الفاتيكان على المجتمع الدولي إعادة إحلال السلام بالعراق وسوريا

447

الفاتيكان على المجتمع الدولي إعادة إحلال السلام بالعراق وسوريا
الفاتيكان ـ الزمان
دعا الفاتيكان المجتمع الدولي إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة إرساء التعايش السلمي في العراق وسوريا وجميع أنحاء الشرق الأوسط
وفي الرسالة الرسمية لسينودس الأساقفة الاستثنائي الملتئم في الفاتيكان حول الأسرة، والذي انعقد بحضور البابا فرنسيس، تم الإعراب عن أعمق مشاعر المواساة لجميع الأسر التي تعاني بسبب الصراعات العديدة الجارية ، وعلى وجه التحديد نرفع صلاتنا إلى الرب لأجل الأسر السورية والعراقية، التي بسبب إيمانها المسيحي، أو انتماءها الى جماعات عرقية أو دينية أخرى، أكرهت على التخلي عن كل شيء والفرار نحو مستقبل مجهول خال من أي يقين . و مع البابا، نؤكد مجددا أن لا أحد بإمكانه استخدام اسم الله لارتكاب العنف أو القتل، فهذا تدنيس عظيم للمقدسات ، وفق نص الرسالة
كما أعرب الأساقفة عن الشكر للمنظمات الدولية والدول لتضامنها ، داعين الأشخاص ذوي الإرادة الطيبة الى تقديم المساعدة اللازمة والدعم للضحايا الأبرياء للاعمال الهمجية الجارية ، كما أن على المجتمع الدولي العمل على استعادة التعايش السلمي في العراق وسورية وجميع أنحاء الشرق الأوسط . واضاف الاساقفة تتجه أفكارنا أيضا نحو الأسر الممزقة والمتألمة في أجزاء أخرى من العالم، التي تعاني من العنف باستمرار ، حيث نضمن لهم صلاتنا المستمرة . واختتمت الرسالة بالقول ولكي يغيّر الرب الرحيم القلوب ويمنح السلام والاستقرار لأولئك الذين هم في محنة الآن ، على حد تعبيرهم
AZP02

مشاركة