الفنانة المغربية حنان الحمداوي لــ (الزمان): المرأة لا تتوارى عن لوحاتي

الفنانة المغربية حنان الحمداوي لــ (الزمان): المرأة لا تتوارى عن لوحاتي

حاورها: عبدالحق بن رحمون

أكدت لـ (الزمان) الرسامة المغربية الصاعدة حنان الحمداوي أن  الموهبة هي الشعلة الأولى لبروز ملكة الرسم والإبداع عندها كما أن التحدي هو شكل من أسلوبها في الرسم وأيضا في فن العيش وامتطاء حيوات أخرى.

مضيفة أنه مند الطفولة أحبت الرسم، وتأثرت بالجمال من حولها كما استهوتها الألوان. ويذكر أن حنان الحمداوي (38 عاما) فنانة عصامية التكوين الفني، حاصلة على الاجازة في العلوم الاقتصادية، وسبق لها أن شاركت في معارض جماعية، ومن بينها مهرجان طنجة للفنون التشكيلية في حزيران (يونيه) 2013. كما كشفت حنان الحمداوي في حوارها مع (الزمان) أن الفن هو إبداع، ينبع من داخل الذات الإنسانية، كما هو انعكاس لما تختزنه من أحاسيس وهواجس.  مضيفة من جهة أخرى أن ما يشغلها من مواضيع في لوحاتها هو هاجس الإنسان المقهور، الذي يتألم وحيدا في صراعه مع الحياة، فضلا عن ذلك تقول أنها تتوسل أيضا من صرخات الإنسان المكبوتة التي تختصر حلم العيش ألوانا قاتمة ودافئة لمجمل تركيبة الألوان، التي هي ترجمان لنفسيتها وأحاسيس أحلامها. وفيما يلي الحوار الذي أجريناه معها:

{ماهي التيمة التي تشغلك؟

– يشغلني هاجس الإنسان المقهور، الإنسان الذي يتألم وحيدا في صراعه مع الحياة، تستهويني صرخات الإنسان المكبوتة التي تختصر حلم العيش في دفء وأمان.

{ ماذا تعني لك الفطرة والوهبة؟

– للموهبة دور مهم في بروز طاقات متميزة في شتى المجالات من بينها الفن، إلا أن هذه الموهبة تحتاج إلى وجود بيئة تحتضن الموهوب وتنمي قدراته.

وبالنسبة لي فقد منحتني الموهبة الشعلة الأولى لبروز ملكة الرسم والإبداع، فمند الطفولة أحببت الرسم،    ومنذ الطفولة تأثرت بالجمال من حولي واستهوتني الألوان، إلا أن موهبتي لم تبرز بشكل واضح إلا في الفترة التي غبت فيها عن الدراسة في المرحلة الثانوية، خلال هذه المدة التي امتدت سبع سنوات انكببت على الرسم بشكل يومي،  كان ذلك فرصة لتطوير الموهبة لدي و إنمائها.

{ من ساعدك في تلقي الرسم ؟

-تعلمت الرسم بمفردي، ولم أتلق أي مساعدة من أحد، أو جهة ما. لكن بالممارسة اليومية وبعدم الاستسلام  وتحدي الواقع  تمكنت من أن أحسن أسلوبي في الرسم، هذا إضافة إلى البحث والقراءة.

{ هل بمستطاع الفنانة الشابة بالمغرب فرض نفسها على الساحة الفنية؟

-تستطيع الفنانة الشابة أن تفرض نفسها بجديتها وإتقانها لعملها، وبحجم وعيها برسالة الفن، هذا بالرغم من أن الواقع ليس هينا، وقطاع الفن مثله مثل باقي القطاعات تحكمه المصالح الشخصية والمحسوبية، …والشباب الموهوب في  معاناة دائمة، لأننا نفتقر إلى الوعي بأهمية احتضان المواهب وتنميتها.

{ أغلب رسوماتك هي لنساء في مشاهد تعبر عن صرخة، لماذا هذا النوع من الاضطهاد في رسوماتك ؟

-أعتبر أن الفن هو إبداع، ينبع من داخل الذات الإنسانية وانعكاس لما تختزنه من أحاسيس وهواجس، وفي رحلتي مع هذا الإبداع سكنتني المرأة بكل ما يحمله هذا العنصر من أبعاد ومعاني، فباعتباري أنتمي إلى جنس النساء، فإنني على دراية بمشاكلهن ومعــــــاناتهن، والمرأة التي بداخــــــــلي لا تتوارى في أن تطـــــفو على سطـــــح لوحتي و تجسد كل ما تحمـــــــلها من أحلام وآمال، و المرأة بالنسبة لي هي أيضا الأمة، أمة مقهورة مضطــــــــهدة سلبتها قسوة الحياة كل السبل المؤدية إلى السعادة والــــــــعيش في هناء، أمة تحلم بالأمان والسلام  لا تملك إلا شعاعا من الأمل في غد أفضل.

مشاركة