الفيلم القصير محور نقاش بعد عرض أربعة أشرطة للمانع

إتحاد الإذاعيين والتلفزيونيين يعاود جلساته بعد توقّف لأشهر بسبب كورونا

الفيلم القصير محور نقاش بعد عرض أربعة أشرطة للمانع

بغداد – ياسين ياس

بعد توقف لاشهر عدة بسبب الاجراءات الاحترازية المرافقة لجائحة كورونا عادت نشاطات المنتدى الثقافي التابع لاتحاد الاذاعيين والتلفزيونيين باستضافة المبدعين والمثقفين حيث احتفى صباح السبت الماضي وبقاعته في مقر الاتحاد في الصالحية بالسيناريست ولاء المانع في جلسة قدمها الاكاديمي صباح الموسوي الذي اشار الى مهنية المخرجين وكتاب السيناريو الشباب وسعيهم لصناعة الافلام مشيرا الى ان (الفيلم القصير أقل صعوبة من الفيلم الطويل، وان كبار المخرجين بداياتهم كانت عبر الأفلام القصيرة).مضيفا ( سيتم عرض مجموعة من الافلام القصيرة للسناريست ولاء المانع،وهذا النوع من الافلام له خصائص يتميز بها تتمثل بكيفية التصدي لهذا النوع من التحديات التي تفرضها طبيعة هذه الافلام والقدرة على الدخول الى حياة الناس من خلال التعاون والمحبة فيما بينهم وتبقى جمالية الفيلم هي نتاج نهاية الفيلم ).

بعدها تم عرض أربعة أفلام فكرة وكتابة المانع، وهي ( شيخ نؤيل) للمخرج سعد العصامي، و( بير عليوي) للمخرج حسين الاسدي، و( كودري) لعلي كريم ، و( نافذة حمراء) للمخرج حسين العكيلي،

وقال السيناريست ولاء المانع عن تجربته في مجال الكتابة للفيلم القصير ( استخدامي الايقاع السريع وهو مناسب جدا لهذا نوع من الافلام وهي رسالة تشير الى صعوبة الحياة لكثير من الناس ولدي افكار وقصص وكتابات عديدة احاول تجسيدها من خلال مشاهد صورية لان ثقافة القراءة تغيرت واصبحت مرئية من خلال الصورة الفوتوغرافية المتحركة ).

وتوالت بعدها المداخلات حيث قال الناقد مهدي عباس (ولاء المانع من الكتاب المتميزين قدم العديد من الافلام والتي لها قيمة واكثر افلامه عرضت بمهرجانات عربية ودولية ونالت العديد من الجوائز واهمها نافذة حمراء).

وقال المخرج فلاح العزاوي ان(سمة نجاح اي فيلم تبدأ بما يقدم عليه الكاتب، وصناعة الفيلم ونجاحه يحتاجان لسيناريست يدرك ما هي مخيلة المخرج وطريقة اشتغاله، فالتفاهم بين الكاتب والمخرج هو سبب نجاح اي فيلم سينمائي)مؤكدا ان  ( الهدف من تقديم هذه الافلام هو ايصال رسالة مفادها ان الفن السينمائي صناعة ورسالة انسانية) مشيرا الى(اهمال الدولة لهذا القطاع المهم والمؤثر بحياة المجتمع والانسانية ). وحضر الاحتفاء عدد من الفنانين والمثقفين والنقاد المهتمين بالسينما العراقية.

مشاركة