العراق يدخل مضمار الطاقة المتجدّدة بتوقيع عقد مع الإمارات لإنتاج ألف ميغاواط

 

 

 

خام البصرة يسجل قفزة جديدة بالأسعار متأثراً بالإرتفاع العالمي

العراق يدخل مضمار الطاقة المتجدّدة بتوقيع عقد مع الإمارات لإنتاج ألف ميغاواط

بغداد – قصي منذر

دخل العراق مضمار الطاقة المتجددة بتوقيع عقد مع دولة الامارات ، لانتاج الف ميكاواط من الكهرباء ،ضمن ستراتيجية وضعتها الحكومة للتحول الى الطاقة النظيفة تزامنا مع المتغيرات المناخية التي يشهدها العالم. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (وزير النفط استقبل في بغداد نظيره الاماراتي سهيل محمد المزروعي ، الذي اعرب عن سعادته بزيارة العراق واللقاء بإشقائه  في الحكومة والوزارة النفط)، واكد اسماعيل الى (حرص الحكومة والوزارة على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ، وبما يخدم المصالح المشتركة).

مذكرة تفاهم

واضاف ان (هذه الزيارة تتضمن بحث تطوير حجم افاق التعاون الثنائي في قطاع النفط والطاقة ، والتوقيع على عقد للطاقة المتجددة بين وزارة الكهرباء مع مصدر الاماراتية لتوليد الف ميكاواط ، وهو احد المشاريع المهمة التي تم الاتفاق عليها ، وفق مذكرة تفاهم موقعة بين الاطراف المعنية ،ضمن ستراتيجية وضعتها الحكومة للتحول الى الطاقة المتجددة والنظيفة). بدوره ، اشار المزروعي الى (العلاقات المتميزة التي تربط البلدين ، وافاق التعاون في جميع المجالات ومنها قطاع النفط والطاقة). وتجري شركة توزيع المنتجات النفطية التابعة للوزارة ،مباحثات مع ثلاث شركات بشأن بطاقة الدفع المسبق للوقود.وقال معاون مدير عام الشركة حسين طالب في تصريح امس ان (موضوع متابعة العجلات الحوضية الحكومية دخلَ حيّز التنفيذ، وان الشركة ماضية في تنفيذ المرحلة الثانية ليشمل الحوضيات الأهلية للحد من حالات التهريب ومراقبة المنتوج من المصدر إلى منطقة التجهيز)، ولفت الى ان (الشركة قطعت شوطاً كبيراً بالأتمتة في حساباتها وعملها، باستثناء موضوع البطاقة الوقودية التي مازالت تعمل عليها)، مؤكدا ان (تسعيرة البنزين المحسن بتبلغ 650 ديناراً للتر الواحد، برغم أنه يشكل خسارة على الوزارة وشركات التوزيع التي تستورده بسعر 900 دينار للتر الواحد)، مبينا ان (الشركة بصدد التفاهم مع ثلاث شركات للبوابات الرئيسة المرخصة من البنك المركزي، حيث قدمت احد الشركات عرضها والآن بطور الدراسة)، مشيرا الى ان (توزيع المنتجات تختلف عن بقية شركات دوائر الدولة ، لذلك تحتاج الى دراسة مستفيضة وآليات وبرامجيات تحكم المال العام لأن الكتلة النقدية التي تتعامل معها ضخمة، وخوفاً من الخرق والسرقة والهكر، بالتالي فأن الشركة أخذت الفكرة الموجودة في التعامل مع النقد الحالي وعلى أساسه يتم ترجمتها إلى برامجيات وإلى بطاقة دفع مسبق وتقدم عرضها).

ارتفاع ملحوظ

وسجل خام البصرة الخفيف، ارتفاعا ملحوظا بالتزامن مع ارتفاع اسعار النفط عالميا.وارتفع الخام المورد لآسيا 1.46 دولار، وبنسبة تغيير بلغت 1.83بالمئة، ليصل الى 81.09  دولارا للبرميل، فيما سجل خام البصرة الثقيل ارتفاعا بمقدار 2.54  دولار او ما يعادل 3.50 بالمئة ليصل الى 75.06  دولارا للبرميل.كما ارتفعت جميع خامات منظمة اوبك، حيث سجل العربي السعودي الخفيف 79.97 دولاراً للبرميل، ومزيج إيران الثقيل 78.39  دولارا، و مربان الإماراتي 80.41  دولاراً، وسهران الجزائري 83.01  دولارا، وجيراسول الانغولي 82.81  دولارا، وبوني النيجيري الخفيف 82.08  دولارا للبرميل. بدوره ، قال مصدر في أوبك إن (لجنة المراقبة الوزارية المشتركة بالمجموعة التي تراقب السوق أوصت بأن تلتزم المنظمة بسياستها الحالية لإنتاج 400 ألف برميل يوميا في شرين الثاني المقبل، برغم من مطالبات المستهلكين بالمزيد من النفط وبخفض السعر).وتتعرض منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا وحلفاء آخرون لضغوط من كبار المستهلكين مثل الولايات المتحدة والهند ، من اجل زيادة الامدادات والحفاظ على  الأسعار التي زادت بنسبة 50 بالمئة، هذا العام. وقفز سعر خام برنت خلال تعاملات امس فوق 81 دولار للبرميل، فيما ارتفع الخام الأمريكي فوق مستوى 78 دولار للبرميل. وكانت المنظمة قد قررت الابقاء على اتفاق زيادة إنتاج النفط بشكل تدريجي ، متجاهلة دعوات من الولايات المتحدة والهند لرفع الإنتاج مع تعافي الاقتصاد العالمي، وإن كان بشكل متقطع، من جائحة فايروس كورونا.وقالت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس (نتوقع عودة تدريجية لنمو الطلب إلى طبيعته وسيبدأ انتعاش في المعروض التأثير على أسعار النفط).

مشاركة