العلوي لـ (الزمان): العراق فرصة حقيقية للبنان بالتبادل التجاري

516

العلوي لـ (الزمان): العراق فرصة حقيقية للبنان بالتبادل التجاري

بغداد – الزمان

اكد المفكر والكاتب السياسي البارز حسن العلوي ان لبنان اولى بالتعاون مع العراق، الا انه ليس بديلا عنه، ونفى في رسالة صوتية تلقتها (الزمان) من العلوي امس ان يكون قد مارس دور وسيط في مباحثات الوفد العراقي الذي زار بيروت الاسبوع الماضي، برغم حضوره جانبا منها، مشيرا الى انه (ينأى بنفسه عن اي صفة للوساطة لانه يستنكف المفردة ويدرك دلالاتها السلبية في الضمير العام). وقال العلوي انه (لا ينبغي ان نقول ان العراق يقدم مساعدات الى لبنان، بل ينبغي ان نشير الى تبادل تجاري لانه يقوم على اساس التكامل القومي واستقلال الارادة واحترام القوانين). ورفض العلوي منطق التعامل على اساس الاقامة الجغرافية في دعوات البعض لتقديم المساعدات للدول. واشار الى انه (الان نزيل ضاحية تابعة لبعلبك بلبنان لكن العراق بالنسبة له اولوية اولى. مستعيدا بذلك مبادئ زعيم الحركة الوطنية العراقية جعفر ابو التمن الذي يرى وجوب اعتماد رعاية العائلة ككيان مستقل اولا قبل رعاية او دعم كيان الاخ في البيت الواحد).

وشدد العلوي على القول ان (لبنان لا يحتاج الى مساعدات، بل الى تبادل تجاري نكمل من خلاله نواقص او شح نعاني منه. واني يوم قلت ذلك قدمت نصيحة مخلصة لكل من لبنان والعراق، من زاوية الاهمية التجارية للبنان الذي اعده نافذة كبرى تطل على البحر المتوسط ولثقة السوق بالبضاعة والانتاج الزراعي اللبناني). وكرر العلوي القول ان (العراق فرصة حقيقية للبنان)، في اشارة الى رؤى ادلى بها زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله قال فيها يجب ان نذهب الى الباب المفتوح، قاصدا الفرصة التي يقدمها العراق لبلاده. واكد العلوي انه (لا يفضل ايران على لبنان في كل الاحوال لانه قومي عربي، نشأ على هذا الفكر وتشرب به منذ ان كان معلما في مدينة الرمادي ودأب على مطالعة كتب الفكر السياسي ورموزه ونظرياته). واختتم القول ان (البعض اساء فهم قوله يجب ان نقدم مساعدة للبنان لان العراق ليس كبلد في موقع تقديم مساعدات، بل ممارسة سياقات التبادل التجاري بين الدول).

مشاركة