القضاء : قرار السجن بحق فرمان غير نهائي وقابل للطعن

428

السعدي يتوعّد بإجراءات قانونية تحفظ حق الدفاع

القضاء : قرار السجن بحق فرمان غير نهائي وقابل للطعن

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

اكد مجلس القضاء الاعلى ان الحكم الصادر بحق المحامي فؤاد احمد فرمان بالحبس الشديد لمدة ثلاث سنوات جاء نتيجة تهجمه على قضاة الهيئة الثانية في محكمة جنايات الرصافة . وقال بيان للمجلس تلقته (الزمان) امس  ان (الحكم الصادر بحق فرمان بالحبس الشديد لمدة ثلاث سنوات جاء وفق المادة 226  من قانون العقوبات العراقي لقيامه بالتهجم والتلفظ بكلمات نابية على قضاة الهيئة الثانية للمحكمة الجنائية المركزية بعد انتهاء إجراءاتها بالقضية التي كان المحامي يترافع عنها)، مشيرا الى ان (المحكمة قررت بعد تعرضها للإساءة إحالته الى قاضي التحقيق وفق المادة القانونية ولاسيما ان (المدان لديه سوابق في ارتكاب جرائم التلفظ والتهجم على الموظفين العموميين والمحكمة طبقت القانون حيث ان حق الدفاع مكفول وفق الدستور إلا إنها لم تكفل التجاوز على هذا الحق الذي وضع المشرع عقوبات قانونية لتلك الحالات)، وتابع البيان ان (القرار الصادر من المحكمة غير نهائي وهو قابل للطعن أمام محكمة التمييز الاتحادية). بدوره ، توعد نقيب المحامين العراقيين ضياء السعدي بأجراءات قانونية تحفظ حق الدفاع. ونقل بيان تلقته (الزمان) امس عن السعدي قوله (نحترم القضاء واستقلاليته وسنعمل على  معالجة الأمر بما اتاحه القانون من وسائل مشروعة)، واضاف (قررت قطع زيارتي في اقليم كردستان والعودة الى بغداد ، كما ادعو مجلس النقابة لاجتماع استثنائي لتدارس الخطوات القانونية الواجب اتخاذها نصرة للحق وصيانة لحق الدفاع المقدس المستند على  قواعد القانون والمستمدة مما اقره الدستور العراقي)، داعيا المحامين الى (التحلي بالحكمة والرؤية وتجنب ردود الفعل الآنية لنكون مثالاً يحتذى به في سبيل احقاق الحق).  وكان محامون قد وصفوا قرار سجن فرمان بأنه يوم اسود في تاريخ المهنة ، واتهموا محكمة جنايات الرصافة التي حكمت عليه ، بالانحياز وعدم مراعاة قانون المحاماة الذي يكفل حق الدفاع للمحامي عن المؤكل واحترام سنه ومرضه ، ويشكو فرمان من شلل نصفي تسبب في تعويق سيره . وقال شهود عيان ان الحالة الصحية للمحامي المسجون حرجة حاليا واكدوا تعذر احتماله ظروف الحبس . واتهم المحامي رائد العقابي في تصريح المحكمة بأنها (تعفو عن قتلة او لصوص وتوقف تنفيذ العقوبة بحق مدانين لكنها مع قضية المحامي فرمان مارست العقوبة بغلاضة وقسوة). واثار قرار المحكمة موجة من الاستغراب بين الاوساط الحقوقية والقانونية . وقال شهود عيان ان (نحو مائة من المحامين حضروا جلسة محاكمة فرمان وان قرار المحكمة نزل كالصاعقة عليهم). فيما طالب محامون اخرون السعدي بأجراءت قانونية تحفظ هيبة المهنة. وقالوا في احاديث لـ (الزمان) انه (لا يجوز لاي قاض محاسبة المحامي الذي يمارس مهنته خلال الدفاع عن موكله)، واضافوا ان (قانون المحاماة النافذ كفل هذا الحق للمحامين بممارسة مهنتهم والدفاع عن حقوق موكليهم دون تقيد وان محاسبة تكون عن طريق تقديم شكوى لنقابة المحامين لتقوم بتشكيل لجنة مختصة لمحاسبة المحامي في حال ثبت تقصـيره).

مشاركة