العراق يشارك بمهرجاني قرطاج وسلطنة عمان

341

هدّابي يؤسس فرقة قارب المسرحية أعضاءها من العرب

العراق يشارك بمهرجاني قرطاج وسلطنة عمان

بغداد – فائز جواد

 حقق الكاتب والمخرج المسرحي سعد هدابي حضورا لافتا وهو يشارك في المهرجانات المسرحية التي تقام داخل وخارج العراق ونال فيها الجوائز والدروع والشهادات التقديرية التي دفعته ان يهتم وبشكل جاد ان يخوض التاليف والاخراج والنقد المسرحي في كتبه التي الفها فضلا عن تاليف قصصا وسيناريوهات سينمائية اخرج عددا منها ، وهدابي المولود في الديوانية تخرج منها قبل توجهه الى معهد الفنون الجميلة ببغداد وتسلح هدابي وتتلمذ على يد كبار فناني الديوانية وكان مجتهدا ويشارك كممثل ناجح في غالبية المسرحيات التي قدمتها المحافظة ليدخل معهد الفنون قسم الفنون المسرحية وهو يمتلك الموهبة الفنية التي طعمها بالقراءة والثقافة المسرحية لينال اعجاب اساتذة المعهد وحب طلبة دورته الذين كان يقدم معهم اعمالا لمؤلفين عالميين الى جانب حبه للفن ليسارع بالتجربة في الاخراج الاذاعي حين دخل ستديوهات اذاعة بغداد لتضاعف خبرته الفنية التي اهلته ان يؤلف اعمالا تلفزيونية درامية لحساب قناة ( الشرقية ) الى جانب برامج تلفزيونية منوعة وجذب اجتهاد هدابي الفنانين والمؤسسات الثقافية العربية لتتصل به وتطلب منه المساهمة باعمال درامية مشتركة.

ومؤخرا اسس هدابي فرقة مسرحية جديدة يشارك بها في مهرجان قرطاج المسرحي بتونس . ( الزمان ) سالته عن الفرقة وتاسيسها فقال ( ولدت فكرة تاسيس اول فرقة مسرحية عربية تضم لفيف من الشباب العربي المغرب ، تونس، الجزائر ،ليبيا،العراق وموريتانيا. ولدت مع تكليفي ان اكتب اول نص فيه تفعيل للمشتركات من الهم الانساني العربي ،وتمت المباشرة بالبروفات في تونس، وسوف تكون هناك جوله عربية لعدد من العروض في كل الدول فضلا عن المشاركة في المهرجانات العربية والعالمية، وتم اطلاق بيان رسمي لهذه الفرقة وتم تسمية الفرقة باسم ( قارب) بما يعني ان هنالك ابحار دائم بكل الاتجاهات ، وستكون اول مشاركة لمسرحية ( مطبرة) وقريبا سيرى العمل النور في مهرجان قرطاج المسرحي)

وعن الدراما العراقية الرمضانية للعام الحالي والتي فتحت ابواب النقاش والجدل وعدم ظهور المؤلف سعد هدابي في احد الاعمال قال (بالنسبة للدراما العراقية لهذا العام وعدم ظهور عمل لي اقول ان اربع شركات تقدمت باربع اهم نصوص كنت قد كتبتها لكن القرصنة في القرارات هي من ارادت ان يكون للدراما موقفها الهزيل في غالبية القنوات، واذا مابقي الامر على هذا الحال فسنجد انفسنا امام كارثه حقيقية .. وبوصفي معنيا بالاشتغالات الدرامية ادعو الدولة الى وضع نهج انتاجي يرتبط بتفعيل الشركات من جانب ومن جانب اخر وضع قانون يجبر القنوات العراقية على انتاج عملا دراميا واحدا على الاقل وبمواصفات تشرف عليها لجنة عليا وقتها فقط نستطيع ان نرى دراما عراقية نفخر لها تقدم من خلال قنوات اهتمت بالدراما وحاولت ان تعيدها الى مسارها الصحيح. لاننكر ان ( الشرقية ) كانت في اول تاسيسها تحاول تقديم دراما ملتزمة وكنت قد كتبت للقناة نص درامي ومسلسلا نال اعجاب الجمهور وكان بعنوان بيت الشمع اخرجه المخرج فارس مهدي وبطولة الراحل فاضل خليل وكبار الممثلين العراقيين ، وكانت اقلام النقاد استبشرت وقتها بعودة الدراما العراقية الى سابق عهدها).

وعن عنوان مسرحيته الجديدة  مطبرة والتي ستقدم بالمهرجان قال (مطبرة هو مزيج بين المقبرة وعملية الطبر ،فاصبحت مطبرة واتمنى ان تنال اعجاب الجمهور العراقي والعربي)  وعن اقرب نشاطاته الفنية قال (عندي دعوة الاسبوع القادم الى سلطنة عمان وهم يشتغلون نص مسرحي لي اسمه (ارصفة) للمسرح العماني وبدعوة من وزارة  الثقافه ايضا ) .

مشاركة