العراق يدين قصف سنجار ويرفض الإساءة لحسن الجوار

 

 

العراق يدين قصف سنجار ويرفض الإساءة لحسن الجوار

بغداد – الزمان

دان مجلس الامن الوزاري للامن الوطني قصف مواقع في قضاء سنجار بطائرات مسيرة، مؤكدا ان الاعمال العسكرية احادية الجانب تسيء الى مبادئ حسن الجوار. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ترأس جلسة الامن الوزاري لبحث مستجدات الاوضاع الأمنية في البلاد)، وتابع ان (الاجتماع اكد رفض وادانة الاعتداءات التي تستهدف القضاء، حيث قدمت القيادات الامنية تقريرا موسعا عن الاوضاع في سنجار، كما ادان المجلس الاعمال العسكرية احادية الجانب حيث تسيء الى مبادئ حسن الجوار، رافضا استخدام الاراضي العراقية لتصفية حسابات من اي جهة كانت)، واشار الى انه (توجيه المجلس المتضمن تقديم مستشارية الأمن القومي، بالتنسيق مع المؤسسات الأمنية ورقة تتضمن رؤية إدارية وقانونية لوضع آليات قانونية، لاستثناء التعيينات في المؤسسات الأمنية من اجراءات مجلس الخدمة الاتحادي، وبما لا يتعارض مع فقرات الدستور العراقي، فقد وافق المجلس على اعتماد ثلاث سياسات ، وهي التريث في اجراءات الخدمة العامة في ما يخص الاجهزة الامنية في الوقت الحاضر، لغرض تهيئة الضوابط والمتطلبات ومراعاة ذلك في الموازنات العامة اضافة الى إقامة دعوى من قبل الأمانة العامة للمجلس للطعن بأحكام المادة 9  ثانيا من قانون الخدمة النافذ، وذلك لخصوصية الاجهزة الامنية فضلا عن تشكيل  لجنة من الدوائر القانونية من الاجهزة الامنية برئاسة مستشار الامن القومي، لغرض تعديل قانون الخدمة الاتحادي باستثناء الاجهزة الامنية والعسكرية من مهامه، ويتم تحديد تلك المؤسسات صراحة في قانون التعديل، أو أي تشكيل أمني يشكل مستقبلاً). وكان مصدر امني قد افاد بمقتل ثلاثة أشخاص من بينهم قيادي في الحشد الإيزيدي وإصابة إثنين آخرين إثر قصف تركي استهدفهم في سنجار.

 في غضون ذلك ، حقق لواء المهمات الخاصة شرطة اتحادية نتائج أمنية ضمن قاطع مسؤوليته في منطقة الزور بالطارمية .  وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (العملية اسفرت عن تفتيش جميع الدور والبساتين والأراضي الزراعية وتدقيق معلومات 113  مواطنا وتفتيش 168  منزلا و34   بحيرة اسماك و 47  بستانا و14  حقل دواجن اضافة الى فتح  ستة شوارع وانشاء ثلاثة معابر)، مؤكدا ان (قطعات لواء المهمات الخاصة تواصل انتشارها الأمني المكثف لغرض تحقيق الأهداف المطلوبة وفق الخطط المرسومة ،مستخدمة إمكانيات وقدرة رجالها بهدف إحكام السيطرة الكاملة على المنطقة وتطهيرها من الارهاب). وتمكنت قوة من اللواء الثاني الفرقة الأولى شرطة اتحادية بالاشتراك مع مفرزة من استخبارات الفوج الأول التابعة الى وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية ومفرزة من جهاز الأمن الوطني ، من إلقاء القبض على مطلوب بتهم ترويج وتجارة وتعاطي المواد المخدرة في منطقة البلديات ،وضبط في داخل عجلته 400   غراما من مادة الكرستال المخدرة و 2500  حبة مخدرة.

مشاركة