القوات الأمنية تفرض السيطرة على منفذي مندلي والمنذرية والكاظمي يسمح بإطلاق النار على المتجاوزين

439

 

 

 

 

تدمير 15 وكرًا ومقتل 3 دواعش مع إنطلاق المرحلة الرابعة من عمليات أبطال العراق

القوات الأمنية تفرض السيطرة على منفذي مندلي والمنذرية والكاظمي يسمح بإطلاق النار على المتجاوزين

ديالى – سلام عبد الشمري

افتتح رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي خلال زيارته لمحافظة ديالى امس منفذ مندلي، مخولا القوات الامنية اطلاق النار على متجاوزي المنفذ ، بالتزامن مع  فرض القوات الامنية السيطرة على منفذي مندلي والمنذرية وانطلاق المرحلة الرابعة من عمليات ابطال العراق، لملاحقة بقايا الارهاب وفرض الامن والاستقرار في محافظة ديالى وتطهير الشريط الحدودي مع ايران. واكد الكاظمي بالمناسبة، انه لن يسمح بسرقة المال العام في المنافذ الحدودية.وقال على هامش افتتاحه منفذ مندلي ان (مرحلة إعادة النظام والقانون بدأت ولن نسمح بسرقة المال العام في المنافذ)، مضيفًا ان (الحرم الجمركي بات تحت حماية قوات عسكرية وزيارتنا للمنفذ رسالة واضحة لكل الفاسدين بأنه ليس لديكم موطيء قدم في المنافذ الحدودية اجمع وقد اعددنا الخطط الكفيلة لمحاربتكم وعلى الجميع التكاتف لإنجاز هذا المطلب وعلى جميع الدوائر العمل محاربة الفساد لأنه مطلب جماهيري). وافاد بأنه منح صلاحيات الى رئيس هيئة المنافذ الحدودية لمحاربة الفاسدين وملاحقتهم في كافة المنافذ الحدودية.كما خول الكاظمي القوات الامنية صلاحية اطلاق النار على متجاوزي منفذ مندلي، وفقًا لمصدر مطلع. في غضون ذلك اعلنت قيادة العمليات المشتركة فرض السيطرة على منفذي مندلي والمنذرية.  وقالت في بيان انه (بناءً على توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، وبالتزامن مع انطلاق عمليات ابطال العراق  المرحلة الرابعة، دخلت قوات الرد السريع والحشد الشعبي منفذي مندلي والمنذرية الحدوديين وفرضت السيطرة عليهما بشكل كامل وتفتيشهما)، مشيرة الى (تخصيص قوات نخبة لمسكهما بشكل دائم لمكافحة الفساد والقضاء عليه وتطبيق الإجراءات بانسيابية ووفقاً للقانون، وفرض هيبة الدولة). من جهة اخرى أعلنت خلية الاعلام الامني، امس السبت، النتائج الاولية لعمليات ابطال العراق بمرحلتها الرابعة . وقالت في بيان أن نتائج القطعات الامنية المشاركة في عملية أبطال العراق بمرحلتها الرابعة التي انطلقت فجر امس بحسب توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، كانت حتى ساعة اعداد البيان كما يأتي : (تمكنت فرقة الرد السريع ضمن محورها من تفجير عبوة ناسفة، وتدمير 5 أوكار وإلقاء القبض على مشتبه به وبحوزته بندقية نوع كلاشنيكوف كما تمكنت القوات في محور قيادة القوات البرية من تدمير 3 أوكار  وضبط 3 دراجات وفي محور الحشد الشعبي تمكنت القوات الأمنية من تدمير 6 أوكار وتفجير عبوتين ناسفتين وتفجير 16 قنبرة هاون وقتل 3 إرهابيين فيما كانت نتائج قوات شرطة ديالى والفرقة الخامسة تدمير وكر وضبط قنبرتي هاون)، موضحة ان (هذه العملية تأتي بإسناد جوي من طيران الجيش الذي شارك بنحو 24 طائرة لدك أوكار داعش ودعم القطعات الارضية المشتركة في هذه العملية التي مازالت مستمرة ). وانطلقت فجر امس  المرحلة الرابعة من عمليات ابطال العراق. وقال نائب قائد  العمليات  المشتركة الفريق الركن عبد الامير  كامل  الشمري في بيان تلقته (الزمان) امس انه (بتوجيه مِن رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، انطلقت فجر  امس السبت عمليات ابطال العراق المرحلة الرابعة، لملاحقة بقايا الارهاب وفرض الامن والاستقرار في محافظة ديالى مع تطهير وتفتيش الشريط الحدودي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية والدخول بعمليات خاصة ضمن المناطق التي استغلتها عناصر داعش للوجود وتنفيذ عملياتها الإرهابية وهي المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة)، موضحا ان (العمليات في هذه المرحلة تستهدف مساحة واسعة تقدر بـ   17685 كيلو مترا  مربعا وتشترك فيها قوات مِن  قيادة القوات البرية وقيادات عمليات ديالى وصلاح الدين وسامراء وقيادة قوات الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع والحشد الشعبي ولوائين  مِن القوات الخاصة واللواء الثامن قوات الحدود وجهاز مكافحة الارهاب قيادة العمليات الخاصة الثانية وفوج مكافحة الارهاب مِن السليمانية وقيادة شرطة  محافظة ديالى باسناد مِن طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي) .وبحسب الشمري فقد (تميزت هذه العمليات باتجاه اهداف مهمة ونوعية مع عمليات خاصة).

مشاركة