العراق يدخل دائرة الخطر عقب تسجيل  7300 إصابة بكورونا

884

 

 

 

الصحة تتعاقد على 21 مليون جرعة من لقاح الجائحة

العراق يدخل دائرة الخطر عقب تسجيل  7300 إصابة بكورونا

بغداد – قصي منذر

تعاقدت وزارة الصحة والبيئة على 21   مليون جرعة من لقاح كورونا.وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء، وزير الثقافة حسن ناظم خلال المؤتمر  الاسبوعي إن (الصحة تعاقدت على 21  مليون جرعة من لقاح كورونا ، على امل ان تأتي تباعا الى البلاد). سجل العراق، امس الثلاثاء قفزة غير مسبوقة بعدد إصابات فايروس كورونا منذ تفشي الجائحة في البلاد، فيما اعلن اقليم كردستان عن فقدانه القدرة على استعياب الاصابات في المستشفيات. واوضح الموقف الوبائي اليومي ، الذي اطلعت عليه (الزمان) امس ان (مختبرات الصحة العامة في الوزارة ، اجرت اكثر من 42  الف عينة لحالات مشتبه اصابتها بالفايروس ، اذ تم تسجيل 7300 اصابة مؤكدة في عموم البلاد)، مشيرا الى ان (الشفاء بلغ 5225 حالة وبواقع 33  وفاة جديدة)، وتابع ان (8772  شخصا تلقوا جرعات اللقاح المضاد للجائحة في جميع المحافظات). وحذرت الوزارة ، المواطنين من موجة وبائية كبرى.وقال عضو الفريق الطبي في الوزارة، وسام التميمي، في تصريح متلفز تابعته (الزمان) امس ان (البلاد تعيش في ذروة موجة كورونا الثانية التي تسجل أكثر من 5 الآف إصابة في معدل الموقف الوبائي)،  محذراً من (الذهاب الى موجة أكبر في حال عدم الإلتزام بالإجراءات الوقائية)، واشار الى ان (الجرعة الثانية من اللقاحات المضادة ، توفر مناعة 80    بالمئة بالنسبة للمصابين)، مؤكدا ان (فعالية لقاح استرازينكيا تكون أكثر عند تأخير الجرعة الثانية الى 12 اسبوعاً ، وهذا ما فعلته دول عدة). واكدت وزارة الصحة في الاقليم ، ان الاوضاع الصحية خطرة جداً ، بعد فقدان درهات العناية في المستشفيات القدرة الاستيعابية على استقبال المصابين. وقال المتحدث باسم الوزارة آسو حويزي في تصريح امس انه (مع الأسف يمر الاقليم باوضاع صحية خطرة ، وردهات العناية المركزة فقدت قدرتها على استيعاب المصابين بكورونا)، واشار الى ان (ارتفاع نسبة الاصابات والوفيات في تواصل مستمر ،وهذا مؤشر خطر، في ظل اهمال التعليمات الصحية من قبل المواطنين)، مبينا ان (ارتفاع الاصابات ، هو الذي دفع اللجنة العليا لمواجهة كورونا الى اتخاذ قرارات لتشديد الاجراءات الوقائية). وكانت اللجنة العليا في كردستان ، قد قررت إيقاف التنقل بين الاقليم وباقي المحافظات. واغلقت نقاط التفتيش بين محافظة اربيل وباقي المحافظات، حيث تم منع التنقل الا للاشخاص المسموح لهم. وقالت اللجنة في بيان سابق انه (تم ايقاف التنقل بين الاقليم وباقي المحافظات مع استثناء الوكالات الدولية والمنظمات التابعة للأمم المتحدة والتحالف الدولي والدبلوماسيين والوفود الرسمية، شريطة إجراء فحص كورونا مسبقاً).  وفي السعودية أعلنت امس الاثنين أنها ستسمح فقط للأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد لفايروس كورونا بأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام في مكة المكرمة خلال شهر رمضان.وقالت وزارة الحج والعمرة في بيان إن منح تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات في المسجد الحرام في مكة، وكذلك زيارة المسجد النبوي في المدينة المنورة، سيكون “بدءًا من الأول من رمضان  للأشخاص المحصنين”. وأوضحت ان التصاريح ستُمنح لكل شخص “محصّن حاصل على جرعتين من لقاح فيروس كورونا، أو محصّن أمضى 14  يوما بعد تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، أو محصن متعاف من الإصابة”.وتابعت ان السلطات ستعتمد على تطبيق هاتفي للتأكد من صحة المعلومات، مشيرة إلى أن حجز تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات والزيارة سيكون من خلال تطبيقين أيضا “وذلك بحجز الخانة الزمنية المتاحة”.وبينما أكّدت الوزارة على تويتر أنّ هذه الإجراءات ستطبّق خلال شهر رمضان فقط، لم يحدد البيان على وكالة الأنباء الحكومية المدة الزمنية واكتفى بالقول انها ستبدأ في اليوم الأول من رمضان.

وفي تشرين الأول الفائت، فتحت السعودية المسجد الحرام في مكة أمام المصلين للمرة الأولى بعد إغلاق استمر سبعة أشهر، كما استأنفت مناسك العمرة، مع تخفيف سلطات المملكة للقيود المفروضة للحد من جائحة كوفيد-.19كما شملت الإجراءات الاحترازية غير المسبوقة فريضة الحج التي اقتصر أداؤها العام الماضي على حوالى 10  آلاف حاج، جميعهم من داخل المملكة، في حين شهد العام الذي سبق أداء حوالى 2,5  مليون حاج الفريضة.وتجذب العمرة التي يمكن أداؤها في أي وقت طوال العام، ملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم كل عام ولكن تم تعليقها في آذار2020  في إطار إجراءات احترازية غير مسبوقة اتُخذت للحدّ من تفشّي الجائحة.

مشاركة