القضاء الأميركي يحكم على سليمان أبو غيث صهر أسامة بن لادن بالسجن المؤبد


القضاء الأميركي يحكم على سليمان أبو غيث صهر أسامة بن لادن بالسجن المؤبد

نيويورك أ ف ب حكمت محكمة في نيويورك على الكويتي سليمان ابو غيث صهر اسامة بن لادن والمتحدث السابق باسم تنظيم القاعدة بالسجن مدى الحياة في جلسة حذر القاضي خلالها من انه لا يزال يشكل تهديدا على المواطنين الاميركيين. وصدر الحكم بحق سليمان ابو غيث 48 عاما بعد ادانته في محكمة فدرالية في نيويورك في آذار»مارس الماضي بالتخطيط لقتل اميركيين وتقديم دعم مادي لارهابيين. وأبو غيث الذي رحب بهجمات 11 ايلول»سبتمبر 2001 في تسجيلات فيديو بعد الهجمات، قال قبل النطق بالحكم بالعربية ومن خلال مترجم ان الحكم الوحيد الذي يرضخ له هو حكم الله. واضاف الرجل الذي كان يرتدي البزة الخاصة بالسجناء اليوم وفي الوقت الذي تكبلون يداي وتعملون على دفني حيا فانكم تطلقون ايدي مئات المسلمين الذين سينضمون الى تجمع الرجال الاحرار . وقال القاضي لويس كابلان ان ابو غيث لم يظهر ندما بعد هجمات 11 ايلول»سبتمبر التي اسفرت عن مقتل نحو 3000 شخص. واضاف انه لا يزال يمثل تهديدا. وقال كابلان لا زلت تهدد ، مضيفا انت يا سيدي، وبحسب تقديري، ما زلت تريد القيام بكل ما تستطيع من اجل تنفيذ اجندة القاعدة وهي قتل اميركيين . واضاف القاضي ما قمت به يستحق الحكم الاقصى .
ورحب المدعي العام الاميركي اريك هولدر بالحكم ووعد بان لا تطأ قدم ابو غيث خارج السجن ابدا . وقال هولدر العدالة اخذت مجراها . وقالت رئيسة لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ دايان فينستين ان الحكم يذكر العالم بان الولايات المتحدة ستستمر في القبض على اعدائنا ومعاقبتهم . ومحامو ابو غيث الذين يعتزمون استئناف الحكم، طلبوا عقوبة السجن 15 عاما وقالوا ان موكلهم امضى 11 عاما في السجن في ايران.
وتم الاستماع لخطبه النارية المعادية للاميركيين في المحكمة امام هيئة محلفين من 12 شخصا، اجروا مداولات استمرت 4 ساعات قبل التوصل الى حكم بالذنب في وقت سابق هذا العام. وخفف محاموه من دوره في الهجمات وقالوا انه رغم ان ابو غيث قد يكون مذنبا بالادلاء بخطب بغيضة وفي بعض الاحيان حقودة الا انه لم يتورط في الهجمات. وفي تسجيل فيديو في 12 ايلول»سبتمبر 2001 ظهر ابو غيث جالسا الى جانب بن لادن والزعيم الحالي للتنظيم ايمن الظاهري مبررا هجمات 11 ايلول»سبتمبر ومتوعدا بالمزيد من اراقة الدماء. وفي تشرين الاول»اكتوبر 2001، كرر التهديدات متوعدا بان عاصفة الطائرات ستتواصل . ورغم اعترافه بالظهور في تسجيلات الفيديو التي اعقبت 11 ايلول»سبتمبر، قال ابو غيث انه لم يقم بتجنيد اي شخص ولم يخطط على الاطلاق لقتل اميركيين. بل قال انه يستنكر الاضطهاد بحق المسلمين. غير ان اكبر المدعين الفدراليين في مانهاتن بريت بهرارا، وصفه بالناطق بالقتل والتهديد باسم القاعدة . وكان ابو غيث وصل الى افغانستان في 2001. وكان بحسب التقارير مسؤولا عن بث الحماس في صفوف المجندين في معسكرات تدريب القاعدة. وبقي في افغانستان وكان متحدثا باسم التنظيم حتى انتقاله الى ايران في 2002. وقد اعتقل في لسنة التالية وتزوج ابنة اسامة بن لادن في 2008 وهو في السجن.
AZP02