بيان -القائد العام يتحمّل المسؤولية الدستورية والتاريخية بشأن كركوك

473

 

 

 

 

عرب وتركمان يحذّرون من عودة البيشمركة إلى مركز عمليات كركوك :

القائد العام يتحمّل المسؤولية الدستورية والتاريخية

كركوك – الزمان

ابدى اعضاء مجلس النواب العرب والتركمان  عن محافظة كركوك رفضهم موافقة القائد العام للقوات المسلحة على إعادة البيشمركة الى مركز قيادة عمليات محافظة كركوك، محذرين من ان هذه (السابقة الخطيرة)  تضع القائد العام تحت طائلة (المسؤولية الدستورية والتاريخية) . وقال ممثلو المكونين في بيان تلقته (الزمان) امس انه (في سابقة خطيرة ومخالفة دستورية وافق القائد العام للقوات المسلحة على إعادة البيشمركة الى مركز قيادة عمليات محافظة كركوك)، مضيفين (اننا ممثلو المكونين العربي والتركماني اذ نرفض رفضاً قاطعاً اتخاذ القائد العام لهذه الخطوة بالاتفاق مع الاقليم دون الاخذ بوجهات نظر مكونينا ، اللذين لهما ذاكرة سيئة مع هذه القوات).

واتهم البيان البيشمركة بأنها ( دمرت عشرات القرى بعد تحريرها من داعش)، محذرا من ان هذه الخطوة (ستضر بالسلم الاهلي والاستقرار الذي تحقق في كركوك بعد عمليات فرض القانون في عام 2017). وتابع البيان ان (التفريط بالمنجز الكبير بإعادة الملف الامني للسلطة الاتحادية في كركوك الذي حققه) رئيس الوزراء الاسبق حيدر العبادي وحافظ عليه خلفه عادل عبد المهدي (والذي يتوافق مع نصوص الدستور العراقي يضع القائد العام تحت طائلة المسؤولية الدستورية والتاريخية).

وهدد البيان من انه (لولا مراعاة جائحة كورونا ومنع التجمعات فان اهالي كركوك سيلجأون إلى كل الطرق الدستورية لمنع هذه الخطوة الاستفزازية) بحسب تعبيره.

مشاركة