العفو الدولية لـ الزمان لا نتعاون مع هيئات مكونة على أساس طائفي حزبي


العفو الدولية لـ الزمان لا نتعاون مع هيئات مكونة على أساس طائفي حزبي
قيادية في حزب المالكي وعضوة في مجلس بريمر تترأس أول مفوضية لحقوق الإنسان بالعراق
لندن ــ نضال الليثي
بغداد ــ كريم عبدزاير
جرى امس في بغداد الاعلان عن تأسيس اول مفوضية لحقوق الانسان من 11 عضوا وتترأسها سلامة الخفاجي القيادية في حزب الدعوة الذي يترأسه نوري المالكي على اساس المحاصصة الطائفية والحزبية. فيما قال سليم الجبوري رئيس لجنة حقوق الانسان وعضو لجنة الخبراء التي اختارت اعضاء المفوضية ان الانتماء الحزبي والمناطقي لعب دورا في اختيار اعضاء المفوضية.
وأكد الجميلي ان الاختيار وقع على اعضاء المفوضية بعد استحصال موافقات الجهات الأمنية وهيئة اجتثاث البعث عليهم. واضاف ان ممثل الامم المتحدة شارك في لجنة الخبراء. وقال ان الامم المتحدة وصفت تشكيل المفوضية بالتاريخي.
وقال مصدر برلماني ان رئيسة المفوضية المستقلة ستكون الناشطة الحقوقية سلامة الخفاجي. وكانت الخفاجي نائباً في البرلمان السابق عن حزب الدعوة وعضو في مجلس الحكم الذي كان يترأسه بول بريمر. ولم يعرف لها اي نشاط في مجال الدفاع عن حقوق الانسان.
وكان احمد نجل سلامة الخفاجي قد قتل في هجوم المليشيات بمنطقة اليوسفية خلال مشاركتها في مفاوضات لإنهاء القتال بين جيش المهدي والقوات الامريكية في النجف.
وتتهم تقارير منشورة على الانترنت سلامة الخفاجي بالضلوع في ادارة فرق الموت في حي الجامعة وسط بغداد.
من جانبه قال سعيد بومدوحة الناطق باسم منظمة العفو الدولية ان المنظمة لا تتعامل مع هيئات غير مستقلة وتتستر على انتهاكات الاحزاب ولا تتوفر فيها شروط اتفاق باريس.
واوضح بومدوحة اذا تأسست هذه المنظمات او الهيئات على اساس حزبي فإنها سوف تخدم طرفاً واحداً ولا تخدم العراقيين. واكد بومدوحة ان منظمة العفو الدولية لا تتعاون بشكل جدي مع هيئات تلتزم مصالح سياسية للحكومة.
وقال ان اهم شروط التأسيس هو الاستقلالية عن الحكومة والاحزاب.
وان اعضاء المنظمة يجب ان لا يكونوا منتمين الى اي حزب سياسي.
وشدد على رفض الانتماء الحزبي والطائفي في الاختيار.
وذكر المصدر البرلماني ان الاعضاء ينتمون الى طوائف مختلفة، وسبق ان عملوا في مجال حقوق الانسان، علما انهم اختيروا على اساس حزبي. وقال المصدر البرلماني ان المئات من المرشحين جرى استبعادهم بسبب رفض هيئة الاجتثاث والجهات الامنية منحهم الموافقات للحصول على عضوية الهيئة.
وأعلن مجلس النواب على موقعه الالكتروني انه صوت امس لصالح انشاء اول مفوضية مستقلة لحقوق الانسان بعد ان وافق على اعضائها وعددهم 11 الى جانب ثلاثة اعضاء احتياط.
/4/2012 Issue 4171 – Date 11 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4171 التاريخ 11»4»2012
AZP01

مشاركة