الغيرة العراقية -فائز جواد

149

الغيرة العراقية -فائز جواد

ماشدني في احد برامج قناة ( الشرقية ) وهي تتابع وتسلط الضوء على المبادرات الانسانية وابطالها عدد من المواطنين وبمبادراتهم الانسانية اثبتوا انهم اهل للتكافل مع ابناء جلدتهم من المحتاجين والمعوزين الذين ضاقت بهم سبل العيش في وقت تضاعفت فيه نسب تحت خط الفقر فراحت مبادرات انسانية تثلج القلوب وتؤكد ان الدنيا مازالت بخير وتابعنا بعض اصحاب المولدات الكهربائية الاهلية وكيف اعلنوا تخفيض اسعار الامبيرات حد المجانية وكيف اعلن بعض اصحاب الاملاك تنازلهم عن استيفاء الايجارات اثناء حظر التجوال  وراح البعض الاخر بلملمة الادوية والاغذية من المواطنين الميسوري الحال ليتم توزيعا على العوائل التي تعاني العوز وتقطعت بهم السبل ، نعم ومبادرات تلو المبادرات التي تؤكد انسانيتنا في ظل الازمات التي تمر بنا كالوباء القاتل والتقشف وتاخير الرواتب وانعدام الخدمات والبطالة المتفشية تجمعت على رؤوس الفقير الذي ينتظر رحمة الله قبل رحمة ابناء منطقته ومحلته وجيرانه ، وماشدني ايضا مبادرة احد الزملاء الاعلاميين وهو حسين المحمداوي الذي قام بشراء كميات من الكمامات الطبية من الدرجة الاولى وقام بتوزيعها على عدد من كوادر الجيش الابيض من الاطباء والعاملين في نقل المرضى بسيارات الاسعاف والممرضين الذين يقومون بمتابعة حالات المصابين بجائحة كورونا ووفر لهم كميات ليست بالقليلة من الكمامات الطبية والخاصة التي تستخدم  خصيصا للكوادر الطبية والاطباء كمبادرة انسانية منه لتكون مبادرته هذه مضافة الى عشرات المبادرات الانسانية التي تقدم  للمواطنين التي نتمنى ان تتضاعف في ظل التكافل الاجتماعي والانساني والتي يبارك بها الله سبحانه وتعالى وتعطينا املاً كبيراً في الحياة ، فتحية لكل المبادرات الانسانية التي يقوم بها اشخاص او جهات اهلية او اعلامية التي تؤكد غيرتنا العراقية .

مشاركة