الفرنسيون يقصفون متمردي مالي ويعززون قواتهم في عاصمتها


الفرنسيون يقصفون متمردي مالي ويعززون قواتهم في عاصمتها
استياء داخل الصومال من العملية الفرنسية وأنصار الدين يلوحون بإعدام المحتجزين
باماكو ــ باريس
مقديشو ــ الزمان
قصفت مقاتلات فرنسية مواقع لمتمردين اسلاميين في مالي لليوم الثالث على التوالي امس في حين ارسلت باريس المزيد من القوات الى العاصمة باماكو انتظارا لوصول قوة من دول غرب افريقيا لطرد المتمردين المرتبطين بالقاعدة من شمال البلاد. فيما اعلن امس عن مقتل ثمانية مدنيين على الاقل خلال العملية الخاصة الفرنسية الفاشلة لتحرير رهينة في الصومال والتي اوقعت ايضا العديد من القتلى من الاسلاميين والفرنسيين، كما قال سكان محليون. وقال شهود من مقديشو ان اربعة من هؤلاء المدنيين قتلوا خلال تقدم قوة الكوماندوس الفرنسية على الارض في اتجاه بلدة بولومارير حيث كان الرهينة محتجزا. وقتل اربعة اخرون في المعارك بين عناصر القوة الخاصة والمتمردين الاسلاميين في بولومارير. وقال الشهود ان هناك استياء من العملية الفرنسية داخل الصومال. والتدخل الفرنسي في مالي قد يعرض للخطر حياة ثمانية مواطنين فرنسيين يحتجزهم متشددون في الصحراء. وقال متحدث باسم جماعة انصار الدين المتمردة في مالي انه ستكون هناك عواقب. وقال سنده ولد بو عمامة المتحدث باسم الجماعة ستكون هناك عواقب ليس على الرهائن الفرنسيين فقط بل جميع المواطنين الفرنسيين أينما وجدوا في العالم الاسلامي..الرهائن يواجهون الموت . وقال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان ان تدخل فرنسا القوي الجمعة لقصف قافلة من المقاتلين الاسلاميين المدججين بالسلاح والذين كانوا يتقدمون جنوبا منعهم من ان يستولوا على باماكو عاصمة مالي خلال ايام. وتخشى الدول الغربية من أن يستخدم الاسلاميون مالي كقاعدة لشن هجمات على الغرب واقامة حلقة اتصال مع متشددي القاعدة في اليمن والصومال وشمال افريقيا. وقال لو دريان ان فرنسا القوة الاستعمارية السابقة في مالي تنفذ غارات متواصلة على تحالف الجماعات المتمردة الذي سيطر على شمال البلاد الصحراوي المترامي الاطراف في نيسان. وقال لو دريان للتلفزيون الفرنسي ثمة غارات مستمرة الآن نفذ بعضها الليلة الماضية وسيكون هناك المزيد غدا.. الرئيس عاقد العزم تماما على ضرورة القضاء على هؤلاء الارهابيين الذين يهددون امن مالي وبلدنا واوربا .
وقال سكان ان المقاتلات الفرنسية قصفت بلدة جاو الشمالية. وقال متحدث باسم متمردي مالي ان الطيران الفرنسي قصف اهدافا في بلدتي ليري ودوينتزا.
وقال وزير الدفاع الفرنسي ان فرنسا تنشر 80 جنديا اضافيا في مالي امس الأحد ليصل العدد الاجمالي لجنودها هناك الى 550 جنديا مقسمين بين باماكو وبلدة موبتي التي تبعد نحو 500 كيلومتر الى الشمال. وأضاف انه سيتم ارسال مقاتلات حديثة من طراز رافال امس الأحد لتعزيز العملية.
وقال شهود انهم شاهدوا امس اكثر من 100 جندي فرنسي ينزلون من طائرة شحن عسكرية في مطار باماكو على مشارف العاصمة.
وشهدت باماكو نفسها حالة من الهدوء امس وغمرت الشمس المدينة التي لفها الغبار بسبب رياح موسمية. وطافت بعض السيارات بالمدينة وقد علق علم فرنسا بنوافذها للاحتفال بالتدخل الفرنسي.
AZP01