الفساد والتدخل الحكومي – هشام السلمان

404

الفساد والتدخل الحكومي – هشام السلمان

جميع الاندية الرياضية وحسب القانون تعرف بإنها (ذات شخصية معنوية مستقلة ماليا واداريا …) ومعروف للجميع بان هذه الاندية تدار من قبل هيئات ادارية منتخبة من قبل الهيئة العامة للنادي , هذا التعريف المقتضب يجعلنا نشير الى شيء مهم جدا وهو مادامت الاندية مستقلة ماليا واداريا لماذا تقبل على نفسها استلام الاموال من الجهات الحكومية وعندما تريد هذه الجهات الممولة للاندية كشف حساباتها بالصريفات تعده الاندية نوع من انواع (التدخل الحكومي) وعندما (تتضايق) من تراكم الديون عليها تلجأ الى الحكومة لانقاذها من المأزق الذي وجدت نفسها وكأنها تلفظ انفاسها الاخيرة وبذك انكشفت (عورة) الكثير من الاندية بإنها تصرف المليارات (بدم بارد) على كرة القدم وتتباكى عليها لأن فريقها مهدد بالهبوط ولا تبكي على الرياضة في النادي التي اندثرت وتلاشت !!

المسؤول الرياضي او غير الرياضي قبل ان يبذر أموال مؤسسته بما يسمى (الدعم) عليه ان يسأل أين الرياضة اليوم في (بعض) الاندية  لأن الرياضة ليست كرة القدم وأنما العاب كثيرة منها  كرة اليد والكرة الطائرة والجمناستك والعاب القوى والسلة والملاكمة والمصارعة والاثقال وغيرها من الالعاب التي كان العراق يتسيدها في ملاعب آسيا والعرب واليوم نحن على ملاعبنا وبين جمهورنا ولانستطيع الفوز بلقب أي بطولة  للمنتخبات الوطنية ولانستطيع إقالة أي مدرب لأننا أضعنا الوقت بالصبر (الكاذب) ونذهب لنتباكى أمام  المسؤول بضيق الوقت الذي دائما ما تتم اضاعته باحترافية المتباكين ممن يعرفون جيدا طريق التسول والاستحواذ على المال المتسرب الى الجيوب الفاسدة..

في موسم مضى  أثارني اجراء لمسؤولين يبحثون مع ادارات اندية مهددة بعقوبات من جراء سوء الادارات (سابقة أو حالية) للأسهام في ان تبقى ضمن الدوري كي لاتهبط .. ولايبحثون عن أسباب جعلت بعض الاندية مكبلة بديون كبيرة ولا أحد يعرف ماجرى

مساهمة المسؤول في ايجاد حلول (ترقيعية) هو جزء من دعم الفساد والتغطية عليه لأنه من واجب  المسؤول ان يشخص العلة أولا قبل ان تأخذه (العاطفة) في فتح الخزينة لتسرق مرتين مرة عندما تم توقيع عقود اللاعبين والمدربين بدون (غطاء مالي) وأخرى عندما يأتي المسؤول ويسدد الديون دون ان يتوقف عند الاسئلة التالية  :

عندما تم توقيع عدد من العقود للاعبين هل كانت هناك سيولة نقدية في (خزانة) النادي ؟

طوال هذه المدة الزمنية لماذا لم تتوقف الهيئات الادارية عن توقيع العقود (باللآجل) كي لاتتراكم الديون ؟

اذا لم تثار مسألة التراخيص وشكاوي اللاعبين والهبوط الى الدرجة الادنى .. هل يثار الموضوع ويتدخل المسؤول (للانقاذ) أم ستزداد العــــقود والديون ..؟

أخيرا هذه الاندية لديها مؤسسات حكومية تدعمها هي الأولى بأن (تدوخ) بالموضوع وهي الأولى أيضا ان تعرف (فلوسها) أين ذهبت ومن أهدرها ووضع النادي في زاوية لايحسد عليها ثم تقرر ماذا تفعل ….؟

كي تحافظ على كيان النادي بطريقة حقيقية لاترقيعية وهي  طريقة  أشبه باسناد الفساد , ألستم معي ..؟

مشاركة