العلم العراقي يرتفع في القرية الرياضية والسفارة تفتتح مكتباً بآنشون

645

غداً أنطلاق دورة الألعاب الآسيوية ودانة تشارك في سباق 400 متر

 

العلم العراقي يرتفع في القرية الرياضية والسفارة تفتتح مكتباً بآنشون

 

انشون – كوريا الجنوبية – عمار طاهر

 

تنطلق يوم غد الجمعة دورة الالعاب الاسيوية – انشون 2014 بنسختها السابعة عشر في احتفالية كبيرة اعد لها البلد المضيف منذ مدة طويلة ولم يكشف عن فقراتها لتحقيق عنصر المفاجأة حيث تجري بروفة حفل الافتتاح بشكل سري ولا يسمح للاعلاميين في الدخول الى الملعب الرئيس التي تجري فيه الاستعدادات.

 

ويشارك أكثر من 30 ألف شخص في دورة الألعاب الآسيوية بين رياضيين وإداريين وإعلاميين ويتوقع ان تشهد الدورة في جميع فعالياتها منافسات شديدة حيث يشارك 10 الاف رياضي ورياضية ويرتفع العدد في مقرّ القرية الرياضية إلى نحو 14 ألف شخص مع الإداريين والمدرّبين”.

 

ويتواجد في دورة الالعاب الاسيوية نحو 7500 ممثل عن الاتّحادات الرياضية الدولية والآسيوية من حكّام ومشرفين وفنيين للإشراف على المسابقات، وعدد كبير من الإعلاميين يصل إلى أكثر من 10 آلاف إعلامي يعملون في مختلف الوسائل من صحافة مكتوبة وشبكات إنترنت واذاعات مسموعة وقنوات فضائية ووكالات انباء.

 

وتعد البعثة الكورية هي الاكبر في الدورة تليها اليابان بعدد 1250 رياضي ورياضية والصين التي تبلغ بعثتها 890 رياضي ورياضية ثم بقية الدول الاسيوية المشاركة .

 

يذكر ان البعثة العراقية المشاركة في دورة الالعاب الاسيوية يبلغ قوامها 104 شخصا ما بين رياضي واداري ومدرب واعلامي وضيف .

 

 

مراسيم رفع العالم العراقي

 

واجريت في تمام الساعة العاشرة من صباح يوم امس الاربعاء مراسيم رفع العالم العراقي في القرية الرياضية ايذانا بالدخول الرسمي للبعثة العراقية في منافسات دورة الالعاب الاسيوية بحضور رئيس البعثة الدكتور طالب فيصل والسفير العراقي في سيئول خليل الموسوي والوفود العراقية.

 

ويعد العراق الى جانب دول فيتنام وافغانستان والبنغال وبروناي من اول التي رفعت اعلام بلدانها في القرية الرياضية وقد استهلت المراسيم بغناء راقص لفرقة شبابية من كوريا الجنوبية بعدها القت عمدة مدينة انشون السيدة اي اريزا كلمة بالمناسبة رحبت فيها بالضيوف وقالت انها تتمنى ان تبقى هذه الدورة عالقة في الذاكرة وحاضرة دائــــما في الاذهان .

 

واضافت عمدة انشون ان الدورة الاسيوية فرصة كبيرة لجمع ابناء القارة والتعارف فيما بينهم مشيرة الى اهمية الالتزام والانضباط ورفع شعار اللعب النظيف

 

وحثت ريزا جميع الرياضيين الى تمثيل بلدانهم خير تمثيل للخروج بنتائج تفتخر بها هذه البلدان.

 

وبعد الكلمة المقتضبة اعلنت عمدة انشون رسميا دخول بعثات الدول الخمسة الى منافسات دورة الالعاب الاسيوية ليتم اجراء تبادل الهدايا والدروع التذكارية بين رؤساء البعثات وعمدة المدينة والتقاط الصور التذكارية.

 

 

 هنا العراق

 

وقال السفير العراقي في كوريا الجنوبية خليل الموسوي ان السفارة العراقية في كوريا تعلم بالمشاركة من مدة طويلة مبينا ان هناك تنسيق مع اللجنة الاولمبية الوطنية منذ 8 اشهر تقريبا.

 

واضاف الموسوي ان السفارة العراقية خصصت فريق عمل يتابع احتياجات البعثة العراقية مشيرا الى ان وزارة الخارجية كذلك مهتمة بالموضوع وقدمت لنا دعم كبير من اجل تذليل العقبات التي تعترض البعثة.

 

وتابع السفير ان السلطات المحلية في كوريا الجنوبية اتصلت بنا ايضا من اجل التواصل مع اللجنة الاولمبية وتهيئة الاجواء الكفيلة بنجاح المنتخبات الوطنية وتحقيق نتائج طيبة.

