القضاء‭ ‬العراقي‭ ‬يبرئ‭ ‬قيادي‭ ‬الحشد ويفند‭ ‬أدلة‭ ‬الحكومة‭ ‬بشأن‭ ‬الاغتيالات

895

عناصر‭ ‬مسلحة‭ ‬استقبلت‭ ‬قاسم‭ ‬مصلح‭ ‬بهتافات‭ ‬النصر

‭ ‬بغداد‭ – ‬عبدالحسين‭ ‬غزال‭ 

كربلاء‭ – ‬الزمان‭ 

أطلق‭ ‬سراح‭ ‬القيادي‭ ‬في‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬العراقي‭ ‬قاسم‭ ‬مصلح‭ ‬امس،‭ ‬وهتفت‭ ‬عناصر‭ ‬في‭ ‬الحشد‭ ‬امام‭ ‬مقرهم‭ ‬بالنصر‭ ‬الذي‭ ‬تحقق‭ ‬بعودة‭ ‬مصلح،‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬أسبوعين‭ ‬على‭ ‬توقيفه‭ ‬بتهمة‭ ‬اغتيال‭ ‬ناشطين،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬تثير‭ ‬جدلاً‭ ‬بشأن‭ ‬قدرات‭ ‬الحكومة‭ ‬في‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬الفصائل‭ ‬الموالية‭ ‬لإيران‭ ‬في‭ ‬العراق‭. 

‭ ‬ولم‭ ‬يأخذ‭ ‬القضاء‭ ‬المختص‭ ‬بأدلة‭ ‬الحكومة‭ ‬وتسجيلاتها‭ ‬واعترافات‭ ‬الشهود‭ ‬وعدها‭ ‬ادلة‭ ‬ناقصة‭ ‬ولا‭ ‬تكفي‭.  ‬وهي‭ ‬نقطة‭ ‬تسجل‭ ‬لصالح‭ ‬فصائل‭ ‬معينة‭ ‬امام‭ ‬الحكومة‭ ‬

وألقي‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬مصلح‭ ‬في‭ ‬26‭ ‬أيار‭/‬مايو‭ ‬بتهمة‭ ‬اغتيال‭ ‬الناشط‭ ‬إيهاب‭ ‬الوزني‭ ‬رئيس‭ ‬تنسيقية‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬في‭ ‬كربلاء‭ ‬والذي‭ ‬كان‭ ‬لسنوات‭ ‬عدة‭ ‬يحذر‭ ‬من‭ ‬هيمنة‭ ‬الفصائل‭ ‬المسلحة‭ ‬الموالية‭ ‬لايران‭ ‬وأردي‭ ‬برصاص‭ ‬مسلّحين‭ ‬أمام‭ ‬منزله،‭ ‬وناشط‭ ‬آخر‭ ‬هو‭ ‬فاهم‭ ‬الطائي‭ ‬من‭ ‬كربلاء‭ ‬أيضاً‭. 

وبحسب‭ ‬صحافيين‭ ‬في‭ ‬وكالة‭ ‬الصحافة‭ ‬الفرنسية،‭ ‬وصل‭ ‬مصلح‭ ‬قرابة‭ ‬الظهر‭ ‬إلى‭ ‬كربلاء‭ (‬نحو‭ ‬100‭ ‬كلم‭ ‬جنوب‭ ‬بغداد‭) ‬التي‭ ‬يتحدر‭ ‬منها‭ ‬ويملك‭ ‬فيها‭ ‬نفوذاً‭ ‬كبيراً،‭ ‬حيث‭ ‬استقبل‭ ‬عند‭ ‬الأماكن‭ ‬المقدسة‭ ‬لدى‭ ‬الشيعة‭ ‬في‭ ‬المدينة‭. ‬

