القتلى 58 بينهم عسكرياً واغتيال عميد طبيب بدمشق ورجل دين شيعي في السيدة زينب

208

القتلى 58 بينهم عسكرياً واغتيال عميد طبيب بدمشق ورجل دين شيعي في السيدة زينب
قصف درعا البلد وطريق بصرى الشام وجمرين وقلعة المضيف واقتحام نوى بالدبابات
بيروت ــ ا ف ب ارتفعت حصيلة قتلى امس في سوريا الى 58 شخصا بينهم ما لا يقل عن 29 من القوات النظامية في اشتباكات عنيفة مع مقاتلين معارضين بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، ذلك غداة قرار للامم المتحدة بتمديد مهمة المراقبين الدوليين في سوريا.
فيما قتل جنديا سوريا على على الاقل امس في ريف اللاذقية شمال غرب في معارك مع عناصر من المعارضة المسلحة، كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان. على صعيد متصل وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان سقوط 19 قتيلا في سوريا حتى ظهر امس الأربعاء في مناطق مختلفة من البلاد، نتيجة مواصلة قوات الجش والأمن التابعة للنظام عملياتها ضد معاقل الحراك الثوري. وقتل في دمشق وريفها 10 أشخاص، و4 في درعا، و2 في حماة واللاذقية، وقتيل في حمص بينهم طفل وثلاثة ناشطين قتلوا تحت التعذيب.
وشهدت درعا البلد والمناطق المجاورة لها امس قصفا عنيفا بقذائف الهاون من قبل قوات الجيش النظامي،كما قُصف طريق بصرى الشام جمرين بعدة قذائف هاون.
واقتحمت قوات الأمن والجيش مدينة نوى مدعومة بالدبابات، وقامت بإطلاق النار على الحيين الشرقي والغربي في المدينة، حيث تضررت خمسة منازل إضافة الى العديد من خزانات المياه وخزانات الوقود المازوت . وترافق ذلك مع قطع للتيارالكهربائي وفرض حظر تجوال في جميع أنحاء المدينة. وسُمع دوي انفجار كبير في ة حماة من الجهة الغربية. كما تتعرض قلعة المضيق لقصف عنيف وعشوائي على الأحياء السكنية من الحاجز العسكري الموجود في قرية الشريعة وحاجز منطقة النحل ، مما أدى إلى هدم عدد من المنازل، وسط حالة هلع وذعر سيطرت على السكان.
وتعرضت قرية المستريحة في حماة أيضا لقصف عنيف حيث سقطت قذيفة دبابة على أحد المنازل، وأورد ناشطون معلومات عن مقتل امرأة وجرح اثنين آخريين في القرية إضافة إلى احتراق عدد من المنازل.
وتصاعدت أعمدة الدخان في حيي جنوب الملعب و مشاع الطيار في حماة جراء قصفهما من قبل قوات النظام، وألحق القصف أضرارا كبيرة في عدد من المنازل. كما تدور اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر والجيش النظامي في جنوب الملعب . وتشهد مدينتا القصير وتلبيسة في حمص قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة وبالهاون. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية ان المعارك اندلعت ليلا في منطقة جبل الاكراد واستمرت حتى الفجر واسفرت عن مقتل 20 جنديا نظاميا وخمسة عناصر من مسلحي المعارضة، اضافة الى اصابة عشرات الجنود بجروح.
