كرم، امس، ما ورد على لسان النائب عن حزب الله نواف الموسوي. وقال لقد استطاع الموسوي وحزبه على مدى السنوات الماضية نفخ روح الحقد والتخوين وزرع روح الأحادية في عقول ونفوس جمهوره وجعلهم لا يرون الشريك الآخر في الوطن الا متآمرا ولا مجال للثقة فيه ويجب العمل على الغائه. وقد نجح بالأمس في تجييشهم مرة أخرى بوصفنا نحن فريق 14 آذار بالمستبدين ومنتهكي الحقوق الوطنية والمتفردين بالحكم ما يهدد بزوال لبنان في وجوده وازدهاره وسلامته . وأضاف هنا، لا بد لي من الرد عليه من المكان الذي انتهى اليه، حيث أعلن استعداده لمناقشة طروحات لا تعجبه، فهو يريدنا أن نطرح ما يناسبه فقط ويريد اقناع الآخرين لا بالنقاش والحجج بل بالقمع تارة وبالترغيب والترهيب تارة أخرى. وهذا ما نجح فيه في السنوات الماضية بأن يرغب بعض الفرقاء المسيحيين ولكنه فشل في ترهيب الآخرين وسيفشل على الدوام . وتابع أما في اتهامه للطرف الآخر ببيع لبنان، فإنني سأحاول استعراض الوقائع بالأفعال لا بالأقوال. وبمقارنة بسيطة بين أفعالهم وأفعالنا، فالسيد موسوي وحزبه من ساهم في تمزيق لبنان ولم يسلم سلاحه للسلطات الأمنية اللبنانية وللجيش، وهو أيضا من ساهم في جر لبنان باتجاه حرب أهلية وفوضى من خلال تصرفه في 7 أيار. هو من منع الدولة من أن تصبح دولة، وأفرغ شوارع العاصمة من أهلها في 7 تشرين الثاني 2008 وحرمها من زوارها ومستثمريها واستبدلهم بحماة السلاح، وقام بنشره في كل أرجاء الوطن وكل المناطق البعيدة جدا، وكله بحجة المقاومة. وما زال حتى الآن يوزع السلاح يمينا وشمالا ويضرب كل المؤسسات الديمقراطية للسيطرة عليها . وختم كرم قائلا لا يا سيد، سلم سلاحك للجيش اللبناني واعترف بالديمقراطية كأسلوب حكم، ابتعد عن رهاناتك الاقليمية فعندها فقط تكون قد الغيت الخطوط الحمر بين اللبنانيين وساعدتهم على الالتقاء وأخرجتهم من مجتمعك للتلاقي مع الآخر وأمنت لهم الاستقرار ضمن حدود وطنية صلبة لا تقوى عليها المحن .
على صعيد آخر شكل موضوع النازحين السوريين الى لبنان، والتعاون بين الحكومة اللبنانية والمنظمات الدولية التابعة للامم المتحدة، إضافة الى الوضع في جنوب لبنان والتعاون الوثيق بين الجيش اللبناني والقوات الدولية، مباحثات الرئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي مع المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلامبلي الذي قال بعد اللقاء تبادلنا الآراء بشأن التطورات الأخيرة في لبنان والمنطقة، وركزنا على محورين الاول يتعلق بالشراكة الوثيقة بين الأمم المتحدة والحكومة اللبنانية، والثاني يتعلق بالأمن.
واضاف أطلعني ميقاتي على خطة الحكومة الجديدة لدعم الجيش اللبناني ونحن نرحب بها.
وكانت الحكومة اللبنانية قد اقرت خطة لتسليح الجيش بقيمة ملياري دولار كانت موضع جدل بين الاحزاب.
من جانبهم شارك اكثر من ألفي مناصر لحزب الله امس في تشييع عنصر من الحزب قتل اثناء تأديته واجبه الجهادي ، كما قال الحزب الشيعي ومراسل لوكالة فرانس برس.
وقال متحدث باسم حزب الله في مدينة بعلبك شرق لبنان ان حسين عبد الغني النمر البالغ من العمر 35 عاما قضى خلال قيامه بواجبه الجهادي .
من جهته ابلغ مصدر امني لبناني ان النمر قتل في منطقة الحدود اللبنانية السورية واعيد جثمانه الاحد ، من دون ان يحدد تاريخ مقتله او الطريقة التي توفي بها.
وتأتي جنازة الاثنين بعد اقل من اسبوع على تشييع الحزب لمقاتل آخر هو الشهيد القائد على حسين ناصيف ابو عباس ، الذي قال الحزب ايضا انه قضى اثناء القيام بواجبه الجهادي ، في حين قالت مصادر في المعارضة السورية انه قتل خلال مشاركته في القتال الى جانت قوات النظام في سوريا.
AZP01

مشاركة