وقال‭ ‬مصلح‭ ‬لمراسل‭ ‬وكالة‭ ‬الصحافة‭ ‬الفرنسية‭ ‬إثر‭ ‬وصوله‭ ‬إلى‭ ‬كربلاء‭ ‬‮«‬الهيئة‭ ‬القضائية‭ ‬أحقت‭ ‬الحق‭ ‬وأنجزت‭ ‬مهمة‭ ‬التحقيق‭ ‬بأسرع‭ ‬وقت،‭ ‬واليوم‭ ‬أخذ‭ ‬الحق‭ ‬مساره‭ ‬وتم‭ ‬الإفراج‭ ‬عني‮»‬‭.  ‬من‭ ‬جهته،‭ ‬حمّل‭ ‬مصدر‭ ‬حكومي‭ ‬القضاء‭ ‬مسؤولية‭ ‬الإفراج‭ ‬عنه‭. ‬وأوضح‭ ‬للوكالة‭ ‬الفرنسية‭ ‬ذاتها‭ ‬“من‭ ‬جهتنا‭ ‬كحكومة،‭ ‬قدمنا‭ ‬كل‭ ‬الأدلة‭ ‬الخاصة‭ ‬بملف‭ ‬مصلح‭ ‬لكن‭ ‬القضاء‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬اتخذ‭ ‬القرار‭ ‬بالإفراج‭ ‬عنه‭ ‬بسبب‭ ‬ضغوطات‭ ‬مورست‭ ‬عليه‮»‬‭. 

ويتهم‭ ‬القضاء‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬إحدى‭ ‬أكثر‭ ‬الدول‭ ‬فساداً‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬بالحكم‭ ‬لصالح‭ ‬جهات‭ ‬تقوم‭ ‬بدفع‭ ‬رشاوي‭ ‬أو‭ ‬تحظى‭ ‬بدعم‭ ‬الأحزاب‭ ‬والمجموعات‭ ‬المسلحة‭. 

وعلى‭ ‬إثر‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬توقيف‭ ‬مصلح‭ ‬قبل‭ ‬أسبوعين،‭ ‬قامت‭ ‬فصائل‭ ‬موالية‭ ‬لإيران‭ ‬باستعراض‭ ‬للقوة‭ ‬عند‭ ‬مداخل‭ ‬المنطقة‭ ‬الخضراء‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬التي‭ ‬تضمّ‭ ‬مقرات‭ ‬حكومية‭ ‬وسفارات‭ ‬بينها‭ ‬السفارة‭ ‬الأميركية‭.   ‬وقال‭ ‬المصدر‭ ‬الحكومي‭ ‬إن‭ ‬الأدلة‭ ‬تتضمن‭ ‬‮«‬مكالمات‭ ‬هاتفية‭ ‬بين‭ ‬مصلح‭ ‬ومنفذي‭ ‬الاغتيالات،‭ ‬وإفادات‭ ‬شهود‭ ‬وذوي‭ ‬الضحايا‭ ‬ورسائل‭ ‬تهديد‭ ‬لعائلات‭ ‬الضحايا‮»‬‭ ‬تثبت‭ ‬تورط‭ ‬مصلح‭ ‬في‭ ‬الاغتيالات،‭ ‬فيما‭ ‬يؤكد‭ ‬القضاء‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يملك‭ ‬أدلة‭ ‬كافية‭ ‬لمواصلة‭ ‬احتجاز‭ ‬مصلح‭ ‬بحسب‭ ‬المصدر‭ ‬نفسه‭.  ‬وغالباً‭ ‬ما‭ ‬تُنسب‭ ‬الاغتيالات‭ ‬التي‭ ‬استهدفت‭ ‬ناشطين‭ ‬منذ‭ ‬انطلاقة‭ ‬‮«‬ثورة‭ ‬تشرين‮»‬‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2019،‭ ‬إلى‭ ‬فصائل‭ ‬مسلحة‭ ‬موالية‭ ‬لإيران‭. 

ومنذ‭ ‬اندلاع‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬الشعبية‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬قبل‭ ‬نحو‭ ‬عامين‭ ‬والتي‭ ‬تعرضت‭ ‬لقمع‭ ‬شديد‭ ‬راح‭ ‬ضحيته‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬600‭ ‬شخص،‭ ‬كان‭ ‬70‭ ‬ناشطاً‭ ‬هدفاً‭ ‬للاغتيال‭ ‬أو‭ ‬لمحاولة‭ ‬اغتيال،‭ ‬فيما‭ ‬خطف‭ ‬عشرات‭ ‬آخرون‭ ‬لفترات‭ ‬قصيرة،‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬تتهم‭ ‬الفصائل‭ ‬الموالية‭ ‬لإيران‭ ‬بتنفيذها‭. 

