الفضيلية تتظاهر جراء تعطّل مشاريع خدمية وصحية

361

محافظ ديالى يحضر إحتجاجات أهالي كنعان ضد الخصخصة

الفضيلية تتظاهر جراء تعطّل مشاريع خدمية وصحية

بغداد – الزمان

ديالى ـــ سلام عبد الشمري

تظاهر أهالي منطقة الفضيلية في بغداد احتجاجاً على تردي الخدمات في منطقتهم وتوقف عدد من المشاريع الخدمية والصحية فيما شهدت محافظة ديالى تظاهرة جديدة لاهالي ناحية كنعان ضد مشروع خصخصة الكهرباء . وقال متظاهرو الفضيلية ان (المنطقة تعاني غياب أبسط مقومات العيش الكريم جراء الاهمال الحكومي لها منذ سنوات طويلة)، موضحين ان (من ابرز المطالب تحويل المنطقة الى ناحية، وإكمال العمل في مشروع مستشفى الفضيلية الذي وضع حجر أساسه منذ أربع سنوات، وإكمال مشروع مجاري الخنساء واستكمال شبكة الصرف الصحي لتحل محل المجاري السطحية الملوثة للبيئة).وتمثلت بقية مطالب التظاهرة التي شارك فيها بالاضافة الى الاهالي شيوخ ووجهاء ومثقفون  بـ(حاجة المنطقة الى أربع مدارس جديدة ، وإكساء الشوارع الرئيسة والفرعية، وإستحداث قسم بلدي للمنطقة لإنقاذها من  تلال النفايات ووضع حل لمشكلة شبكة الكهرباء في المنطقة لكونها مصممة قديما لألفي  نسمة فيما يبلغ عدد سكانها اليوم 120 الفاً). ودعا المتظاهرون ايضاً الى (إكمال تمليك القطعة 30/16/12  البالغ مساحتها 261  دونم لساكنيها وتحويل جنس الاراضي الزراعية الى طابو واكمال اجراءات القطعة المرقمة 15/4/1820  بزايز الفضيلية). وفي ديالى تظاهر العشرات من اهالي ناحية كنعان لرفض خصخصة الكهرباء داخل الناحية بحضور المحافظ مثنى التميمي.وقال مدير الناحية مهدي عبد الكريم الشمري  لـ  ( الزمان ) امس ان  (العشرات من اهالي ناحية كنعان خرجوا في تظاهرة سلمية لرفض خصخصة الكهرباء)، مؤكدا ان (التميمي حضر الى التظاهرة للاستماع الى مطاليب الاهالي  بهذا الخصوص ) .واضاف الشمري ان ( التظاهرة التي شارك بها كل فعاليات كنعان، لم تؤد الى قطع اي طريق ) ، لافتا الى ان ( الاهالي اكدوا استمرار تظاهراتهم اذا لم يكن هناك حل لملف الخصخصة  الذي يثير غضبهم ويحملهم اعباء مادية كبيرة قياسا لمدخولاتهم الشهرية  لاسيما وان الاغلبية منهم يشكون من عوز مادي ) . على صعيد آخر اكد قائد عمليات ديالى الفريق الركن مزهر العزاوي  سيطرة القوات الامنية على  الوضع الامني في منطقة حوض الندا . وقال العزاوي لــ ( الزمان ) امس ان  (الوضع الامني في حوض الندا ضمن قضاء بلدروز  تحت السيطرة والاجهزة الامنية تقوم بدورها في حماية المدنيين في منطقة مترامية وذات تضاريس معقدة ) ، مؤكداً  ان ( نشاط خلايا داعش في حوض الندا محدود للغاية ويقتصر على اطلاق النار عن بعد على نقاط المرابطة الامنية ومن ثم الهروب ) . ودعا العزاوي المواطنين الى  (عدم الاستماع الى شائعات التنظيم التي يروجها والتي تحاول تعكير صفو الامن والاستقرار) ، مشيرا الى ان (القوات الامنية حققت مؤخرا نجاحات في تعقب خلايا داعش في حوض الندا وكشف اهم مضافاته ، حيث هناك تعاون ملحوظ  من الاهالي اسهم في تحقيق اهداف مهمة في انهاء خلاياه ) . وفي الجانب الخدمي وقّع الأمين العام لمجلس الوزراء  مهدي العلاق نيابة عن الحكومة الاتحادية،الوثيقة الأساسية لمبادئ التعاون المشترك مع الحكومات المحلية لمحافظتي الديوانية وميسان، وإطلاق البرنامج التجريبي لنقل الصلاحيات وتعزيز اللامركزية.

 وبحسب بيان للأمانة العامة لمجلس الوزراء فقد جرى توقيع الوثيقة (بحضور رئيسي هيئتي المستشارين والتنسيقية العليا بين المحافظات، ومحافظي الديوانية وميسان، بالإضافة الى وكلاء الوزارات القطاعية ذات العلاقة، وممثلي السفارة الكندية ومعهد الحوكمة الكندي وعدد من السادة المسؤولين).  ونقل البيان عن العلاق قوله خلال الاجتماع ان(الحكومة اليوم تنفذ جزءا من التزاماتها لترسيخ مبادئ الديمقراطية وتطبيق اللامركزية ونقل الصلاحيات الى المحافظات )، مشيرا الى ان (الهدف الأساس هو رفع القدرات الإدارية والتنفيذية للمحافظات، وتعزيز نقل الصلاحيات، وإعطاء مرونة أكبر للمحافظين للقيام بتقديم الخدمات ضمن المعايير الوطنية). وأكد ان(الحكومة على ثقة عالية بأن البرنامج سيعزز اللامركزية وسيكون العراق انموذجاً في الاستقرار على هذا النهج)، مشيداً  بـ(دور الحكومة الكندية من خلال معهد الحوكمة).

مشاركة