الفنان يرسم الحياة والنصر – قاسم سبتي

207

الفنان يرسم الحياة والنصر – قاسم سبتي

ونحن نستذكر دور الفنان العراقي عندما ساهم فعليا  مع المقاتل ليحققا النصر العراقي الكبير على قوى الشر والظلام  وينتزع المدن المغتصبة  ومدينة الموصل شاهدا حيا  ، فالصراع العسكري في ساحات القتال لايمكن ان يكون قويا وثابتا لولا النصر المعنوي والثقافي .فقد ساهم الفنان التشكيلي والأعلامي والشاعر والكاتب والقاص والمغني والموسيقي في تحقيق هذا النصر الكبير كل في مجاله وتخصصه .ونحن هنا نتحدث عن دور الفنان التشكيلي العراقي في إرساء ركائز النصر الثقافي المهم حيث ساهم التشكيلي العراقي بشكل فاعل بتقديم الدعم المعنوي والنفسي للمقاتل والمواطن العراقي على حد سواء من خلال إقامة المعارض الشخصية للفنانين وإقامة ورش العمل والتي كان بعضها في ساحات القتال ومع المقاتلين في خنادقهم القتالية ، وركزت مواضيع تلك الأعمال على بطولات قواتنا المسلحة البطلة من جهة وعن مدى خسة وجبن تلك العصابات الإرهابية من جهة أخرى .لقد رعت جمعيتنا واقامت العديد من النشاطات التي كانت تسهم بشكل كبير بالدعم المعنوي والثقافي لتحقيق النصر الناجز .. فقد رعت عدد من المعارض الشخصية المهمة لعدد من الفنانين وكذلك اقام فرعها في نينوى معرضا تشكيليا مهما في مدينة الموصل بعد اعلان النصر مباشرة حيث كان المعرض على اطلال المدن المهدمة وتحت دخان المعارك التي كانت لازالت مستمرة هناوهناك في المدينة ، ثم نقل هذا المعرض الى بغداد في مقر جمعيتنا في المنصور حيث شارك فيه عدد كبير من فناني الموصل وكانت الأعمال تدل على الإصرار على الحياة والبناء رغم كل ماحصل من دمار للبناء والانسان خلال تلك فترة المعارك الكبيرة. بعد ذلك اقامت الجمعية ورشة مهمة للرسم شارك فيها عدد كبير من الفنانين العراقيين .. قدم فيها هؤلاء الفنانين عدد من الأعمال الرائعة والمهمة جسدت بطولات قواتنا المسلحة والقوات الساندة لها في تحقيق هذا النصر الكبير  واقيم معرضا شاملا افتتحه عدد من ضباط وقيادات قيادة عمليات بغداد ، الذين عبروا عن امتنانهم وشكرهم العميق لهذه الاعمال الجميلة وتلك المبادرة الرائعة التي تعدها الجمعية هدية متواضعة الى ابطال وزارة الدفاع العراقية لتزيين غرفهم وقاعاتهم بلوحات رسمها الفنان العراقي الذي قدمها لهم كتعبير بسيط ومتواضع عن مدى احترامهم وشكرهم لكل البطولات والتضحيات التي قدمها المقاتل العراق الشجاع بتحقيق النصر الكبير.

بغداد

مشاركة