الغنوشي : إعلان وشيك لحكومة جديدة بتونس


الغنوشي
نواكشوط ــ الزمان

قال راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة التونسية ان الائتلاف الحاكم بتونس بصدد الاعلان عن حكومة لتسيير الأمور بالبلاد، دون أن يعطي موعدا محددا. جاءت تصريحات الغنوشي في رده على سؤال حول مدى استعداد حركته للاستجابة لدعوة الرئيس المنصف المرزوقي بتشكيل حكومة تكنوقراط لادارة الأمور بالبلاد.
وأضاف الغنوشي بمؤتمر صحفي امس بالعاصمة الموريتانية نواكشوط أن الائتلاف الحكومي، الذي تقوده حركة النهضة، بصدد توسيع اطاره من خلال اشراك قوى سياسية جديدة .
وأوضح الغنوشي أن ادارة المرحلة الحالية تتطلب مشاركة الجميع من أجل توافق عريض، مشيرا أن النهضة تعاملت مع جميع المكونات على أساس أن الوطن ملك للجميع .
ويزور الغنوشي موريتانيا للمشاركة في أعمال المؤتمر الثاني لحزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية ذي الخلفية الاسلامية التي تنطلق أعماله يوم اليوم الخميس.
ووفقا لوكالة الأنباء التونسية الرسمية وات ، تجرى مفاوضات بين ممثلي الترويكا في ظلّ توافق في وجهات النظر بين حزبي المؤتمر والتكتل من أجل العمل والحريات على ضرورة اعادة هيكلة الحكومة، بشكل يضفى على عملها مزيدا من النجاعة واستعدادا من حزب النهضة للتفاعل الايجابي مع مقترحات شريكيها في الحكم.
وكان المرزوقي، قد دعا في خطاب له في 30 الشهر الماضي الى تقليص الحقائب الوزارية وتشكيل حكومة تكنوقراط للدفع سريعا ببرامج التنمية في البلاد في أعقاب الاحتجاجات وأحداث العنف التي هزت محافظة سليانة غرب العاصمة والتي شهدت سقوط أكثر من 200 جريح.
وأثارت دعوة المرزوقي انتقادات من داخل حركة النهضة الاسلامية أكبر حزب في البلاد، والتي تقود الائتلاف الحكومي بتشكيلة وزارية تضم نحو خمسين وزيرا وهي الأضخم في تونس منذ الاستقلال.
وتعاني الحكومة التونسية المؤقتة أصلا نقصاً منذ عدة أشهر بعد استقالة وزير الاصلاح الاداري محمد عبو في يونيو الماضي ووزير المالية حسين الديماسي في تموز الماضي وهما ينتميان الى حزبي المؤتمر والتكتل على التوالي والمنتميان للائتلاف الحكومي.
AZP01

مشاركة