العمل يطالب بتوفير متطلّبات ذوي الإحتياجات الخاصة

330

السوداني : تنشئة الأطفال بشكل صحيح وصقل المواهب

العمل يطالب بتوفير متطلّبات ذوي الإحتياجات الخاصة

بغداد – خولة العكيلي

دعا وزير العمل والشؤون الاجتماعية  محمد شياع السوداني  الى دعم  السلطتين التنفيذية والتشريعية لتلبية احتياجات الفئات التي ترعاها  الوزارة المتمثلة بالمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ورعاية المرأة .

وذكر بيان للوزارة  تلقته لـ (الزمان) امس ان (السوداني  اكد خلال استقباله وفداً ممثلاً عن رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم حاجة الوزارة الى دعم السلطتين التنفيذية والتشريعية).

واضاف انه (منذ تسنم مهام العمل  في الوزارة اتخذنا مبدأ العمل الانساني تجاه الشرائح التي تعنى بها الوزارة كونها ضمن شرائح المحرومين وذوي الاحتياجات الخاصة لذا اولى  الاهتمام في اليوم المخصص لمقابلة المواطنين والذي نقابل فيه 300 مواطن من تلك الشرائح ونلبي احتياجاتهم وفقاً للضوابط الاصولية).

واوضح السوداني (سيتم دعوة الجهات التشريعية والتنفيذية ذات العلاقة للاطلاع المباشر على واقع الفئات المستهدفة وبيان مدى حاجة الوزارة لتخصيصات مالية تتناسب مع حجم المسؤولية الملقاة على عاتقها). وتابع البيان ان  (السوداني عبر عن شكره وامتنانه  لزيارة الوفد) مؤكداً ان (الحكيم كان له دور مميز في خلق اجواء الانسجام بين مكونات الكتل السياسية بصورة عامة وبين التحالف الوطني على وجه الخصوص).

الى ذلك تفقد السوداني  دار الطفولة للأيتام في منطقة الصالحية في زيارة لمستفيدي الدار للتعرف على اهم احتياجاتهم .

وذكر البيان  ان (السوداني بحث من خلال لقائه بالملاكات الادارية والخدمية والتربوية للدار  مجمل القضايا ذات العلاقة بتقديم المزيد من الخدمات وتطويرها نحو الافضل وادامة الواجب الوظيفي واطلع على الاساليب التربوية والتعليمية المعتمدة ومستوى الخدمات المقدمة في الدار). مثمنا (الرعاية المقدمة من قبل ملاكات الوزارة للأطفال وصلاحية الطعام والأدوية والمستلزمات الصحية والتربوية التي توفرها هذه الدور). مؤكدا على (ضرورة عمل اضبارة صحية لكل طفل نزيل وايلاء الرعاية الصحية الاهتمام البالغ في منهاج والية العمل المتبع في الدور الايوائية) ملفتا الى  ان (الوزارة على استعداد تام لتقديم كافة المتطلبات التي من شأنها تحقيق الاهداف التي تصبو اليها والمتمثلة بتحقيق الجانب الانساني تجاه الفئات التي ترعاها) وأضاف السوداني (قد نخطئ او نخفق او نتلكأ في قطاعات مختلفة لكننا لن نسمح لأنفسنا ان نقصر تجاه شريحة الايتام وذوي الاحتياجات الخاصة كون رعايتها من اولويات المسؤولية التي تقع على عاتقنا).داعيا (العاملين والباحثين الاجتماعيين على بذل المزيد من الجهود الكفيلة بتنشئة الاطفال  بشكل صحيح وعلمي وصقل  مواهبهم).

مشاركة