وكان‭ ‬المئات‭ ‬في‭ ‬استقبال‭ ‬مصلح‭ ‬الأربعاء‭ ‬في‭ ‬كربلاء‭ ‬الأربعاء‭ ‬مصلح،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬مناصرو‭ ‬إيهاب‭ ‬الوزني‭ ‬يرددون‭ ‬قبل‭ ‬شهر‭ ‬شعارات‭ ‬منددة‭ ‬بإيران‭.   ‬ووصف‭ ‬سعد‭ ‬السعدي‭ ‬مدير‭ ‬مكتب‭ ‬عصائب‭ ‬أهل‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬كربلاء،‭ ‬إحدى‭ ‬فصائل‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي،‭ ‬الإفراج‭ ‬عن‭ ‬مصلح‭ ‬بـ»الانتصار‭ ‬الذي‭ ‬يضاف‭ ‬إلى‭ ‬سجل‭ ‬انتصارات‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬ضد‭ ‬الاستهدافات‭ ‬الداخلية‭ ‬والخارجية‮»‬‭.   ‬ورفع‭ ‬مؤيدون‭ ‬لمصلح‭ ‬في‭ ‬كربلاء‭ ‬لافتات‭ ‬كتب‭ ‬عليها‭ ‬‮«‬قاسم‭ ‬عاد‭ ‬منتصراً‮»‬‭ ‬ووزعوا‭ ‬الحلوى‭ ‬ابتهاجاً‭ ‬بالإفراج‭ ‬عنه‭.   ‬ومصلح‭ ‬هو‭ ‬قائد‭ ‬عمليات‭ ‬الأنبار‭ ‬في‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي،‭ ‬تحالف‭ ‬فصائل‭ ‬يهمين‭ ‬عليها‭ ‬الموالون‭ ‬لإيران‭ ‬وباتت‭ ‬منضوية‭ ‬في‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬الرسمية‭. 

وقال‭ ‬مصدر‭ ‬في‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬إن‭ ‬سبب‭ ‬اعتقاله‭ ‬الحقيقي‭ ‬هو‭ ‬اتهام‭ ‬الأميركيين‭ ‬له‭ ‬بالوقوف‭ ‬خلف‭ ‬الهجمات‭ ‬الصاروخية‭ ‬ضد‭ ‬قاعدة‭ ‬عين‭ ‬الأسد‭ ‬في‭ ‬الأنبار‭ ‬والتي‭ ‬تضم‭ ‬عسكريين‭ ‬أميركيين‭.   ‬وأوضح‭ ‬المصدر‭ ‬أن‭ ‬مصلح‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬موقوفاً‭ ‬منذ‭ ‬أيام‭ ‬لدى‭ ‬السلطات،‭ ‬بل‭ ‬كان‭ ‬موجودا‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬حيث‭ ‬خضع‭ ‬للتحقيق‭.  ‬وقال‭ ‬المركز‭ ‬الإعلامي‭ ‬لمجلس‭ ‬القضاء‭ ‬الأعلى‭  ‬في‭ ‬بيان،‭ ‬إن‭ ‬‮«‬القضاء‭ ‬يتعامل‭ ‬مع‭ ‬أي‭ ‬قضية‭ ‬تعرض‭ ‬على‭ ‬المحاكم‭ ‬وفق‭ ‬الأدلة‭ ‬المتحصلة‭ ‬فيها،‭ ‬والمنصوص‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬القانون‮»‬‭ ‬مبيناً‭ ‬ان‭ ‬‮«‬هناك‭ ‬فرق‭ ‬بين‭ ‬اجراءات‭ ‬التحقيق‭ ‬الاولية‭ ‬وبين‭ ‬ما‭ ‬يليها،‭ ‬اذ‭ ‬قد‭ ‬يصدر‭ ‬القضاء‭ ‬مذكرة‭ ‬قبض‭ ‬او‭ ‬استقدام‭ ‬بحق‭ ‬شخص‭ ‬معين‭ ‬وفق‭ ‬معلومات‭ ‬تقدمها‭ ‬جهات‭ ‬التحقيق‭ ‬الامنية‭ ‬التابعة‭ ‬للسلطة‭ ‬التنفيذية‭ ‬وبعد‭ ‬تنفيذ‭ ‬مذكرة‭ ‬القبض‭ ‬يجري‭ ‬القضاء‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الاجهزة‭ ‬الامنية‭ ‬التحقيق‭ ‬في‭ ‬الجريمة‭ ‬المنسوبة‭ ‬لمن‭ ‬صدرت‭ ‬بحقه‭ ‬مذكرة‭ ‬القبض‮»‬‭. ‬

