الفساد الناعم- عدي سمير حليم الحساني

 

 

الفساد الناعم- عدي سمير حليم الحساني

تُعتبر الأموال العامة (اموال الدولة) من المحرمات وخط النار لكل من يحاول التعدي عليها وقد وضعت القوانين فقرات عدة وضحت فيها حُرمة هذه الأموال وحذرت بذات الوقت من المساس بها كونها اموال الشعب ومن يتعدى عليها كأنه تعدى على حقوق جميع المواطنين.

وبذات الوقت وضعت تلك القوانين فقرات اخرى توضح حُرمة التعدي على الأموال والممتلكات الخاصة للمواطنين وحددت العقوبات اللازمة والرادعة لكل من يتجاوز عليها، وهنا نجد ان البعض يحترم ذلك من باب الحرمة الشرعية والقانونية والأدبية، والبعض الأخر لا زال يتمادى ويتعدى على هذه المحرمات ولكن بأسلوب اخر ناعم وباحترافية متخذاً وظيفته غطاءً لذلك.

فمثلاً العاملين في محطات التزود بالوقود (البوزرجيه) والذي يعتبر نفسه متفضلاً عليك ويحملك مسؤولية عمله هذا حيث يقوم باستقطاع ثمن 2 لتر بانزين من الحساب مستغلاً جهل البعض الحسابي او عدم القراءة والكتابة او عدم الانتباه والبعض الأخر عندما يستفسر عن سبب الاستقطاع يأتي الرد عنيفاً بأن صاحب المحطة لا يعطيهم راتب وان راتبهم من هذا الاستقطاع (وان كان صحيحاً فإن ذلك فيه انتهاك لحقوق العاملين واستغلال لمجهودهم والتشجيع على الفساد)، او ان يتحجج بأن سعر البانزين لديهم مختلف، والنتيجة واضحة ضحيتها المواطن البسيط الذي يدفع ذلك من قوته اليومي وبالمقابل الأرباح التي يحصل عليها العاملين اعلاه.

والنوع الأخر من السرقات هي ما يقوم به بعض موظفي الجباية والذين من المفترض انهم امناء على الأموال العامة والخاصة باعتبارهم موظفي دولة تُحتم عليهم الواجبات الوظيفية احترام ذلك حيث نجدهم يعمدون على عدم ارجاع باقي المبلغ بحجة عدم وجود صرف او غيرها من الحجج الواهية والتي بالنتيجة تعود بفوائد مالية عليهم سُحتاً وحراماً.

لذلك اصبح من اللازم ان يتم التعامل مع هذه الحالات بحزم وشدة لمن يؤسس للفساد الناعم والخفي والذي يُعتبر الوجه الأخر للإرهاب الاقتصادي المتستر خلف الوظائف المذكورة وغيرها، وصار من الضروري قطع الطريق امام كل من يحاول ان يتعدى على اموال المواطنين والأثراء على حساب قوت المواطن البسيط الذي يسعى ويكافح لتوفير رزق عائلته.

لذلك فإن العمل بنظام البطاقات الإلكترونية مهم جداً منها كمظهر حضاري ومنها لقطع دابر السرقات وليكون المواطن في مأمن من كيد هؤلاء وحتماً سيؤدي الى استقرار اقتصادي مجتمعي في جانب مهم من جوانب الحياة.

{ اللواء الدكـتور

مشاركة