العراق يشارك مع 60 فناناً عربياً في فعاليات فنية

582

جمعية تكوين اللبنانية تفتتح معرضاً تشكيلياً دولياً

العراق يشارك مع 60 فناناً عربياً في فعاليات فنية

بغداد – الزمان

اختتمت في منتصف نيسان فعاليات المعرض الجماعي الدولي الذي نظمته جمعية تكوين للفنون التشكيلية للسنة الرابعة، في الجامعة اللبنانية الدولية ببيروت وافتتح اللمعرض رئيس الجامعة عبدالرحيم مراد وعميد الجامعة  طارق حرب، ومدير فرع الفنون والغرافيك حسان شوباصي، ورئيسة جمعية تكوين للفنون التشكيلية مايا فارس بصحبة الهيئة الإداريةوعدد من الجمهور متتبع للحركة التشكيلية ببيروت وضم المعرض أكثر من ستين عملا تشكيليا لستين فنانا لبنانيا ومن الدول العربية كالمغرب، سوريا، العراق والجزائر. أسبوع فني بامتياز بتخلله معرض للفن التشكيلي ومحاضرات تثقيفية عن الفن التشكيلي، الموسيقى، المسرح، الرقص وورش عمل توجيهية وتعليمية. وشارك في المعرض كل من عباس سلمان، عبد الحق جلاب، أحلام عباس، أندريه كالفايان، أنيتا فريد ألتونجي، أنطوان مخول، أنطوانيت فرحات، بوشيب خلدون، كارول حداد، ضومط سنجب، دزوفيك كازازيان، فدوى حمدان، فيروز خويص عبد الخالق، فريد معتوق، د. فاطمة عثمان منصور، فؤاد طنب، جورج منسى، غسان إسماعيل، غنوى رضوان، هيثم الحسن، حمود السليمان، هنادي يوسفان، هيام الحسنية، ومن العراق هدى أسعد وحسين مطشر، إنعام أنسي، جانيت جرجس،جنان بزّي، جو صقر، جوسلين رعيدي صفير ،كارمن شبيب، كارول صليبا، ليلى شهاب، لمى بعيون، ليلى قانصو، ليلى كبا، لينا أيدانيان، لينا خليفة، مرال مانيس، مرلين زينون، مايا فارس، ميريام غبريل، محمد صفوت، منى العلي، منى عزالدين، منى خاطر، نبيل علي، نيكول مزهر، بسكال أبو موسى، رنا دوماني، رنا الهندي, رندة الهبري، ريما الزعبي، ريتا فرح، روزين ديب، صفاء بزي الصغير، سميرة فخر الدين، سوزان شكرون، طنوس نصير، زينب ضيا، وهندي الصوفي. الفنان التشكيلي العراقي الذي يشارك في المعارض التشكيلية التي تقيمها الجمعية قال لـ (الزمان)  ان (المعرض الذي اقامته جمعية تكوين للفنون التشكيلية بأدارة الفنانة التشكيلية مايا فارس وللسنة الرابعة  على التوالي وسط الجامعة اللبنانية الدولية في بيروت هو  احتفال سنوي يشارك به  عدد من الفنانين ومن بلدان عربية مختلفة ويعد نوعا من التبادل الثقافي والمعرفي بين المشاركين  والذي يهدف الى اهمية  تفعيل الحركة التشكيلية في الوطن العربي ورسم لغة الجمال والحب بعيدا عن لغة الحروب التي تهدف الى تمزيق جسد الوطن العربي) واضاف (ومساهمتنا جاءت لتعزيز هذا الدور بالاضافة الى طرح افكار واساليب جديدة تخدم الحركة الفنية وتؤسس لمناخ ثقافي ومعرفي يخدم الجميع.

مشاركة