وأوضح،‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬إذا‭ ‬توفرت‭ ‬ادلة‭ ‬توجب‭ ‬احالته‭ ‬على‭ ‬المحكمة‭ ‬لإجراء‭ ‬محاكمته‭ ‬عن‭ ‬الجريمة‭ ‬يتخذ‭ ‬قاضي‭ ‬التحقيق‭ ‬القرار‭ ‬بالإحالة،‭ ‬وإذا‭ ‬لم‭ ‬تقدم‭ ‬الجهات‭ ‬التحقيقية‭ ‬ادلة‭ ‬كافية‭ ‬ضد‭ ‬المتهم‭ ‬يتم‭ ‬غلق‭ ‬التحقيق‭ ‬بحقه‭ ‬ويطلق‭ ‬سراحه‮»‬‭. ‬

وأضاف‭: ‬‮«‬بالنسبة‭ ‬لقضية‭ ‬اغتيال‭ ‬الناشط‭ ‬ايهاب‭ ‬الوزني،‭ ‬وبعد‭ ‬الاستيضاح‭ ‬من‭ ‬القضاة‭ ‬المختصين‭ ‬بالتحقيق،‭ ‬تبين‭ ‬أن‭ ‬قاسم‭ ‬مصلح‭ ‬تم‭ ‬اتهامه‭ ‬بقتل‭ ‬الناشط‭ ‬ايهاب‭ ‬الوزني،‭ ‬لكن‭ ‬لم‭ ‬يقدم‭ ‬اي‭ ‬دليل‭ ‬ضده،‭ ‬خاصة‭ ‬انه‭ ‬اثناء‭ ‬حضوره‭ ‬أمام‭ ‬القضاة‭ ‬وتدوين‭ ‬اقواله‭ ‬أثبت‭ ‬بموجب‭ ‬معلومات‭ ‬جواز‭ ‬السفر‭ ‬انه‭ ‬كان‭ ‬خارج‭ ‬العراق‭ ‬عند‭ ‬اغتيال‭ ‬الوزني،‭ ‬وأنكر‭ ‬ارتكابه‭ ‬او‭ ‬اشتراكه‭ ‬بهذه‭ ‬الجريمة،‭ ‬ولم‭ ‬تجد‭ ‬محكمة‭ ‬التحقيق‭ ‬اي‭ ‬دليل‭ ‬يثبت‭ ‬تورطه‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الجريمة‭ ‬بشكل‭ ‬مباشر‭ ‬او‭ ‬غير‭ ‬مباشر‭ ‬سواء‭ ‬بالتحريض‭ ‬او‭ ‬غيره‭ ‬‮«‬‭. ‬

وتابع‭ ‬‮«‬لذا‭ ‬تم‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرار‭ ‬بالإفراج‭ ‬عنه‭ (‬مصلح‭) ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬أودع‭ ‬التوقيف‭ ‬‮١٢‬‭ ‬يوما‭ ‬تم‭ ‬خلالها‭ ‬بذل‭ ‬الجهود‭ ‬الاستثنائية‭ ‬للوصول‭ ‬الى‭ ‬أي‭ ‬دليل‭ ‬يتعلق‭ ‬بتلك‭ ‬الجريمة،‭ ‬لكن‭ ‬لم‭ ‬تتمكن‭ ‬جهات‭ ‬التحقيق‭ ‬من‭ ‬تقديم‭ ‬دليل،‭ ‬خاصة‭ ‬وان‭ ‬عائلة‭ ‬الوزني،‭ ‬اثناء‭ ‬تدوين‭ ‬اقوالهم‭ ‬لم‭ ‬يقدموا‭ ‬أي‭ ‬دليل‭ ‬بخصوص‭ ‬ذلك‭ ‬حسب‭ ‬القانون‮»‬‭. ‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬جريمة‭ ‬اغتيال‭ ‬الناشط‭ ‬الوزني‭ ‬تعتبر‭ ‬من‭ ‬الجرائم‭ ‬الارهابية‭ ‬التي‭ ‬يعاقب‭ ‬القانون‭ ‬مرتكبها‭ ‬بالاعدام‭ ‬وازاء‭ ‬هذه‭ ‬العقوبة‭ ‬الشديدة‭ ‬لم‭ ‬يتوفر‭ ‬دليل‭ ‬كافي‭ ‬لاجراء‭ ‬محاكمة‭ ‬المصلح‭ ‬عنها‭ ‬وفرض‭ ‬هذه‭ ‬العقوبة‭ ‬الشديدة‭ ‬مع‭ ‬عدم‭ ‬توفر‭ ‬الادلة‮»‬‭. ‬

مشاركة