وقال عبد الرحمن ان غالبية الجنود العشرين قتلوا في معارك اندلعت ليل الثلاثاء واستمرت حتى الفجر واسفرت ايضا عن اصابة عشرات الجنود النظاميين بجروح. وكان المرصد اعلن في بيان ان اشتباكات دارت ليل الثلاثاء واستمرت حتى فجر الاربعاء بين عدد من الكتائب الثائرة المقاتلة والقوات النظامية في قرية مرج الزاوية بجبل الاكراد اسفرت عن مقتل خمسة مقاتلين من الكتائب الثائرة وسقوط العشرات من القوات النظامية بين قتيل وجريح . واضاف البيان انه تم تدمير مبنين للقوات النظامية كانت تستخدمهما لقصف قرى جبل الاكراد بالهاون، وجرت اشتباكات مع عناصر المبنى الثالث وتم اسر عدة جنود بينهم ضابط . ويأتي ذلك غداة مقتل 62 شخصا بينهم 31 مدنيا و27 جنديا و4 منشقين. واوضح المرصد في بيان انه في ريف دمشق اقدم مسلحون مجهولون على اغتيال رجل دين شيعي في منطقة السيدة زينب. وكانت تفجير انتحاري وقع في 14 حزيران في منطقة السيدة زينب حيث مقام السيدة زينب الذي يؤمه عادة زوار شيعة اسفر عن مقتل منفذ الهجوم واصابة 14 شخصا بجراح، بحسب مصادر رسمية. واضاف المرصد انه في مدينة حرستا بريف دمشق ايضا قتل مواطن اثر اطلاق نار من قبل حاجز للقوات النظامية ، كما استشهد ضابط منشق متاثرا بجراح اصيب بها اثر تعرضه لمحاولة اغتيال . وفي دير الزور شرق ، قتل مواطن في حي القصور اثر اصابته برصاص قناصة. وفي ريف ادلب شمال غرب ، انفجرت عند منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء سيارة مفخخة عند حاجز للقوات النظامية في سرمين، ما اسفر عن سقوط خمسة جنود، بحسب المرصد. وافاد المرصد ايضا عن سماع اصوات انفجارات شديدة في مدينة معرة النعمان تترافق مع سماع اصوات اطلاق رصاص كثيف. وفي ريف حماة قتل رجل وزجته اثر قصف تعرضت له بلدة اللطامنة صباحا، كما قتل ثلاثة جنود خلال اشتباكات في كرناز التي قصفتها القوات النظامية ما ادى الى اصابة ثمانية مواطنين بجراح فيها. وتتعرض بلدة قلعة المضيق لاطلاق نار من رشاشات وسقوط قذائف من الحواجز المحيطة في البلدة كما تعرضت عدة بلدات في سهل الغاب للقصف كذلك، بحسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له. وفي حماة، اقتحمت القوات النظامية اجزاء من حي جنوب الملعب حيث سمعت اصوات اطلاق من رشاشات ثقيلة وانفجارات فيه، كما دارت اشتباكات عنيفة مساء الثلاثاء استمرت حتى فجر اليوم في عدة احياء بمدينة حماة التي تعرض بعضها لقصف بقذائف الهاون. وفي ريف اللاذقية دارت اشتباكات ليل الثلاثاء استمرت حتى الفجر بين عدد من الكتائب الثائرة المقاتلة والقوات النظامية في قرية مرج الزاوية بجبل الاكراد اسفرت عن مقتل خمسة مقاتلين من الكتائب الثائرة وسقوط العشرات من القوات النظامية بين قتيل وجريح . كما تم تدمير مبنين للقوات النظامية كانت تستخدمهما لقصف قرى جبل الاكراد بالهاون وجرت اشتباكات مع عناصر المبنى الثالث و اسر عدة جنود بينهم ضابط . وياتي ذلك غداة مقتل 62 شخصا بينهم 31 مدنيا و27 جنديا و4 منشقين.
وقررت الامم المتحدة الابقاء على بعثة المراقبين الدوليين في سوريا رغم تصاعد العنف الذي اجبر البعثة على وقف عملياتها.
وفرضت الازمة السورية نفسها على جدول اعمال قمة مجموعة العشرين في لوس كابوس بالمكسيك، الا ان روسيا والصين لا تزالان ترفضان الالتزام بموقف دولي للاطاحة بنظام بشار الاسد.
/6/2012 Issue 4231 – Date 21 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4231 التاريخ 21»6»2012
AZP02