العراق والصين يوقّعان إتفاقية لإنشاء محطّات للطاقة المتجدّدة

النفط يحقّق إيراداً يتخطّى ستة مليارات من صادرات تموز

العراق والصين يوقّعان إتفاقية لإنشاء محطّات للطاقة المتجدّدة

بغداد – الزمان

وقع العراق والصين ، اتفاقية مشتركة لانشاء محطات للطاقة الشمسية بسعة الفين ميكاواط، بهدف رفد المنظومة الوطنية بالطاقة المتجددة.

وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (برعاية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، جرى توقيع اتفاق مبادئ، بين وزارة الكهرباء وشركة بور الصينية، بشأن إنشاء محطات طاقة شمسية بسعة الفين ميغاواط، تنفذ بسعة 750 ميغاواط كمرحلة اولى، وصولاً إلى السعة المتفق عليها)، وأضاف ان (مدير عام دائرة الاستثمارات والعقود بالوزارة مها حمودي عبد الجبار وقّعت عن الجانب العراقي، في ما وقّع عن الجانب الصيني ، وكيل مدير عام الشركة لي دزهي)، وتابع ان (مشروع الطاقة الشمسية يعد من أول المشاريع الرائدة في العراق، وينفذ لأول مرة وسيسام في زيادة إنتاج الطاقة الكهربائية لرفد المنظومة بالطاقة المتجددة النظيفة).

شركة طاقة

الى ذلك ،اكد وزير النفط  احسان عبد الجبار اسماعيل ان اقرار مجلس الوزراء تأسيس شركة طاقة البصرة ، يهدف الى ان تكون احد اهم مرتكزات التحول في الطاقة وعنصر مهم من عناصر التنمية المستدامة في العراق .وقال اسماعيل في بيان تلقته (الزمان) امس ان (ابرز مهام هذه الشركة انها ستكون الجهة المسؤولة عن  تمويل مشروع تطوير حقل الرميلة العملاق في جنوب البلاد). وكان مجلس الوزراء، قد أقر توصية المجلس الوزاري للطاقة 109 لسنة 2021 بشأن موضوع إعادة هيكلة مشاركة شركة بي بي وشركة بتروجاينا في عقد الخدمة لحقل الرميلة ، استثناء من أحكام المادة ثانيا من نظام فروع الشركات الأجنبية ، ليتسنى للشركة الجديدة البصرة للطاقة المحدودة، البدء بإجراءات فتح فرع في العراق بعد تأريخ توقيع اتفاقية التنازل ، واستثناء هذه الحالة فقط من أحكام المادة 28  من عقد الخدمة لحقل الرميلة، كون إعادة هيكلة الرميلة لا ينسجم انسجاماً كاملاً وأحكام المادة المذكورة، إذ إن الشركة الجديدة ومؤسسيها ستكون لأغراض التنظيم الإدارية. وحققت الوزارة اكثر من ستة مليارت دولار من مبيعات تموز الماضي. وقالت الوزارة في بيان تلقته (الزمان) امس انه (بحسب الاحصائية النهائية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية سومو ، فأن مجموع الصادرات خلال شهر تموز الماضي بلغت 90  مليونا 467  الفا و794  برميلاً ، بايرادات بلغت  ستة  مليارات و475  مليونا و 512  الف  دولار)، مشيرا الى ان (مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت 87 مليون و455  الفا و359 برميلا ، اما من حقول كركوك عبر ميناء جيهان فقد بلغت الكميات المصدرة ثلاثة ملايين و12 الفا و435 برميلا)، وتابع ان (معدل سعر البرميل الواحد  بلغ 71.578  دولارا)، ولفت البيان ان (الكميات المصدرة تم تحميلها من قبل 30 شركة عالمية مختلفة الجنسيات ، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج وميناء جيهان التركي).

مشاركة