 

وزاد الموسوي ان السفارة قررت ان تفتح لها مكتب في انشون خلال ايام الدورة كي تكون قريبة على البعثة العراقية .

 

واشار الموسوي ان رفع العالم العراقي بين الدول الاخرى يعني ان البلد بدأ يتعافى ويعود الى الحظيرة الدولية ليس فقط على المستوى السياسي بل على جميع المستويات الاقتصادية والرياضية والاخرى.

 

واردف الموسوي ان وجود الشباب العراقي في منافسات الاسياد تعني ان البلد بخير مضيفا ان الشعب العراقي شعب مكافح وعظيم وولود بدليل الرياضيين الموجودين حاليا ودخولهم التنافس مع الاخرين

 

ووعد السفير بالحضور الى جميع الفعاليات الرياضية في دورة الالعاب الاسيوية او من ينوب عنه لتشجيع ومؤازة الفرق العراقية. من جهته قال رئيس البعثة الدكتور طالب فيصل بعد انتهاء مراسيم رفع العلم العراقي ان ما جرى هو تقليد متعارف عليه في الدورات الكبرى العربية والاسيوية والدولية .

 

واكد فيصل ان تواجد العلم العراقي مع اعلام الدول الاخرى دليل على الحضور الرياضي رغم الظروف التي يمر بها البلد مبينا ان الدورة فرصة للقاءات الرياضية والتعارف مابين البعثات المشاركة

 

واضاف فيصل ان الدورات الكبرى تعزز العلاقات الرياضية بين الدول مبينا ان ذلم مهم جدا للعراق ويتناغم مع الجهد السياسي والدبلوماسي موضحا ان الرياضة اصبحت اليوم اهم بكثير من القطاعات الاخرى.

 

 

 سباق دانة

 

على صعيد اخر تقرر ان تخوض العداءة دانة حسين سباق 400م سيدات وتغادر سباق 100م و200م في فعالية العاب القوى كما كان معلن سابقا وقالت دانة عن هذا التحول جاء وفقا لرؤى المدرب يوسف عبد الرحمن مضيفة الى انها تسعى لتحقيق ما مخطط له وتحقيق انجاز في هذه الفعالية. واكدت دانة ان وضعها البدني والنفسي جيد جدا منوهة الى امكانية الحصول على احد المراكز الثلاثة في السباق مشيرة الى انها منافساتها في السباق من الهند وافغانستان وايران

 

وتابعت ان رقمي الشخصي قريب جدا من اصحاب المراكز المتقدمة في الدورة الاسيوي وكلي عزيمة ان احطم رقمي واحصد ميدالية ملونة. من جهته قال المدرب يوسف عبد الرحمن المشرف على العداءة دانة حسين ان لديها قابيلة في هذه الفعالية ولا ينقصها سوى السباقات الحقيقية. واضاف عبد الرحمن المعسكرات التدريبية كانت ممتازة لكن ينقصها السباقات متمنيا على اللجنة الاولمبية ان تفكر في اجراء لقاءات قوية في المعسكرات الخارجية لتتحقق الفائدة الفنية.

 

وتابع ان ارقام دانة في فعالية 400م اقتربت كثيرا من المنافسة على المراكز الاولى حيث حققت 53 ثا مبينا ان دانة سبق لها ان شاركت في هذه الفعالية بالدورة العربية التي جرت في قطر عام 2011 واحرزت الوسام البرونزي بعد ان حققت رقما قدره 55 ثا.

 

يذكر ان دانه حسين من مواليد 1986 وحاصلة على بكلوريوس في التربية الرياضية ومن مدينة بغداد مثلت اندية الجيش وسيروان والكهرباء تتدرب تحت اشراف المدرب عبد الرحمن يوسف وابرز انجازاتها حصولها على ميداليتين برونزيتين في الدورة العربية العاشرة في الجزائر عام 2004 وميدالية ذهبية وميداليتين فضيتين في البطولة العربية في لبنان عام 2005 وميدالية فضية واخرى برونزية في دورة العاب غرب اسيا في قطر عام 2005 وثلاث ميداليات ذهبية في البطولة العربية التي اقيمت في الجزائر عام 2006 وميدالية فضية وميداليتين برونزية في الدورة العربية الحادية عشر في مصر عام 2007 وثلاث ميداليات في الدورة العربية الاخيرة بالدوحة اما اسرع رقم حققته في فعالية 100 م فهو 11،88 وذلك في الدوحة وفي سباق لبنان الدولي خلال الشهر الماضي فضلا عن مشاركتها في دورتي بكين ولندن الاولمبيتين.