القادة اللبنانيون يتمنون على أوباما العمل لتحقيق السلام

250

القادة اللبنانيون يتمنون على أوباما العمل لتحقيق السلام
بيروت ــ الزمان
أعرب القادة اللبنانيون في برقيات تهنئة أرسلوها، امس، الى الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي انتخب لولاية رئاسية ثانية، عن أملهم بأن يعمل على تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط، وحل القضية الفلسطينية. وقال الرئيس ميشال سليمان في برقيته لأوباما يحدوني الأمل بأنكم ستواصلون في المرحلة المقبلة، إيلاء الأوضاع المضطربة في الشرق الأوسط اهتماماً جدياً، والتعاون مع الساعين الى خير شعوبها من أجل تحقيق تطلعاتها الى الديمقراطية والسلام، ووقف دوامة العنف، ومكافحة الإرهاب، والتوصّل الى حلول عادلة لقضاياها المحقة . بدوره، قال رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في رسالته ما نأمله، من خلال هذا الانتخاب، أن تمضي الإدارة الأمريكية في دعم سيادة لبنان واستقلاله وتعزيز العلاقات الثنائية بين بلدينا والتعاون المشترك لتمكين الجيش اللبناني والقوى الأمنية اللبنانية من بسط سيادة الدولة اللبنانية على الأراضي اللبنانية كافة .
وأضاف أما في ما يتعلق بقضايا المنطقة فما نأمله، أن تعطي الولاية الثانية للرئيس أوباما دفعاً جديداً للمساعي الآيلة الى تحقيق السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط على قاعدة إعادة الحقوق العربية المشروعة وقيام الدولة الفلسطينية .
وكان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، بعث برسالة تهنئة مماثلة الى الرئيس الأمريكي المنتخب لولاية رئاسية ثانية، باراك أوباما. وقال بري في رسالته باسمي وباسم مجلس النواب اللبناني، أقدم لكم خالص التهاني بمناسبة تجديد انتخابكم رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية . وأضاف نتمنى أن تكون السنوات الأربع المقبلة لولايتكم الجديدة فرصة لاتخاذ القرارات الدولية من أجل بسط السلام والأمن الدوليين، وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط، وبناء استقرار هذه المنطقة انطلاقاً من تحقيق أماني الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة . وقال إننا في لبنان نتطلع الى استمرار دعم الولايات المتحدة الأمريكية لاستقرار بلدنا وتعميق الديمقراطية فيه . وأظهرت نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية المُعلنة فوز الرئيس باراك أوباما بولاية رئاسية ثانية، على منافسه الجمهوري ميت رومني الذي أقرّ بهزيمته.
AZP02